التجربة المصرية في الاستثمار والتنمية
التجربة المصرية في الاستثمار والتنمية

العرب نيوز - التجربة المصرية في الاستثمار والتنمية، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "

التجربة المصرية في الاستثمار والتنمية

"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "التجربة المصرية في الاستثمار والتنمية".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الخميس 17 مايو 2018 03:23 مساءً- إخلاص العمل سر النجاح.. معادلة ذهبية ينظر إليها الكثيرون على أنها حجر الزاوية في مشروع نهضة وتنمية .. ومن بشائر الخير توافر جميع أطراف هذه المعادلة في المشهد الاقتصادي الحالي .
واتساقاً مع هذه الوصفة السحرية.. فقد حضرت اجتماعات المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة بالأمم المتحدة كفرصة ذهبية لعرض تفاصيل التجربة المصرية في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة وتهيئة التربة على أروع ما يكون لجذب الاستثمارات ونيل ثقة العالم في سلامة إجراءات الإصلاح الاقتصادي ، اقتحم مناطقَ لم تمسها يد الإصلاح منذ عقود ، والذي يعتبر نافذة مـصـر الي تطل من خلالها على العالم نحو غد أفضل ومستقبل يليق بالأجيال القادمة .
وحسناً فعل الوزير محمد عرفان، رئيس هيئة الرقابة الإدارية ، الذي عبر في الجلسة الافتتاحية، عن الأهداف العريضة للتجربة المصرية في تحقيقِ أهدافِ التنمية المستدامة وذلك أمام ممثلين عن 70 دولة ، خلال زيارته إلى مدينة نيويورك الأمريكية على رأس وفد رفيع المستوى ضم أعضاء مجلس إدارة الاكاديمية الوطنية لمكافحة الفساد وهم الدكتورة سحر نصر ، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، والمستشار نبيل صادق، النائب العام ، والمستشار هشام بدوى رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات ، والمستشار أحمد سعيد خليل، رئيس وحدة غسل الأموال وتمويل الإرهاب .
ومن خلال المتابعة الدقيقة لهذه الاجتماعات، وغيرها من تلك التي تكتسب الصفة العالمية ، يمكننا القول أن مـصـر استطاعت خلال السنوات القليلة الماضية أن تشق طريقها نحو تحقيق النهضة والتنمية الشاملة والمستدامة وسط الأمواج العاتية التي تحاصر المنطقة العربية من كل جانب .. فما بين مواجهة تحديات خطيرة في الداخل، في مقدمتها مكافحة التنظيمات الإرهابية وتراجع السياحة، وطموحات واسعة لتوفير حياة مناسبة للمواطنين.. توجه القيادة السياسية، متمثلة في الرئيس عبد الفتاح عبد الفتـاح السيسي بما لديه من إيمانُ كاملُ بأن المشروعات متناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة هي السبيلُ الأمثل لتحقيق أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية، ليس ذلك فحسب وإنما يوجه ليل نهار جميع أجهزة الدولة والحكومة بكافة قطاعاتها بضرورة اتخاذ كل ما يجب اتخاذه من تدابير وإجراءات لفتح آفاق جديدة لانعاش الاقتصاد المصري وتقوية مفاصله ليكون مهيا على أفضل ما يكون للاستقرار والنمو .
وغني عن القول أن مثل هذه التحديات الكبرى لا بد لها من مسئولين أكفاء ليضطلعوا بالمسئوليات المنوطة بهم.. لذا جاء اختيار كل مسئول في لجهاز الإداري والوزاري للدولة بكل دقة وعناية .. ومن هنا وقع الاختيار السليم على د. سحر نصر ، وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي ، كأحد أهم أيقونات النجاح في الحكومة الحالية والتي تتحمل مسئولية في غاية الأهمية والحساسية .. لأنها ببساطة المسئول الأول عن جذب الاستثمارات الخارجية من خلال أعطي ضمانات حقيقية لطمأنة رجال الأعمال والمستثمرين لضخ أموالهم في مشروعات كبرى بمصر .
وانطلاقاً من هذه الاستراتيجية .. قطعت وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي شوطاً كبيراً في مشوار تحقيق النمية الاقتصادية وذلك من من خلال دعم مشروعات ريادة الأعمال عبر إصدار قانون الاستثمار ولائحته التنفيذية التي تفوق حوافز استثمارية مشجعة وتقضي على الروتين المزعج الذي طالما حرم البلاد من فرص استثمارية واعدة .. بالإضافة إلى إطلاق عدة مبادرات استثمارية على مستوى الأفراد من بينها : "شارع مـصـر" و"فكرتك شركتك" و"مشروعك" و"رواد النيل" و"مـصـر تصنع" .. والتي يربطها جميعا إزالة الحواجز النفسية والمالية بين الأشخاص العاديين وفكرة الاستثمار بشكل عام .. وهذا يضع حلولاً ذهبية خارج الصندوق لمواجهة أزمة البطالة عبر توفير فرص استثمار حقيقية بعيداً عن الوظيفة الحكومية التي لم تعد التوجه الأمثل للتنمية الاقتصادية .
كما يتم في القريب العاجل تقديم مشروع قانون موحد لتنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر أعدته الحكومة إلى البرلمان قريبا والذي يتخيل له أن يكون أشبه بـ "مغناطيس اقتصادي" لتحسين معيشة الشباب لتطوير أحوالهم المادية والأهم من هذا إشراكهم بطريقة عملية في مظاهرة التنمية ، بعيداً عن آفات البطالة من تفشي المخدرات واستقطابهم من قبل التنظيمات الإرهابية ،
وبقرارات جريئة اتخذها الرئيس عبد الفتاح عبد الفتـاح السيسي .. أطلقت مـصـر العديد من المشروعات العالمية ومن بينها "مدينه الإدارية الجديدة" و"مدينة العلمين الجديدة" والتي تعد باكورة الانطلاق نحو العالمية .. فهي من أوائل المناطق المستقبلة لأفرع الجامعات الدولية الكبرى في مـصـر وفقا لتوجيهات القيادة السياسية .
ويلخص كل ما سبق حقيقة لا تقبل التشكيك أن الروح الوطنية المخلصة تقود حتماً إلى النجاح .. فعما قريب سيأتي اليـوم ويحصد المصريون ثمار التنمية وستحتل مـصـر المكانة اللائقة بها وبشعبها بين سائر الأمم .

التجربة المصرية في الاستثمار والتنمية، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"

التجربة المصرية في الاستثمار والتنمية

"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، التجربة المصرية في الاستثمار والتنمية.

العرب نيوز - التجربة المصرية في الاستثمار والتنمية

المصدر : الدستور