فك غموض "قضايا سلب الوافدين" بجازان والإطاحة بالجاني.. كان سلاحاً غير حقيقي!
فك غموض "قضايا سلب الوافدين" بجازان والإطاحة بالجاني.. كان سلاحاً غير حقيقي!

فك غموض "قضايا سلب الوافدين" بجازان والإطاحة بالجاني.. كان سلاحاً غير حقيقي! ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "فك غموض "قضايا سلب الوافدين" بجازان والإطاحة بالجاني.. كان سلاحاً غير حقيقي!" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الاثنين 11 سبتمبر 2017 04:46 مساءً.
فك غموض "قضايا سلب الوافدين" بجازان والإطاحة بالجاني.. كان سلاحاً غير حقيقي! العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار فك غموض "قضايا سلب الوافدين" بجازان والإطاحة بالجاني.. كان سلاحاً غير حقيقي! - العرب نيوز - فك غموض "قضايا سلب الوافدين" بجازان والإطاحة بالجاني.. كان سلاحاً غير حقيقي! .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، فك غموض "قضايا سلب الوافدين" بجازان والإطاحة بالجاني.. كان سلاحاً غير حقيقي!.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - نجح رجال الأمن بشرطة منطقة جازان في فك غموض عدد من قضايا الاعتداء والسلب التي تَعَرّض لها عدد من الوافدين بمحافظة صامطة، والإطاحة بمرتكبها الذي تقمّص صفة رجل أمن لتنفيذها.

وتأتي عملية القبض، عقب ورود عدد من البلاغات لشرطة محافظة صامطة من قِبَل عدد من الوافدين؛ مفادها تعرضهم للاعتداء والسلب من قبل شخص يدّعي أنه رجل أمن؛ حيث حضر عدد من المبلغين في أوقات متفاوتة، جميعهم يدّعون أن الجاني انتحل صفة رجل أمن.

ونظراً لتلك البلاغات ولخطورة الجرم المخل بالأمن؛ فقد وجّه مدير شرطة منطقة جازان، رئيس اللجنة الأمنية الدائمة، اللواء ناصر بن سعيد القحطاني، بتشكيل فريق بحث وتحرٍّ من قبل شرطة محافظة صامطة وإدارة التحريات والبحث الجنائي لدراسة تلك البلاغات ومقابلة المبلغين، والوقوف على مواقع حدوث تلك الجرائم ودراسة الأسلوب وأوصاف الجناة وجميع ما يتوفر عنهم وسرعة الإطاحة بمرتكبها.

وعلى الفور تم تشكيل الفريق الأمني وبدأ مهامه بمراجعات كل البلاغات لتلك الحوادث ودراستها، والالتقاء بالمبلغين وأخذ أقوالهم للوصول لأي خيط يقود للجاني، واتضح لرجال الأمن أن الأسلوب الإجرامي لتلك الحوادث متشابه؛ ليقوموا بعدها بحصر الاشتباه في عدد من الأشخاص ممن لهم سوابق مماثلة، ومتابعتهم جيداً؛ ليتم حصر الاشتباه في أحدهم والذي تنطبق عليه الأوصاف التي أدلى بها المجني عليهم.

وتم وضعه تحت المراقبة وتضييق الخناق عليه للإطاحة به متلبساً؛ وهو ما تم بالفعل؛ حيث تم القبض عليه بأحد المواقع أثناء محاولته تنفيذ عملية سلب جديدة، واتضح أنه مواطن في العقد الثالث من العمر؛ ليسفر التحقيق معه عن اعترافه بارتكاب ٨ عمليات سلب للعمالة الوافدة ممن يحملون بطاقة "زائر"، متقمصاً صفة رجل أمن ومستغلاً تواجدهم في محافظة صامطة.

وقد تم تحريز السلاح الذي استخدمه في عملية تهديد ضحاياه وسلبهم، واتضح أنه غير حقيقي ولكنه مشابه بشكل كبير للسلاح الحقيقي؛ ليتم إيداعه التوقيف وإشعار النيابة العامة.

من جهته، قدّم مدير شرطة منطقة جازان، اللواء ناصر القحطاني، شكره الجزيل للفريق الأمني لنجاحه في فك غموض تلك القضايا وسرعة إطاحتهم بمرتكبها؛ مؤكداً في الوقت نفسه أن رجال الأمن سيكونون -بإذن الله تعالى- بالمرصاد لكل مَن تُسَوّل له نفسه العبث بأمن وطننا الغالي واستقراره.

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، فك غموض "قضايا سلب الوافدين" بجازان والإطاحة بالجاني.. كان سلاحاً غير حقيقي! العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر فك غموض "قضايا سلب الوافدين" بجازان والإطاحة بالجاني.. كان سلاحاً غير حقيقي! عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - فك غموض "قضايا سلب الوافدين" بجازان والإطاحة بالجاني.. كان سلاحاً غير حقيقي!

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية