"هآرتس": مستقبل الأردن أسوأ من سوريا والسبب ليس الإرهاب
"هآرتس": مستقبل الأردن أسوأ من سوريا والسبب ليس الإرهاب

"هآرتس": مستقبل الأردن أسوأ من والسبب ليس الإرهاب ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر ""هآرتس": مستقبل الأردن أسوأ من سوريا والسبب ليس الإرهاب" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الاثنين 11 سبتمبر 2017 04:56 مساءً.
"هآرتس": مستقبل الأردن أسوأ من سوريا والسبب ليس الإرهاب العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار "هآرتس": مستقبل الأردن أسوأ من سوريا والسبب ليس الإرهاب - العرب نيوز - "هآرتس": مستقبل الأردن أسوأ من سوريا والسبب ليس الإرهاب .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، "هآرتس": مستقبل الأردن أسوأ من سوريا والسبب ليس الإرهاب.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - وبحسب تقرير الصحيفة، اليوم الأحد، فإن توقعات المناخ للأردن تدق ناقوس الخطر، والمملكة تشهد في عصر الاحتباس الحراري فترات جفاف توقعت "هآرتس" أنها ستكون أطول وأكثر من أي وقت مضى، وستتكرر في أكثر من فترة مستقبلا، ما سيؤثر على انخفاض تدفق الأنهار.

وأوردت أنه "من المثير للسخرية، أنه عند انتهاء الحرب في سوريا مستقبلا، وإذا استعادت الزراعة عافيتها في سوريا، فسيكون الأردن الذي استقبل مئات الآلاف من اللاجئين حينها أسوأ حالا، جراء التغير المناخي والعطش المتزايد للماء".

وذكر التقرير أن شمال الأراضي المحتلة والشمال الأردني سيكونان الأكثر تأثرا بالتغير المناخي.

وحذرت من سرعة وتيرة التصحر في الأردن، مشيرة إلى أنه من المتوقع أن الفترة من 2070 إلى 2100، ستشهد ارتفاعا في درجة الحرارة المتوسطة بمقدار 4.5 درجة مئوية (سلزيوس)، مقارنة بالفترة الحالية.

ومن المتوقع أن يقل متوسط هطول الأمطار في الأردن بمقدار الثلث، بينما من المتوقع أن يزداد تكرار الحوادث الواقعة تحت تصنيف حالات الجفاف إلى ثلاثة أضعافها، من نحو 8 على مدار 30 عاما إلى نحو 25 على مدار 30 عاما.

ونقلت أن العلماء يتوقعون أن الأردن سيحصل على قدر أقل بنسبة 51 في المئة إلى 75 في المئة من مياه نهر اليرموك، مقارنةً بمعدل التدفق التاريخي الذي اتسمت به سابقا، في حال استمرار الحرب في سوريا.

ولكن في حال استعادت نشاطات الزراعة والري عافيتها في سوريا إلى ما كانت عليه قبل الأزمة، فسيقل تدفق الماء في نهر اليرموك على الحدود السورية-الأردنية إلى النصف تقريبا.

يشار إلى أن الأردن يعد بلدا فقيرا مائيا، ويسود المناخ الصحراوي حوالي 75 في المئة من الأراضي الأردنية.

عربي 21

2-4

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، "هآرتس": مستقبل الأردن أسوأ من سوريا والسبب ليس الإرهاب العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر "هآرتس": مستقبل الأردن أسوأ من سوريا والسبب ليس الإرهاب عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - "هآرتس": مستقبل الأردن أسوأ من سوريا والسبب ليس الإرهاب

المصدر : العالم