العطر أصبح ضروريا لأي سيدة أنيقة مثله مثل أحمر الشفاه
العطر أصبح ضروريا لأي سيدة أنيقة مثله مثل أحمر الشفاه

العطر أصبح ضروريا لأي سيدة أنيقة مثله مثل أحمر الشفاه ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "العطر أصبح ضروريا لأي سيدة أنيقة مثله مثل أحمر الشفاه" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الاثنين 1 يناير 2018 12:28 صباحاً.
العطر أصبح ضروريا لأي سيدة أنيقة مثله مثل أحمر الشفاه العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار العطر أصبح ضروريا لأي سيدة أنيقة مثله مثل أحمر الشفاه - العرب نيوز - العطر أصبح ضروريا لأي سيدة أنيقة مثله مثل أحمر الشفاه .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، العطر أصبح ضروريا لأي سيدة أنيقة مثله مثل أحمر الشفاه.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - النساء من حيث الشخصية والطباع والمكانة الاجتماعية والثقافية وغيرها، لكنهن يتفقن على شيء واحد لا يتغير مهما تغير الزمان والمكان: زجاجة عطر، تحملهن إلى عوالم بعيدة وسعيدة، تبعث الامل الروحي والانتعاش الجسدي.

فبعدما كانت العطور تستعمل، ومنذ زمن الفراعنة، كزيوت عطرية في الطقوس الدينية، باتت اليـوم حاجة ضرورية لأي أنيقة، مثلها مثل أحمر الشفاه. فقد لا تستطيع المرأة ان تقتني زيا من «الهوت كوتير» أو حتى الملابس الجاهزة التي تتابعها على صفحات المجلات وعلى شاشات التلفزيون، لكنها حتما تستطيع ان تعيش الحلم من خلال عطر يحمل اسم الدار التي تعجبها. وبمجرد ان ترشه حتى تنسى حسرتها على عدم قدرتها الحصول على زي بتوقيع مصمم عالمي، وتشعر باكتفاء لذيذ بقارورتها الصغيرة، التي تنعشها قلبا وقالبا.

الامر المؤكد أن الأنف هو العنصر الاساسي في نجاح العطور وتصنيعه، ويشبّه المحترفون في صناعة العطور الأنف باللحن الموسيقي الذي يتألف من ثلاث نغمات، الاولى تكون سفلية، الثانية وسطية، والثالثة علوية.

ويعكس اختيار العطر ملامح شخصية صاحبته، ويكشف لنا الكثير عن مزاجها وذوقها بل وحتى طموحاتها. فالشخصية الناعمة والهادئة تميل إلى العطور الخفيفة والطبيعية، التي تعبق بعبير الازهار والفاكهة والعطور البحرية المنعشة، بينما تميل الشخصية القوية والكلاسيكية إلى العطور التي تتكون خلاصاتها من أريج العنبر والبخور والتوابل الشرقية.

أما الشخصية الرياضية فتميل إلى العطور المعتمدة على الاعشاب الخضراء. ويختلف استعمال العطور وفقاً لمعايير عدة منها: الذوق، العمر، المناسبة، المكان والزمان. لذلك تعمد غالبية الشركات المصنعة للعطور الى التنويع في منتجاتها لتغطي كل الاذواق والاعمار والمناسبات.

الفتيات الصغيرات، مثلا، تطرح لهن العطور المصنوعة من الزهور مثل: «أيلين» Alien من تيري موغلر (Thierry Mugler) وهو مزيج رائع من الياسمين والسامباك والعنبر الابيض، وكوكو مادموزيل Coco Mademoiselle من شانيل Chanel، و(Paris باريس) من إيف سان لوران (Yves Saint Laurent) أما الناضجات، فتشجعهن على استعمال العطور الكلاسيكية القوية والثقيلة، مثل عطر «هيبنوز» Hypnose من لانكوم Lancômeالذي تطغى عليه زهرة العاطفة وتدفّقات الفانيلا، وعطر «جيت» (Jette) من دار جوب (Joop) الذي يرتكز في تركيبته على رائحة زهرة السوسن وذرات من الفلفل الاسود تزيده دفئا.

