لا ترخيص للمركبات الخاصة دون انضمام لشركة تطبيقات
لا ترخيص للمركبات الخاصة دون انضمام لشركة تطبيقات

لا ترخيص للمركبات الخاصة دون انضمام لشركة تطبيقات، في اطار سياسة موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، وهي السياسة الخاصة بـ تقديم المحتوي الاخباري المميز والحقيقي ولا شيئ غيرهآ من العديد من المصادر الاخبارية والوكالات الاخبارية التي تحظي بثة القارئ العربي في جميع بقاع الوطن العربي نبدء اليوم بالخبر الابرز اليوم وهو الخبر الخاص بــ "

لا ترخيص للمركبات الخاصة دون انضمام لشركة تطبيقات
" وهو الخبر الذي تم نقل وجلبه بكل دقة وحيادية دون اخفاء الحقيقة وبدون ابداء اي رائي هدفه التحكم في اتجاهات القارءي العربي، حيث يتحمل المصدر الذي تم جلب منه الخبر بتفاصيل ومحتوي الخبر، وليس لنا اي يد او تدخل في تفاصيل ومحتوي الخبر ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخبر الخاص بـ "لا ترخيص للمركبات الخاصة دون انضمام لشركة تطبيقات".

العرب نيوز - الأربعاء 9 مايو 2018 08:14 مساءً - العرب نيوز - فايز الثمالي - جدة

أكد متحدث الهيئة العامة للنقل عبدالله صايل ضرورة حصول قائدي المركبات الخاصة الراغبين في نقل الركاب على ترخيص من شركات تطبيقات التوجيه المرخصة من قبل الهيئة، لافتا إلى أن الهيئة لا تمنح تصريحا بشكل مباشر للأفراد.

وأوضح أنه لا يحق لقائد المركبة الخاصة العمل بشكل مباشر في مجال نقل الركاب، من دون ترخيص من شركات التطبيقات، حيث إن المشمولين بقرار مجلس الوزراء بتعديل الفقرة (20) من المادة (الثانية) من نظام المرور، هم ملاك السيارات الخاصة من قائدي مركبات التوجيه من خلال التطبيقات الذكية المرخصة من قبل هيئة النقل، والمنطبقة عليهم الاشتراطات المعمول بها في هذا التنظيم.

وكان مجلس الوزراء وافق في أبريل على تعديل الفقرة (20) من المادة (الثانية) من نظام المرور، الصادر بالمرسوم الملكي رقم (م/‏85) وتاريخ 26/‏10/‏1438هـ، لتكون الفقرة بالنص الآتي: «السيارة الخاصة: السيارة المعدة للاستعمال الخاص بنقل الركاب ومستلزماتهم دون أجر، ويجوز استعمال السيارة الخاصة المصرح لقائدها من هيئة النقل العام بمزاولة النقل بأجر برخصة القيادة الخاصة».

وركز أن نقل الركاب بالسيارات الخاصة وتحصيل أجر من الركاب دون ترخيص من الهيئة بمزاولة النشاط يعد مخالفة صريحة للأنظمة المعمول بها في قطاع النقل البري بالهيئة.

الربط بمنصة وصل

ولفت إلى أن الهيئة لم ترخص بنقل الركاب مقابل أجر لعموم ملاك السيارات الخاصة، بل للمسجلين نظاميا في تطبيقات تسديد المركبات ممن يملكون سيارات علي الرغم من، مشيرا إلى أن جميع هذه الشركات مرتبطة بمنصة «وصل»، وهيئة النقل العام تشرف على النشاط من ناحية الترخيص للتطبيقات المحققة للشروط والملتزمة بها، وبهذا يكون الاتفاق بين قائد المركبة السعودي المحقق للشروط ومنشأة التطبيقات بشكل مباشر.

الاتفاق مع الشركة

وأوضح صايل خلال حديثه لـ»مكة» أن المشتركين الحاليين في التطبيقات مثل موظفي شركتي «كريم» و «أوبر» وبعد قرار قبول مجلس الوزراء، يجور لهم استعمال السيارة الخاصة المصرح لقائدها من هيئة النقل العام بمزاولة النقل بأجر برخصة القيادة الخاصة، مبينا أن الاتفاق قائم بين قائد المركبة والتطبيق المرخص، وليس مع الهيئة.

واستطرد إن من يعمل كقائد مركبة من خلال تطبيقات تسديد المركبات المرخصة فإن اتفاقه يكون مع الشركة، وفق مبدأ (الاقتصاد التشاركي) المعروف عالميا بين المنشآت التجارية والأفراد في المجتمع.

قائدو مركبات التوجيه

وأستحضر أن الهيئة وبعد قرار مجلس الوزراء تركز أن المشمولين بقرار مجلس الوزراء، هم ملاك السيارات الخاصة من قائدي مركبات التوجيه من خلال التطبيقات الذكية المرخصة من قبل هيئة النقل، والمنطبقة عليهم جميع الاشتراطات المعمول بها في هذا التنظيم.

وشدد متحدث الهيئة على عدم الترخيص بنقل الركاب مقابل أجر لعموم ملاك السيارات الخاصة، بل للمسجلين نظاميا في تطبيقات تسديد المركبات ممن يملكون سيارات علي الرغم من.


لا ترخيص للمركبات الخاصة دون انضمام لشركة تطبيقات، شكرآ لك عزيزي القاري العربي ونتمني ان نراكم دائمآ في كامل الصحة والعافية، ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، لا ترخيص للمركبات الخاصة دون انضمام لشركة تطبيقات، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول،

لا ترخيص للمركبات الخاصة دون انضمام لشركة تطبيقات
.

العرب نيوز - لا ترخيص للمركبات الخاصة دون انضمام لشركة تطبيقات

المصدر : مكه