أصالة تبكي..لمن تشتاق وما سبب بكائها!؟
أصالة تبكي..لمن تشتاق وما سبب بكائها!؟

أصالة تبكي..لمن تشتاق وما سبب بكائها!؟، في اطار سياسة موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، وهي السياسة الخاصة بـ تقديم المحتوي الاخباري المميز والحقيقي ولا شيئ غيرهآ من العديد من المصادر الاخبارية والوكالات الاخبارية التي تحظي بثة القارئ العربي في جميع بقاع الوطن العربي نبدء اليوم بالخبر الابرز اليوم وهو الخبر الخاص بــ "أصالة تبكي..لمن تشتاق وما سبب بكائها!؟" وهو الخبر الذي تم نقل وجلبه بكل دقة وحيادية دون اخفاء الحقيقة وبدون ابداء اي رائي هدفه التحكم في اتجاهات القارءي العربي، حيث يتحمل المصدر الذي تم جلب منه الخبر بتفاصيل ومحتوي الخبر، وليس لنا اي يد او تدخل في تفاصيل ومحتوي الخبر ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخبر الخاص بـ "أصالة تبكي..لمن تشتاق وما سبب بكائها!؟".

assala dd

assala dd

خبر بتاريخ اليوم الموافق الأربعاء 9 مايو 2018 11:00 مساءً عبر موقع "العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة" - نشرت النجمة السورية ​أصالة​ منشوراً عبر حسابها الخاص على أحد مواقع التواصل الاجتماعي وجاء فيه :” هذه هي أقول لها أُمِّي مع أُمِّي الحبيبه … هذه هي أُمّ أغلى صديقاتي.. كان عندي أمل أنّ ألتقيها هنا في مـصـر الغاليه ، إِلَّا أنّها لمّ تحظي على الڤيزا الّتي تسمح لها بالدخول من ســوريا إلى مـصـر، وأنا كذلك لا أستطيع زيارتها بالشام (شامي) !!!كنتُ مشتاقة لها وللوطن الَّذِي هي تسكنه ويسكن روحي، ولأوّل مرّة أبكي لأنّ ضيفاً كنت أرتجي حضوره ولم يأتي، وبعد أن قطفت لي كعادتها أوراق العنب لنتجمّع حوله كعادتنا ونحن صغار، فشلت كلّ محاولاتي في السماح لها بالدّخول ، وقدّ طلبت منّي صوراً جديده لعائلتي الّتي لم تسمح لها الظروف برؤيتهم ، وبيتي الصغير الجديد وبعض الأماكن الّتي تمنّت زيارتها، نعم شوقي كبير كان للقائها .. لكنّها الظروف هي الّتي لم تسمح لنا بذلك، وكما أغنّي وأنا مغمضة العين لأتخيّل العالم الَّذِي يرسمه خيالي ، بالتأكيد هو العالم الأجمل الأبسط الأصدق .. سأغتّي اليـوم منَّ كلّ قلبي بلاد العرب أوطاني من الشام ل…… وسأغمض عيني لأراه كما خيالي يراه… وسنلتقي بإذن الله ياأُمي في يوم أرّجوه قريب”.

هذا المنشور المرفق بالصورة أثّر بعدد كبير من المتابعين.

أصالة تبكي..لمن تشتاق وما سبب بكائها!؟، شكرآ لك عزيزي القاري العربي ونتمني ان نراكم دائمآ في كامل الصحة والعافية، ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، أصالة تبكي..لمن تشتاق وما سبب بكائها!؟، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، أصالة تبكي..لمن تشتاق وما سبب بكائها!؟.

العرب نيوز - أصالة تبكي..لمن تشتاق وما سبب بكائها!؟

المصدر : نورت