هل يلتزم المدراء في الشرق الأوسط بالمعايير الأخلاقية في العمل؟
هل يلتزم المدراء في الشرق الأوسط بالمعايير الأخلاقية في العمل؟

هل يلتزم المدراء في الشرق الأوسط بالمعايير الأخلاقية في العمل؟، وهو الخبر الذي تم نشرة بتاريخ اليوم الموافق "الأربعاء 9 مايو 2018 08:03 مساءً"،نظرآ لكثره المواقع الاخبارية والوكالات الاخبارية المختلفةـ وحرصآ منا علي راحه المواطن العربي دون تكبد عناء البحث عن الاخبار المنتشرة اليوم ومعرفتها، قمنا بإنشاء هذا الموقع موقع العرب نيوز الاخباري الذي يهدف الي جلب الاخبار في كافة المجالات المختلفة ونظرآ لتنوع ازواق القاري العربي واهتماماته سواء كانت اهتمامات ساسية او رياضية او اقتصادية او اهتمامات خاصة بآجدد الاخبار التقنية والتكنولوجيا او اهتمامات فنية او الاخبار الترفيهية والمنوعة، نعرض لكم آهر واجدد الاخبار ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخبر الخاص بـ "هل يلتزم المدراء في الشرق الأوسط بالمعايير الأخلاقية في العمل؟".

(العرب نيوز _ خبر اليوم بتاريخ الأربعاء 9 مايو 2018 08:03 مساءً - هذ المقال منشور بالتعاون مع موقع التوظيف الإلكتروني "بيت.كوم"

يلعب القادة دوراً مهماً في الشركات، فهم المسؤولون عن إنشاء بيئة عمل إيجابية وتحفيز الموظفين على أداء مهامهم بشكل أفضل، وهم مثال يحتذى به من ناحية أخلاقية. ولكن هل يتمتع المدراء في المنطقة بصفات أخلاقية؟ من هو القائد الأخلاقي؟ وما هي الصفات التي تميّزه عن غيره من المدراء؟

القائد الأخلاقي هو الشخص الذي يلتزم بالمعايير الأخلاقية في حياته الشخصية والمهنية، فهو يتمتع بالصدق، والثقة، والنزاهة، ويبدي اهتماماً بالقيام بالأمور بالطريقة الصحيحة، كما أنه مثال يحتذى به ويسعى لتحسين شركته وتطويرها والقيام بالأمور المناسبة لكل من الشركة والمساهمين والموظفين. وهو يبدي دوماً اهتماماً بمصلحة الشركة والموظفين من خلال اتخاذ قرارات عادلة ومناسبة وتفضيل الأخلاق على الأرباح.

ونظراً لأهمية أخلاقيات العمل في الشركات، أجرى موقع بيت.كوم استبياناً بعنوان ’القيادة الأخلاقية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا‘، حيث أشار إلى أن غالبية المجيبين (64٪) يعتقدون أن المسؤولية تقع على عاتق جميع الموظفين عندما يتعلق الأمر بأخلاقيات العمل، مع إشارة 20٪ إلى أن المسؤولية في هذا المجال تقع على عاتق الشركة التي عليها تأسيس قواعد سلوكية قويّة.

وأكّد الاستبيان على أهمية الدور الذي يلعبه القائد ليكون مثالاً يحتذى به في الشركة، وإنشاء بيئة تشجع تطبيق مبادئ المواطنة الجيدة في الشركة، وتحفّز الموظفين على تقديم أداء أفضل وأكثر ابتكاراً. وعندما سئل المشاركين في الاستبيان عن معنى أخلاقيات العمل، أشار حوالي نصف المجيبين (47٪) إلى أنها تحمل معنى قانوني، أي تنفيذ الأعمال وفقاً للمتطلبات القانونية وعدم خرق القوانين، في حين اخبر 37٪ أنها تتعلق بالمسؤولية الاجتماعية.

عملية اتخاذ القرارات

لمعرفة مدى مشاركة المدراء في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في عمليات اتخاذ القرارات الأخلاقية، نظر الاستبيان في مستوى العدل والتوازن في القرارات التي يتخذها المدراء. وفي هذا السياق، اخبر 43٪ من المجيبين أن مدراءهم يتخذون قرارات عادلة ومتوازنة في عدد الأحيان، والمح أكثر من الثلث (36٪) إلى أن مدراءهم عادة ما يكونوا عادلين في عمليات اتخاذ قراراتهم. واتفق 6 من كل 10 (58٪) على أن مدراءهم لا يقيّمون النجاح استناداً على النتائج فحسب، بل استناداً على طريقة الحصول على النتائج.

ومن المثير للانتباه، أشار أقل من نصف المجيبين (45٪) إلى أن المسؤولين عنهم عادة ما يأخذون الأمور الصحيحة في الحسبان عند اتخاذ القرارات، أو في عدد الأحيان بحسب 38٪. في حين أشارت النسبة المتبقية (17٪) إلى أن الأمور الصحيحة نادراً ما تؤخذ في الحسبان من قبل مدرائهم، أو لا يتم أخذها بعين الاعتبار على الإطلاق.

الالتزام بالمعايير الأخلاقية خارج مكان العمل

عندما سئل المجيبين عمّا إذا كان المدراء يتبعون سلوكيات ملائمة خارج العمل، اخبر 39٪ من المجيبين أنهم يفعلون ذلك في اكثـر الأوقات. والمح اكثـر المجيبين إلى أن مدراءهم يبدون اهتماماً بمصلحتهم أحياناً (27٪)، أو غالباً (39٪).

المدراء قدوة يحتذى بها

عندما سئل المجيبين عما إذا كانوا يعتبرون مدراءهم قدوة يحتذى بها فيما يتعلق بأداء العمل بطريقة أخلاقية، أشار حوالي النصف (45٪) إلى أن مدراءهم هم مثالاً يحتذى به من ناحية أخلاقية. في حين انقسم النصف الآخر من المجيبين ما بين الموافقة على ذلك إلى حد ما (29٪)، أو نادراً (14٪)، والمح 12٪ فقط إلى أن مدراءهم ليسوا مثالاً يحتذى بهم على الإطلاق (12٪). ومن المثير للانتباه، أشار 62٪ من المجيبين إلى أن مدراءهم يناقشون قيم أو أخلاقيات العمل مع الموظفين، مع إشارة 28٪ منهم إلى أنهم يقومون بمناقشتها معهم في اكثـر الأحيان.

وإضافة إلى ذلك، كشف الاستبيان عن وجود إجراءات تأديبية للموظفين عند تجاوز أخلاقيات العمل. حيث اخبر 72٪ من المجيبين إلى أن مدراءهم يلجؤون إلى اتخاذ الإجراءات التأديبية أو توبيخ الموظفين الذين لا يلتزمون بالمعايير الأخلاقية، ويقول 28٪ منهم أنهم يقومون بذلك أحياناً.

 

حول بيت.كوم

إن بيت.كوم هو أكبر موقع للوظائف في منطقة الشرق الأوسط مع أكثر من 40,000 صاحب عمل وأكثر من 31,900,000 باحث عن عمل مسجل في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وكافة انحاء العالم، من كافة قطاعات العمل والجنسيات والمستويات المهنية. قم بالإعلان عن وظائف أو البحث عن وظائف على بيت.كوم واطلع على مصدر أهم باحثين عن عمل وأصحاب عمل في المنطقة.

هل يلتزم المدراء في الشرق الأوسط بالمعايير الأخلاقية في العمل؟، أزكى التحيات وأجملها وأنداها وأطيبها، أرسلها اليكم بكل ود وحب وإخلاص علي زيارتكم الينا زوارنا الكرام والاعزاء، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول،هل يلتزم المدراء في الشرق الأوسط بالمعايير الأخلاقية في العمل؟.

العرب نيوز - هل يلتزم المدراء في الشرق الأوسط بالمعايير الأخلاقية في العمل؟

المصدر : CNN