لكن في الاخير يمكن للمرأة ان تختار من بين كل هذه الانواع والخلاصات، ما يدغدغ حواسها ويروق لها في الوقت نفسه، وإن كانت هناك من لا تجرؤ أبداً على تبديل عطرها المفضّل، رغم كل التعديلات التي تمر بها حياتها.

فالتعود يصبح هنا جزءا من الشخصية التي تخاف من تجربة الجديد، أو فقط تتميز بالولاء أو تعرف ما تريد من الحياة ولا تتبع صرعات الموضة.

وهذه صفة عادة ما ترتبط بالمرأة الناضجة التي استفادت من تجارب الحياة وتعلمت منها ما يناسبها وما لا يناسبها، مغاير الشابات وبالذات المراهقات، اللواتي يستعملن عدة أنواع. وهذا أمر طبيعي يعكس ايضا شخصياتهن وتطورهن، وكما يبحث عن طريقهن في الحياة، كذلك يبحثن عن عطر يستقرن عليه طويلا.

 أما في هذه السن، فالملاحظ ان الغالبية تميل إلى عطور موقعة بأسماء نجوماتهن المفضلات، مثل عطر Glow After Dark من جينيفر لين لوبيز، الذي يحتفل بمرح الفتيات ويحمل شذى حيوياً شاعرياً مستمداً من الشمام والمندرين وثمرة الالام الشهية.

ما يجب الانتباه إليه ان رائحة العطر تختلف من شخص الى آخر، وفقاً لنوع البشرة ونسبة الاحماض التي يفرزها الجلد. فالبشرة الجافة تمتص الزيوت في العطور، لذلك تتبخّر رائحة العطر بسرعة.

أما البشرة الدهنية فهي أكثر احتفاظاً برائحة العطر. أما كيف تعرف الواحدة منا ان العطر يناسبها، فعندما يتآلف مع بشرتها لدرجة أنها لا تشمه. لكن هذا لا يعني ان الاخرين لا يشمونه، وبالتالي عليها الحرص ان تضعه حسب المناسبات.

في فترة الصباح مثلا، يفضل وضع عطور زهرية خفيفة، بينما تتخلي العطور القوية للمساء. كذلك يختلف استعمال أنواع العطور من موسم الى آخر.

في الصيف، مثلا، يكون الجلد مشبعاً بالحمضيات والدهنيات نتيجة الجو الحارّ. وفي الوقت الذي يساعد فيه الدهن العطر على البقاء مدة أطول، فإن الحمضيات تجعله أكثر حدّة، لذلك يستحسن استعمال العطور الخفيفة والمنعشة فقط. أما الروائح القوية والمشبعة بأريج العنبر والبخور والفانيلا فهي مناسبة أكثر للشتاء.

في نفس سياق، يستدعي استعمال العطور من المرأة عدد المعرفة والخبرة في المعايير المتبعة لاختيارها والطرق الانسب لوضعها.

فهناك سيدات مدمنات على العطور ولكن بطريقة عشوائية، فتذهب الواحدة منهن الى متجر العطور وتبحث فقط عن الماركات الشهيرة التي قد لا تناسب شخصيتها ولا طبيعة بشرتها، لذلك ينصح دائما بالتروي عند شراء عطر، بل ويستحسن في عدد الحالات الاستعانة بخبراء في المحل سواء بالادلاء برأيهم أو بخلط مزيج يتناسب مع شخصيتك ويتناغم مع بشرتك.

 

- تتكون العطور من ماء وكحول وزيت عطري، وتنوّع بين:

- Eau de cologne الذي يتم استخدامة الرجال ويحتوي على 3 الى 5% من الزيت العطري.

 ـ Eau de toilette الذي تستخدمه المرأة ويحتوي على 4 الى 8% من الزيت العطري.

ـ Eau de parfum الذي تستخدمه المرأة ويحتوي على نسبة أكبر من الزيوت العطرية 18 الى 25 %.

ـ Parfum وهو أقوى المنتجات لأن معظم مكوناته من الزيوت العطرية، يتم استخدامة الرجل والمرأة ويبقى لفترة أطول.

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، لحيث تم نقل الان خبر العطر أصبح ضروريا لأي سيدة أنيقة مثله مثل أحمر الشفاه عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - العطر أصبح ضروريا لأي سيدة أنيقة مثله مثل أحمر الشفاه

المصدر : الجمال