نفطيون: أنظار شركات الطاقة تتجه نحو الحقول النفطية البحرية
نفطيون: أنظار شركات الطاقة تتجه نحو الحقول النفطية البحرية

نفطيون: أنظار شركات الطاقة تتجه نحو الحقول النفطية البحرية، حرصآ منا دائمآ علي نيل رضاكم عنا، اطلقنا موقع العرب نيوز الاخباري عام 2013 بهدف سهولة تصفح الاخبار بالنسبة للمواطن العربي المهتم دائمآ بمعرفة الحقيقة ولا شي غيرهآ، تم انشاء موقع العرب نيوز الاخباري ليجلب لكم الاخبار الخاصة بالرياضة والسياسة والاقتصاد والفن واخبار التكنولوجيا والتقنية، نفطيون: أنظار شركات الطاقة تتجه نحو الحقول النفطية البحرية، وايضآ اخبار الصحة والجمال، ولكي عزيزتي حواء اطلقنا لكي فسم بعنوان عالم حواء يضم جميع الاخبار التي تنال دائمآ اهتمام المرأة العربية في جميع الوطن العرب، وايضآ لكم الاخبار المنوعة والترفية والاخبار الغريبة في العالم، ونبدء مع خبر اليوم وهو الخبر الخاص بــ "نفطيون: أنظار شركات الطاقة تتجه نحو الحقول النفطية البحرية".

