مؤسس فرقة افتكاسات: لمس التراث الغنائى عند المصريين مكروه (حوار)
مؤسس فرقة افتكاسات: لمس التراث الغنائى عند المصريين مكروه (حوار)

العرب نيوز - مؤسس فرقة افتكاسات: لمس التراث الغنائى عند المصريين مكروه (حوار)، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "مؤسس فرقة افتكاسات: لمس التراث الغنائى عند المصريين مكروه (حوار)"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "مؤسس فرقة افتكاسات: لمس التراث الغنائى عند المصريين مكروه (حوار)".

(العرب نيظوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الثلاثاء 3 أبريل 2018 09:23 مساءً- العمل مع حمزة نمرة ممتع.. وحاولنا إعادة تقديم أغنية «دار يا دار» دون فقدان هويتها

2001 شهدت ولادة فرقة مصرية تجمع بين موسيقى الجاز والشرقية، أطلق أعضاؤها عليها  اسم «إفتكاسات»، يقدمون من خلالها نمطا موسيقيا جديدا.. تكونت الفرقة من 7 أعضاء هم عمرو صلاح، وسمير جورج، وأوسو، وأحمد هشام، وليث سليمان، ومحمد مدحت، وهانى بدير، وأقاموا العديد من الحفلات فى بلدان مختلفة، وخلال الفترة الأخيرة، اقترن اسمهم بالمطرب «حمزة نمرة»، ليعلنوا عن  مشروع جديد سيقدم للجمهور قريبا من خلال برنامج «ريميكس»، فى موسمه الجديد.

كشف عمرو صلاح مؤسس فرقة افتكاسات فى حواره مع «التحرير»، كواليس التعاون بين إفتكاسات ونمرة، وأسباب اختيارهم غناء أغنية دار يا دار، وما تقدمه إفتكاسات فى الفترة القادمة.

فى البداية.. كيف جاء التعاون بين فريق "إفتكاسات" والمطرب حمزة نمرة؟

حمزة صديق قديم، وهاتفنى ليخبرنى أنه يمتلك فكرة أغنية يريد أن يقدمها فى الموسم الجديد من برنامج ريميكس، المذاع على قناة العربى، وفكرة البرنامج قائمة على اختيار أغان تراثية من بلاد مختلفة، وإعادة تقديمها مرة أخرى بتوزيع جديد وطريقة مختلفة، مع فرق غنائية، وكان لديه تجربة لبعض الأغانى المغربية، مع فرق من هناك، ثم سعى إلى التغيير، فأراد تقديم أغنية من لبنان، وتم اختيار "دار يا دار"، وأخبرنى أنه تحمس للعمل مع فريق "إفتكاسات"، لتاريخ الفرقة الكبير فى موسيقى الجاز، وأراد أن يستفيد من خبراتنا.

28167432_10160000631295704_2610782988698355017_n

لماذا أغنية "دار يا دار" بالتحديد؟

تناقشنا كثيرا فى البداية، حتى نصل إلى هذا الاختيار، وأخبرت «حمزة»، أنه إذا عرفنا أن نتعامل مع إيقاع الأغنية ونغيره إلى إيقاع مختلف قليلا، دون فقدان هوية الأغنية، سنقوم بتنفيذها، علي الرغم من أن إيقاعها صعب اللعب فيه، وغبت عنه عدد الأيام، واعتبرت هذه الأغنية تحديا، وقمت بالعمل عليها فى الاستوديو، واستطعت أن أخرج منها نسخة جيدة، وقمت بعمل توزيع  خاص بها، وأرسلت تلك النسخة على حمزة، ليسمعها، وأعجب بها كثيرا، وعملنا بعد ذلك معا، وغيرنا عدد التفاصيل الصغيرة، حتى نصل للشكل النهائى.

ما الصعوبات التى واجهتموها؟

الأغنية "مقفولة على نفسها"، كونها مقاما موسيقيا شرقيا، صعب التعامل معه، علي الرغم من أننى ليس لدى أى معرفة مسبقة بأن أحدا من المطربين أو الموزعين، أخذ  بالعمل عليها قبل ذلك.

لماذا وقع الاختيار على بيروت لتصوير الكليب؟

اتصل بى طاقم البرنامج، وقالوا لى إنهم سيصورون فى بلد أوروبية، ثم جاؤوا وقالوا تركيا، واقترحنا أكثر من بلد، حتى استقررنا فى النهاية على بيروت، وسافرنا، واستغرقت يومين لتسجيلها، قمنا بعمل بروفة فى يوم، وسجلنا فى يوم آخر، وبعدما انتهينا من التسجيل فى الاستوديو، تحركنا لتصوير الكليب، وأحببنا العمل مع حمزة، لأنه فنان جاد ومحب لعمله ومسئول، وهى أمور مهمة فى العمل، ويستحق أن يكون فنانا ناجحا، لأنه بالفعل يمتلك مقومات النجاح، والعمل معه كان ممتعا وسلسا، وبرغم التعب الذى مررنا به خلال يومى التسجيل، فإن العمل كان منظما، والأمور كانت تسير بشكل جيد، ورأينا حب الجمهور لحمزة حين أحيى حفلة في إطار فعاليات مهرجان الجاز، الذى أقيمه كل عام فى القاهرة، ووجدنا تفاعلا كبيرا من الجمهور معه.

هل تفكر فى تكرار هذه التجربة مرة أخرى مع مطربين مختلفين؟

ما قدمناه مع «حمزة» كنا نفكر فيه منذ فترة، وبالفعل كان هناك تعاون قبل ذلك مع فنانين، وكان هانى عادل، مغنى "إفتكاسات" فى بداياته، ويعد من الأعضاء المؤسسين، من عام 2002 حتى 2005، قبل أن ينشغل فى السينما وفرقته "وسط البلد"، فبالفعل نمتلك تجارب مع مغنين، ونحب أن نقدم نفس الشكل مرة أخرى.

ما توقعاتك عن الأغنية بعد طرحها؟

لا أستطيع أن أحدد، فهذه الأمور أذواق، وعدد كبير من الجمهور المصرى يفضل عدم لمس التراث، أو إجراء أى تعديل عليه، ويرى أن التعامل مع الأغانى القديمة شىء مكروه، لكن هناك عدد الجمهور، يحب أن يرى التناول الجديد، ولكن صعب التكهن بالنتائج، وأفضل شىء أن ننتظر طرح الأغنية، ونرى رد فعل الجمهور.

ماذا عن أعمالكم القادمة؟

لدينا حفلتان فى إطار مهرجان "جاز ستيلز"، كما نحيى حفلتين فى مهرجان إسكندرية للجاز يوم 13، و14 إبريل، الذى تنظمه مكتبة الإسكندرية، وسيكون معنا فريق من سويسرا، وسنقدم أعمالا مشتركة للفرقتين.

 

مؤسس فرقة افتكاسات: لمس التراث الغنائى عند المصريين مكروه (حوار)، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"مؤسس فرقة افتكاسات: لمس التراث الغنائى عند المصريين مكروه (حوار)"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، مؤسس فرقة افتكاسات: لمس التراث الغنائى عند المصريين مكروه (حوار).

العرب نيوز - مؤسس فرقة افتكاسات: لمس التراث الغنائى عند المصريين مكروه (حوار)

المصدر : التحرير الإخبـاري