باحث في أمن المعلومات: لعبة "الحوت الأزرق" تبتز المراهقين
باحث في أمن المعلومات: لعبة "الحوت الأزرق" تبتز المراهقين

العرب نيوز - باحث في أمن المعلومات: لعبة "الحوت الأزرق" تبتز المراهقين، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "باحث في أمن المعلومات: لعبة "الحوت الأزرق" تبتز المراهقين"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "باحث في أمن المعلومات: لعبة "الحوت الأزرق" تبتز المراهقين".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الأربعاء 4 أبريل 2018 10:24 مساءً- كشف  وليد حجاج، الباحث في أمن المعلومات، تفاصيل لعبة الحوت الأزرق، التي دفعت نجل البرلماني السابق حمدي الفخراني إلى الانتحار، وعلامتها والأعراض التي تنذر بقرب إقدام اللاعب على الانتحار.

واضاف حجاج، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "رأي عام" على قناة "ten"، مع عمرو عبد الحميد، إن اللعبة أسسها شخص روسي يدعى فيليب وديكين بهدف جذب المراهقين وتجمعيهم في مكان وموقع واحد، من أجل مزاعم حول تدريبهم على التخلص من الخوف والقلق وتحدي الحوت الأزرق، وبعدها تخليص المجتمع من النفايات الضارة، أو الأشخاص الذين يشكلون خطرًا على المجتمع.

وركز حجاج أنه لدى دخول الشخص اللعبة يتم الطلب منه برسم الحوت الأزرق بآلة حادة على أي جزء من جسده، وعليه أن يرسل الصورة حتى يتم التأكد من أنه اشترك في اللعبة بالفعل، وبعدها يتم الحصول على بياناته الخاصة، ومعلومات عنه وأسرته، وطوال 50 مستوى من اللعبة يتم اللاعب طلبات المسئولين عنها، ولا يستطيع الانسلاخ والخروج، وإلا يتم تهديده وابتزازه من خلال المعلومات السرية التي منحها لهم خلال اشتراكه في اللعبة.

وأستحضر أن هناك أعراضًا إذا ظهرت على اللاعب فهذا يعني أنه اقترب من تنفيذ الطلب الأخير والمستوى الخمسين من اللعبة وهو الانتحار، منها أن يقف في مكان عال جدا ويقوم بتصوير نفسه، وأن ينعزل تمامًا عن أسرته بحجة أنهم يكرهونه، أو ينام لساعات طويلة خلال النهار ويستيقظ طوال الليل، أو تظهر خدوش وجروح ووشم على جسده.

وأكمل أنه يجب على الأسرة أن تنتبه وتعلم تمامًا أن ابنها قد يقترب من الانتحار، وأنه يمارس تلك اللعبة الخطرة، وعليها أن تبدأ فورًا بفحص هاتفه الجوال وجهاز الحاسوب الآلي الخاص به وتكشف كل ما عليه وتخرجه من اللعبة فورًا ودون إبطاء أو تحبط.

وأوضح أن اللعبة اختفت تمامًا من المتجر على الهواتف الجوالة بعدما تدخلت عدد الدول لحذفها، وإذا كانت مازالت متواجدة كتطبيق تم إنزاله على الهاتف الجوال قبل أن تتدخل الدول وتقوم بحذفها، مؤكدًا أن هناك ألعابا أخرى قاتلة مازالت موجودة على المتجر مثل لعبة "مريم"، وهي لعبة شبيهة بلعبة الحوت الأزرق.

وركز أنه للأسف مازال المتجر على الهواتف الذكية يتواجد عليه ألعاب أخرى قاتلة، ولا يعلم أحد عنها شيئا، ولا يمكنه أيضًا الإفصاح عنها والتعريف بها لخطورتها الشديدة.

باحث في أمن المعلومات: لعبة "الحوت الأزرق" تبتز المراهقين، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"باحث في أمن المعلومات: لعبة "الحوت الأزرق" تبتز المراهقين"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، باحث في أمن المعلومات: لعبة "الحوت الأزرق" تبتز المراهقين.

العرب نيوز - باحث في أمن المعلومات: لعبة "الحوت الأزرق" تبتز المراهقين

المصدر : الوطن