العرب نيوز ينشر لكم خبر بتاريخ اليوم الموافق الأربعاء 4 أبريل 2018 10:05 مساءً، أكد تقرير «أوفشور إنرجي توداي» الدولي، أن صناعة إنتاج الطاقة من الحقول البحرية في جميع أنحاء العالم ما زالت مرتبطة ارتباطا وثيقا مع اسـعار النفط النفط وتحتاج إلى استمرار ارتفاعها وهو الأمر الذي يكفل لها تحقيق هوامش ربح جيدة ومشجعة على الاستمرار في الإنتاج والاستثمار.وطالب التقرير جميع أطراف الصناعة بإدراك التغيير القادم، والتمتع بمستوى عال للغاية من المرونة الإنتاجية وذلك بما فيه الكفاية لتحفيز الانتقال من الاعتماد الكامل على الموارد الأحفورية إلى مرحلة ازدهار موارد الطاقة المتجددة.
ولفت التقرير الدولي إلى أن المرحلة الحالية تشهد نموا في مستوى استثمارات شركات النفط النفط الدولية في مجال إنتاج الطاقة المتجددة، مشيرا إلى وجود درجة جيدة من الثقة في أن العقود القليلة المقبلة، سوف تكون مثيرة للاهتمام فيما يتعلق بالتحولات وتغيير منظومة الطاقة وتنوع المزيج العالمي.
وتوقع التقرير أن نموا سيحدث في حجم حصة الطاقة الجديدة في مزيج الطاقة، مؤكدا أن الجيل الجديد سوف يرث صناعة قد يتباطأ فيها نمو موارد الوقود الأحفوري.
وأستحضر أن الصناعة تشهد بالفعل حالة واسعة من التغيير والتجدد، لافتا إلى أن النجاح في الموارد الجديدة قادم بقوة ما دام التركيز على الجديد.وبين أن التحديات المستقبلية في مجال الطاقة التي يتحمل الشباب العبء الأكبر منها تركز على النهوض بموضوعات رئيسية تشمل الابتكار والعولمة ومكافحة تغير المناخ.
واضاف التقرير إن التطور في مجال الطاقة سريع ومتلاحق، ويكفي معرفة أن قضايا مثل تخزين ثاني أكسيد الكربون وجدوى استعمال طاقة الرياح أصبحت قديمة وتم تجاوزها، مبينا أن المطلوب جهود حديثة وسريعة التطور لتغيير صناعة الطاقة العالمية الحالية بالتركيز على الحلول الإبداعية الجديدة.وفي ذات السياق، مالت اسـعار النفط النفط إلى الارتفاع بمسانده من تقَهقر أنشطة الحفر الاميركية وتخفيض الـسعـودية اسـعار صادراتها النفطية إلى آسيا وتأكيد روسيا التزامها الصارم بمواصلة الشراكة والتعاون مع منظمة أوبك.
كما تتلقى الأسعار دعما من التوتر التجاري بين الولايات المتحدة والصين والذي يهدد بحرب تجارية تطال تداعياتها النمو الاقتصادي العالمي كما طفت على السطح مجددا أزمة الملف النووي الإيراني في ضوء تنبؤ عقوبات جديدة من الجانب الاميركي تؤدى إلى تقلص الصادرات النفطية الإيرانية.وفي هذا السياق، اخبر، رينهولد جوتير مدير وزارة النفط والغاز ف شركة سيمنس العالمية، إن العوامل المعززة لنمو الأسعار تهيمن على سوق النفط النفط في المرحلة الحالية، مشيرا إلى أن تقلص نمو الحفارات الاميركية بعد زيادات متوالية سابقة أسهم في تحجيم المخاوف الشديدة السابقة من تأثيرات الإنتاج الاميركي على عودة تخمة المعروض وتعطيل جهود «أوبك» والمستقلين لخفض الإنتاج.
ولفت إلى أن تجدد أزمة إيران واحتمال عودة العقوبات الاقتصادية الصارمة عليها من قبل الإدارة الاميركية قد يعيدها إلى حالة الضعف الحاد في الصادرات النفطية، لافتا إلى أن ذلك يأتي أيضا مع انهيار موجع في الإنتاج النفطي في فنزويلا وإصرار المنتجين في «أوبك» وخارجها على تطوير التعاون المشترك والذي يتكهن البعض – في ضوء ذلك - باحتمال مد التخفيضات إلى منتصف العام القادم 2019.
من جهته، أوضح، أرتوراس فيفراس مدير الاستثمار في فكتوريا بنك بدولة مولدوفا، أن روسيا ملتزمة بالعمل جديا مع «أوبك» لحين استرداد التوازن الكامل في سوق النفط النفط وذلك على الرغم من حدوث زيادات طارئة في إنتاجها بين الحين والآخر بسبب رغبة الشركات في الاستفادة من البيئة السعرية الجيدة الحالية. وأوضح أن التوترات الجيوسياسية في العالم أدت إلى حالة من عدم التيقن بشأن الإمدادات وهو ما يمد فرص صعود الأسعار على نحو سريع، مشيرا إلى أن عدد التقديرات الدولية تظهر احتمال تعطل ما بين 250 ألف إلى 350 ألف برميل يوميا بسبب القلق من تلك الأحداث.
من ناحيته، اخبر، المحلل البلغاري أندريه يانييف، أن منظمة أوبك وحلفائها من المنتجين المستقلين بقيادة روسيا أرسلوا رسائل للسوق مفادها تمسكهم بالمضي قدما في خططهم لتضييق المعروض النفطي العالمي لاستكمال خطة التعافي من فائض المخزونات ودعم الأسعار إلى النحو الكفيل بتسريع عجلة نمو ونشاط الاستثمارات النفطية مجددا.والمح إلى أن التعافي من الدورة الاقتصادية الحالية ليس بمهمة سهلة على المنتجين علي الرغم من أنها الدورة الاقتصادية الأصعب في تاريخ دورات السوق على مدار 50 عاما كما أنها الأطول نظرا لاستمرارها أكثر من ثلاث سنوات بينما الدورات السابقة لم تتجاوز عامين، مبينا أن تداعياتها تركزت بشكل أساسي في جمود الاستثمار وتهاوي الأسعار وتضخم المخزونات.

نفطيون: أنظار شركات الطاقة تتجه نحو الحقول النفطية البحرية، نتمي ان نكون عند حسن ظنكم بنا زوارنا الكرام والاعزاء، متمنين اليكم المزيد والمزيد من الصحة والعافية، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، نفطيون: أنظار شركات الطاقة تتجه نحو الحقول النفطية البحرية، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، نفطيون: أنظار شركات الطاقة تتجه نحو الحقول النفطية البحرية.

العرب نيوز - نفطيون: أنظار شركات الطاقة تتجه نحو الحقول النفطية البحرية

المصدر : الشاهد