خالد محمود يكتب عن الافتتاح المبهر لمهرجان «كان» الـ71
خالد محمود يكتب عن الافتتاح المبهر لمهرجان «كان» الـ71

العرب نيوز - خالد محمود يكتب عن الافتتاح المبهر لمهرجان «كان» الـ71، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "خالد محمود يكتب عن الافتتاح المبهر لمهرجان «كان» الـ71"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "خالد محمود يكتب عن الافتتاح المبهر لمهرجان «كان» الـ71".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الأربعاء 9 مايو 2018 08:44 مساءً- - رئيس المهرجان يبشر بعقد جديد من السينما يكون أكثر إلهاما.. وكيت بلانشت تتمنى المزيد من الفرص للنساء فى «السعفة الذهبية»


«إنها حقا الحلم.. إنها حقا الأمل فى التعبير عن أنفسنا وهروب المشاعر إلى السمو.. بل والأمل فى تغير قسوة العالم من حولنا» هكذا اخبر تيرى فيرمو، مدير مهرجان كان السينمائى الدولى، عن السينما التى تمثها مجموعة أفلام لنخبة من مبدعى العالم تمنحنا الإلهام والحب ليلة افتتاح دورة المهرجان الـ71 أول البارحة بقاعة لوميير الكبرى بمسرح المهرجان بحضور عدد كبير من نجوم ونجمات فى مقدمتهم النجمة كيت بلانشيت، رئيسة لجنة التحكيم، والمخرج الكبير مارتن سكرسيزى، الذى صفق له الجمهور طويلا، وجولين مور، وإلينا لينينا، وتشانيتل جفريزا، وايزابيل ادجانى، وانا كارينا، بطلة فيلم «بيرو المجنون» الذى اقتبس منه شعار المهرجان، وكذلك حضر مخرجه جان لوك جودار، والمخرج بينيكيو ديل تورو، وكوستا جافراس.

قدم الحفل المذيع إدوارد باير وسط عزف على البيانو للموسيقى الشهير جيرار داجير، ورحب تييرى فريمو بالحضور وقدم أعضاء لجنة تحكيم الأفلام الطويلة، تشانج تشين، آفا ديفيرناى، روبرت جيديجيان، خادجا نين، ليا سيدو، كريستين ستيوارت، دينيس فيلنوف، أندريه زيفاجينتسيف، وبشر بيير ليسكور بالعقد القادم من السينما بانها ستكون اكثر تأثيرا.

وتم عرض لقطات للأفلام التى ستتنافس على جائزة السعفة الذهبية لعام 2018، ومن بينها الفيلم المصرى «يوم الدين»، تأليف وإخراج أبو بكر شوقى، والذى يحكى من خلاله قصة رجل قبطى مصاب بالجذام، يغادر مستعمرة مخصصة للمصابين بهذا المرض للمرة الأولى، ليبدأ رحلة عبر مـصـر بحثا عمن بقى من أفراد عائلته.
وظهرت المغنية جولييت أرمانى على خشبة المسرح لأداء أغنية فيلم Les Moulins de mon cœur، من تأليف ميشيل ليجراند، والفائزة بجائزة الأوسكار لأفضل أغنية أصلية عام 1969.

فيما بشر تيرى فيرمو، رئيس المهرجان، بالعقد القادم من السينما، واضاف إننا مقبلون على مرحلة هى الأعمق والأهم بما تحويه هذه الساحرة من خيال وواقع، ثم تم عرض فيلم الافتتاح «كل واحد يعرف» الذى ينافس فى المسابقة أيضا وهو إخراج الإيرانى أصغر فرهادى، وبطولة بينيلوبى كروز، خافيير بارديم، وريكاردو دارين، وسوف يقام للفيلم خمس عروض بدأت البارحة بعرض ثلاثة منها، كما أن الفيلم يعتبر اختيارا غير عادى لمهرجان كان حيث يعتبر أول فيلم غير فرنسى أو أمريكى يفتتح الدورة، وقد تم تصويره بالكامل فى إسبانيا حول عودة كارولينا وهى امرأة تعيش فى بيونس أيرس إلى مسقط رأسها خارج مدريد مع زوجها وأطفالها، من أجل لم شمل العائلة، إلا أن الرحلة تجلب العديد من الأحداث غير المتوقعة التى تظهر العديد من الأسرار إلى العلن، الفيلم ينافس ٢٠ فيلما آخر على السعفة الذهبية خلال الأعوام المقبلة.

وقالت النجمة كيت بلانشيت، رئيسة لجنة التحكيم: إنها تتمنى التكافؤ بين الجنسين فى المهرجان وإن كان الأمر صعبا لكنه لم يحدث بين يوم وليلة وإنه يحتاج إلى كثير من النضال، وتسعى إلى تنافس العديد من النساء على السعفة الذهبية.

وقررت إدارة مهرجان كان السينمائى، تخصيص الثلاثة أيام الأخيرة من فاعليات المهرجان، لمشاهدة عدد من الأفلام الفائزة في إطار مسابقات المهرجان الرسمية منها وغير الرسمية وخارج المسابقة، حيث نشرت إدارة المهرجان عبر موقعها الرسمى، التصنيف العمرى المرغوب فى تواجده بهذه الأيام، وهو من سن 18 إلى 28 سنة، والذى أكدت أنه لمحبى وعشاق السينما العالمية، حيث ستسمح للتصنيف العمرى الذى سبق ذكره، على الوجود طوال الثلاثة أيام، والتى منها تسليم الجوائز يوم 18 مايو القادم.

كما اظهرت اللجنة المنظمة للمهرجان عن تخصيص خط ساخن لمواجهة ضحايا التحرش والاعتداءات الجنسية، بالتعاون مع الحكومة الفرنسية، وذلك خلال فاعليات الدورة

وقالت وزيرة العدل الفرنسية مارلين شيابا، إن مكتبها يتعاون مع «كان» لمحاربة سوء السلوك الجنسى خلال فاعليات المهرجان، وسيهدف إلى حماية جميع النساء فى هذه الصناعة، وليس فقط الممثلات، وفقا لوكالة الأنباء الفرنسية.

وناقش رئيس مهرجان كان السينمائى تيرى فريمو، قبل وقت سابق، تأثير فضيحة واينستين، وظهور حركات نسائية لمواجهة التحرش مثل «#MeToo» و«Times ‘Up».

كما ألمح فرماوكس، إلى أن «كان» السينمائى أجرى مناقشات مع وزيرة العدل الفرنسية، لجعل المهرجان بوابة كبرى لمناقشة مثل هذه الظواهر التى تطرأ على الصناعة، وليكون جزءا أصيلا من الحل والمواجهة.

خالد محمود يكتب عن الافتتاح المبهر لمهرجان «كان» الـ71، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"خالد محمود يكتب عن الافتتاح المبهر لمهرجان «كان» الـ71"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، خالد محمود يكتب عن الافتتاح المبهر لمهرجان «كان» الـ71.

العرب نيوز - خالد محمود يكتب عن الافتتاح المبهر لمهرجان «كان» الـ71

المصدر : بوابة الشروق