غدًا.. اجتماع بالخرطوم لبحث أزمة سد النهضة.. وخبراء: الحل في المحادثات
غدًا.. اجتماع بالخرطوم لبحث أزمة سد النهضة.. وخبراء: الحل في المحادثات

العرب نيوز - غدًا.. اجتماع بالخرطوم لبحث أزمة سد النهضة.. وخبراء: الحل في المحادثات، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "

غدًا.. اجتماع بالخرطوم لبحث أزمة سد النهضة.. وخبراء: الحل في المحادثات

"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "غدًا.. اجتماع بالخرطوم لبحث أزمة سد النهضة.. وخبراء: الحل في المحادثات".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الثلاثاء 3 أبريل 2018 11:13 مساءً- تستضيف مدينه السودانية الخرطوم- غدًا الأربـعاء- المفاوضات السداسية؛ لبحث الآثار السلبية لبناء سد النهضة الإثيوبي، بحضور وزراء الري والخارجية ورؤساء أجهزة المخابرات في الدول الثلاث "مـصـر والسودان وإثيوبيا"، وذلك عقب تأجيل الاجتماع- الذى كان مقررا عقده في فبراير الماضي-؛ بعد الاضطرابات التى حدثت في إثيوبيا واستقالة رئيس وزراءها هايلى ماريام ديسالين، وتعيين "أبي أحمد" بديلا.

ويأتى اجتماع الغد؛ فى أعقاب فشل 16 اجتماعا للجنة الوطنية الثلاثية لبحث آثار بناء السد، علي الرغم من في ظل إصرار "إثيوبيا والسودان" على مخالفة مستندات التعاقد، والتي تنص على "أن أساس تخصيص آثار وأضرار سد النهضة؛ هو النظام الراهن لحوض النيل الشرقي، بدون سد النهضة"، غير أن إثيوبيا تريد انتهاك ذلك، والادعاء بأن سد النهضة يتوجب تضمينه كأساس، بما يناقض ما هو معمول به في كافة الدراسات المتعلقة بالسدود ذات الآثار العابرة للحدود، بالإضافة إلى المماطلة المستمرة، وعدم الاستجابة للمطالب المصرية.

الدكتور ضياء الدين القوصى، خبير المياه ومستشار وزير الرى سابقا، اخبر إن المفاوضات لا زالت هى المسار الأول للحل، والدراسات الناتجة عنها "ذات أهمية"، مطالبا بضرورة التمسك بموقف مصري قوي وحازم.

ولفت- لـ"الدستور" إلى أن المشكلة مع إثيوبيا، هي أننا أظهرنا الكثير من الود والصداقة والمحبة، وهذا لا يصلح معهم.

وركز أن اتفاق المبادئ- الذي وُقِّعَ عام ٢٠١٥- بمثابة دليل، وورقة تُرسخ الحقوق المصرية؛ لأنه وضع "بنود إلزام لإثيوبيا" يمكن الاستناد إليها، إلا أنها تحاول الإخلال به، والاستناد لمبدأ "عدم الضرر".

فيما أوضح الدكتور هانى رسلان، خبير المياه، أنه لا جديد في الأزمة وسلسلة المفاوضات المتواصلة، علي الرغم من فى ظل استمرار التعنت الإثيوبى، وعدم الموافقة على أية مطالب مصرية؛ مما أدى لعدم خروج التقرير الاستهلالي.

والمح إلى أن ثبات الموقف يأتي أيضًا، مع استمرار موقف السودان بشأن بناء السد، والمتمثل فى "المماطلة" و"اتخاذ موقف مؤيد لدولة البناء"؛ لأنها ترى أن بناءه، له فائدة كبرى لها، سواء من خلال "توفير المياه أو الكهرباء"، دون النظر للاعتراضات المصرية، مؤكدا ضرورة الانتظار حتى نهاية هذا الاجتماع؛ لنرى ما سيحدث.

غدًا.. اجتماع بالخرطوم لبحث أزمة سد النهضة.. وخبراء: الحل في المحادثات، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"

غدًا.. اجتماع بالخرطوم لبحث أزمة سد النهضة.. وخبراء: الحل في المحادثات

"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، غدًا.. اجتماع بالخرطوم لبحث أزمة سد النهضة.. وخبراء: الحل في المحادثات.

العرب نيوز - غدًا.. اجتماع بالخرطوم لبحث أزمة سد النهضة.. وخبراء: الحل في المحادثات

المصدر : الدستور