"المسند": "العواصف الرملية" من أسوأ وأخطر الظواهر المناخية في السـعودية صحيًّا وزراعيًّا وماليًّا
"المسند": "العواصف الرملية" من أسوأ وأخطر الظواهر المناخية في السـعودية صحيًّا وزراعيًّا وماليًّا

"المسند": "العواصف الرملية" من أسوأ وأخطر الظواهر المناخية في السـعودية صحيًّا وزراعيًّا وماليًّا، وهو الخبر الذي تم نشرة بتاريخ اليوم الموافق "الأربعاء 4 أبريل 2018 11:16 مساءً"،نظرآ لكثره المواقع الاخبارية والوكالات الاخبارية المختلفةـ وحرصآ منا علي راحه المواطن العربي دون تكبد عناء البحث عن الاخبار المنتشرة اليوم ومعرفتها، قمنا بإنشاء هذا الموقع موقع العرب نيوز الاخباري الذي يهدف الي جلب الاخبار في كافة المجالات المختلفة ونظرآ لتنوع ازواق القاري العربي واهتماماته سواء كانت اهتمامات ساسية او رياضية او اقتصادية او اهتمامات خاصة بآجدد الاخبار التقنية والتكنولوجيا او اهتمامات فنية او الاخبار الترفيهية والمنوعة، نعرض لكم آهر واجدد الاخبار ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخبر الخاص بـ ""المسند": "العواصف الرملية" من أسوأ وأخطر الظواهر المناخية في السـعودية صحيًّا وزراعيًّا وماليًّا".

(العرب نيوز _ خبر اليوم بتاريخ الأربعاء 4 أبريل 2018 11:16 مساءً - حذَّر الدكتور عبدالله المسند، أستاذ المناخ بقسم الجغرافيا بجامعة القصيم مؤسس ورئيس لجنة تسمية الحالات المناخية المميزة في الـسعـودية، من أن "ظاهرة العواصف الرملية تُعد من أسوأ وأخطر الظواهر المناخية في ‫الـسعـودية على الصعيد الصحي والزراعي والمالي؛ لذا فإن تتبعها ورصدها، قبل وأثناء نشوئها، وتحذير المواطنين منها لأخذ الاحتياطات اللازمة، سيحققان تدنيًا في نسبة الأزمات الصدرية، وعدد مراجعي المصحات الطبية".

‏ومضى "المسند" في تغريدات على حسابه بـ"تويتر" مصرحاً: "قدرنا في ‫الـسعـودية أن تحيط بمراكزنا الحضرية بحار الرمال الواسعة الشاسعة والمتصلة إحاطة السوار بالمعصم. وكمظهر من مظاهر الصحراء القاحلة فإن التربة السطحية مفككة وجافة، بل عارية من المصدات الطبيعية كالأشجار؛ لذا فإن التربة قابلة للتحرك عند بلوغ الرياح أقل درجتها الحرجة".

وحول خطورة فصل الربيع على الطيران كتب "المسند" تغريدة، اخبر فيها: "‏في منطقتنا – عادة - فصل الربيع يعد من أسوأ الفصول في الطيران؛ لكثرة العواصف الغبارية، وخطورة الحالات المطرية التي تشكل السحب الركامية. وربما أفضل الأوقات للسفر الداخلي أوقات سيادة الكتل الباردة جدًّا في الشتاء، التي لا تتزامن مع حالات عدم الاستقرار، وكذلك في الخريف. والله أعلم".

وأردف: "‏يعد فصل الربيع من أخطر الفصول، ممثلاً بعنف وقوة وسرعة التيارات الهابطة من سُحب المزن الركامي, هذا من جهة، ومن جهة أخرى كثافة البَرَد، وكِبَر حجمه، وأخيرًا كثافة العواصف الغبارية بسبب التيارات الهابطة، أو الجبهات الباردة. هذا، والله أعلم".

والمح "المسند" إلى أنه "‏مع التغير المناخي الذي يشهده كوكب الأرض، والاحترار، ‏فإن عنصر المطبات الهوائية التي تؤثر على الطائرات في سطوع وازدياد".

ولفت "المسند" إلى أن "شهر إبريل يعتبر أكثر الشهور غزارة في الأمطار، ومن أكثر الشهور اضطرابًا في الأجواء، وتخلُّق العواصف الرملية، وتقلُّب درجة الحرارة".

"المسند": "العواصف الرملية" من أسوأ وأخطر الظواهر المناخية في السـعودية صحيًّا وزراعيًّا وماليًّا، أزكى التحيات وأجملها وأنداها وأطيبها، أرسلها اليكم بكل ود وحب وإخلاص علي زيارتكم الينا زوارنا الكرام والاعزاء، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول،"المسند": "العواصف الرملية" من أسوأ وأخطر الظواهر المناخية في السـعودية صحيًّا وزراعيًّا وماليًّا.

العرب نيوز - "المسند": "العواصف الرملية" من أسوأ وأخطر الظواهر المناخية في السـعودية صحيًّا وزراعيًّا وماليًّا

المصدر : صحيفة سبق اﻹلكترونية