هروب شركات البترول العاملة في موريتانيا تتوالى بعد الشركات البريطانية شركة ماليزية تعلن إنسحابها
هروب شركات البترول العاملة في موريتانيا تتوالى بعد الشركات البريطانية شركة ماليزية تعلن إنسحابها

هروب شركات البترول العاملة في موريتانيا تتوالى بعد الشركات البريطانية شركة ماليزية تعلن إنسحابها ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "هروب شركات البترول العاملة في موريتانيا تتوالى بعد الشركات البريطانية شركة ماليزية تعلن إنسحابها" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الجمعة 1 ديسمبر 2017 12:41 صباحاً.
هروب شركات البترول العاملة في موريتانيا تتوالى بعد الشركات البريطانية شركة ماليزية تعلن إنسحابها العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار هروب شركات البترول العاملة في موريتانيا تتوالى بعد الشركات البريطانية شركة ماليزية تعلن إنسحابها - العرب نيوز - هروب شركات البترول العاملة في موريتانيا تتوالى بعد الشركات البريطانية شركة ماليزية تعلن إنسحابها .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، هروب شركات البترول العاملة في موريتانيا تتوالى بعد الشركات البريطانية شركة ماليزية تعلن إنسحابها.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - اظهرت شركة إنتاج النفط  الماليزية ‘‘بيتروناس‘‘ أنها قررت الإنسحاب بشكل نهائي من موريتانيا قبل نهاية العام الجارى (2017) وأكدت أنها أوكلت متابعة حقوق العمال وعقود الإيجار إلى محامى الشركة .

و يجرى العمل على قدم وساق لإكمال إغلاق حقل ‘‘شنقيط‘‘ النفطي  الذى تسلمته من  شركة هاردمان ريسورس النفطية الأسترالية .

وأكدت عدد المصادر أن  عملية إغلاق الحقل النفطى ستتم قبل نهاية شهر ديسمبر القادم .

وكانت شركات بريطانية للتنقيب عن النفط والغاز اظهرت هي الأخرى  قبل أسبوع انسحابها من موريتانيا .

انسحاب ‘‘بيتروناس ‘‘ جاء بعد ان شهد إنتاج النفط  فى موريتانيا تراجعا حادا وتلاشت  الوعود الكبيرة ، أن البلاد ستصبح سادس أكبر منتج للنفط في أفريقيا.

وكانت الدراسات تركز أن إنتاج النفط الموريتاني الذي بدأ عام 2006 سيصل إلى 75 ألف برميل يومياً في العام الأول، لكن الإنتاج لم يصل إلى هذا المستوى وظل في حدود 50 و60 ألف برميل.

وبعد ثلاث سنوات تقَهقر إلى قرابة 35 ألف برميل، ثم احرز تراجعاً بشكل متزايد ولم يعد يتعدى نسبة 10% من الكمية الأصلية التي انطلق إنتاج النفط بها قبل عشرة أعوام.
وكشفت آخر  التقارير حول الإنتاج اليومي لحقل “شنقيط” الرئيسي الواقع في مياه المحيط الأطلسي على بعد 65 كيلومترا قبالة مدينه نواكشوط، احرز في الأشهر الأخيرة قبل قرار إغلاقه  إنتاجاً يتراوح بين 6 آلاف و 4.8 آلاف برميل يومياً.

ووصل الإنتاج النفطي في حقل شنقيط في السنتين الأخيرتين إلى حدود 8.1 ملايين برميل، وفّرت للخزينة العامة نحو 12 مليون دولار.
ويشمل هذا المبلغ العائدات من الشراكات إضافة إلى الضرائب على الفوائد الصناعية والتجارية وعلى الرواتب والأجور.
ذلك وتحاول الحكومة الموريتانية الحصول على بدائل باعتماد تعديلات تطال التشريعات المطبقة في مجال المحروقات النفط، للسماح بمنح رخص التنقيب في مناطق واعدة بالمقدرات النفطية حقل شنقيط الذى اظهرت شركة ‘‘بيتروناس ‘‘ إغلاقه .

ويخشى عدد المراقبين ضياع حقوق عشرات العمال الموريتانيين بعد انسحاب شركة انتاج النفط الماليزية  ‘‘بيتروناس‘‘ .

ح.سطايفي للجزائر تايمز

 

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، هروب شركات البترول العاملة في موريتانيا تتوالى بعد الشركات البريطانية شركة ماليزية تعلن إنسحابها العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر هروب شركات البترول العاملة في موريتانيا تتوالى بعد الشركات البريطانية شركة ماليزية تعلن إنسحابها عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - هروب شركات البترول العاملة في موريتانيا تتوالى بعد الشركات البريطانية شركة ماليزية تعلن إنسحابها

المصدر : الجزائر تايمز