الباتريوت أكذوبة صنعتها أمريكا وانفقت السـعودية مئات المليارات لإقتنائها وكشفتها صواريخ “أنصار الله”
الباتريوت أكذوبة صنعتها أمريكا وانفقت السـعودية مئات المليارات لإقتنائها وكشفتها صواريخ “أنصار الله”

الباتريوت أكذوبة صنعتها أمريكا وانفقت السـعودية مئات المليارات لإقتنائها وكشفتها صواريخ “أنصار الله” ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "الباتريوت أكذوبة صنعتها أمريكا وانفقت السـعودية مئات المليارات لإقتنائها وكشفتها صواريخ “أنصار الله”" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الاثنين 1 يناير 2018 12:04 صباحاً.
الباتريوت أكذوبة صنعتها أمريكا وانفقت السـعودية مئات المليارات لإقتنائها وكشفتها صواريخ “أنصار الله” العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار الباتريوت أكذوبة صنعتها أمريكا وانفقت السـعودية مئات المليارات لإقتنائها وكشفتها صواريخ “أنصار الله” - العرب نيوز - الباتريوت أكذوبة صنعتها أمريكا وانفقت السـعودية مئات المليارات لإقتنائها وكشفتها صواريخ “أنصار الله” .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، الباتريوت أكذوبة صنعتها أمريكا وانفقت السـعودية مئات المليارات لإقتنائها وكشفتها صواريخ “أنصار الله”.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - أطلق “أنصار الله” صاروخا باليستيا على الـسعـودية، البارحة الثلاثـاء، وقالت الرياض إن الصاروخ تم إسقاطه، بينما انبأت تقارير إخبارية أخرى إن عملية اعتراضه كانت فاشلة.

وإذا ثبت فشل منظومة “باتريوت” في إسقاط صاروخ “أنصار الله” الأخير، إضافة إلى أنباء فشل اعتراض صاروخ آخر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي، فإن ذلك يقود للرجوع إلى تاريخ “الباتريوت” في حرب الخليج عام 1991، وفقا لمجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية.

ففي عامي 1991 و2017 كان هناك معلومة غير صحيحة تقول أن الباتريوت نجحت في اعتراض الصواريخ الباليستية، وتم الترويج لنجاح هذه المنظومة على نطاق واسع.

لكن الواقع يقول أنها لم تسقط حتى الصواريخ قصيرة المدى، ما يعني أنها ستكون أكثر فشلا في حالة استخدامها لاعتراض صواريخ متطورة مثل تلك التي تطورها كوريا الشمالية.

ولفتت المجلة إلى أن الصواريخ الباليستية التي أطلقها العراقيون عام 1991 والتي يطلقها “أنصار الله” عام 2017 تم تطويرها بذات الأسلوب الذي تضمن زيادة طول الصاروخ وتخفيف رأسه الحربي.

وفي حالة صاروخ “أنصار الله” الذي يطلق عليه “بركان — 2″ أدى التطوير إلى زيادة مدى الصاروخ إلى 600 كم، لكن هذا الأمر أدى إلى خطأ غير مقصود أدى إلى إفقاد الصاروخ اتزانه في آخر مساره شبه الدائري الذي يسلكه إلى الهدف.

ووفقا للمجلة فإن فقد الصاروخ اتزانه ربما يؤدي إلى تحطمه خلال السقوط الحر في اتجاه الأرض، مشيرة إلى أن حطام الصاروخ يتم رصده من قبل منصات صواريخ “الباتريوت”، التي ترصد راداراتها هذا الحطام على أنه أكثر من صاروخ، وتقوم بإطلاق صواريخها عليه.

وفي هذا الحالة تنطلق صواريخ الباتريوت المصممة للانفجار على بعد أمتار من أهدافها، وفقا للمجلة التي أشارت إلى أنه يتم فحص شظايا صواريخ سكود التي تحطمت بسبب فقدان الاتزان خلال السقوط الحر باتجاه الأرض، على أنه تم تدميرها بواسطة صواريخ الباتريوت.

وتابعت المجلة: “النجاح المفترض التي تحققه صواريخ الباتريوت في هذا الحالات يكون غير حقيقي، لأن الخلل في تطوير الصواريخ الباليستية هو الذي يؤدي إلى تدميرها خلال الهبوط إلى الأرض وليس تفجيرها بواسطة الصواريخ التي تنطلق من الأرض.

 

 

بن موسى للجزائر تايمز

 

 

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، الباتريوت أكذوبة صنعتها أمريكا وانفقت السـعودية مئات المليارات لإقتنائها وكشفتها صواريخ “أنصار الله” العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر الباتريوت أكذوبة صنعتها أمريكا وانفقت السـعودية مئات المليارات لإقتنائها وكشفتها صواريخ “أنصار الله” عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - الباتريوت أكذوبة صنعتها أمريكا وانفقت السـعودية مئات المليارات لإقتنائها وكشفتها صواريخ “أنصار الله”

المصدر : الجزائر تايمز