اختتام الاجتماع السنوي (43) لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية
اختتام الاجتماع السنوي (43) لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية

اختتام الاجتماع السنوي (43) لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية، وجب التنوية اولآ ان الخبر السالف ذكره ليس خبر قمنا بكتابته ولكن تم جلبه من مصدر اخباري ينال ثقة القاري العربي في جميع انحاء وبقاع الوطن العربي، حيث تم نقل الخبر بواسطة فريق التحرير الخاص بموقعنا بكل شفافية، ودون ابداء ايه تعديل يهدف الي تشتيت المواطن العربي عن معرفة الحقيقة او تعديل يكون هدفه تحويل اتجاهات المواطن العربي الي سياسات معينة، ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخاص الخاص بـ "اختتام الاجتماع السنوي (43) لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية".

العرب نيوز - [date]l j F Y h:i A[/date، شهدت الجلسة الختامية للاجتماع السنوي (43) لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية التي عقدت البارحة الخـميس بتونس مدينه توقيع عدد من اتفاقيات التمويل، يقوم البنك بموجبها بالمساهمة في تمويل مشاريع إنمائية جديدة في ثماني دول من الدول الأعضاء، بأكثر من (640) مليون دولار أمريكي.

ووفق ظهور تلقت وكالة تونس افريقيا للأنباء نسخة منه فانه تم توقيع اتفاقيات مع تونس بقيمة (184) مليون دولارأمريكي، وجمهورية بنغلاديش (128) مليون دولار ، وجمهورية بنين (121) مليون دولار، وجمهورية كوت ديفوار(125) مليون دولار، وجمهورية غامبيا (25) مليون دولار، وجمهورية موريتانيا (2.6) مليون دولار، وجمهورية السودان منحة بمبلغ (56) مليون دولار أمريكي لإعادة إعمار منطقة دارفور بغرب السودان في نطاق برنامج فاعل خير الذي يديره البنك فضلا عن تقديم مساعدة فنية في صورة منحة لجمهورية جيبوتي (280) ألف دولار أمريكي.

 كما تم توقيع مذكرة تفاهم بين البنك الإسلامي للتنمية ومكتب الأمم المتحدة لخدمات المشاريع (UNOPS) وتهدف المذكرة إلى تعزيز أوجه التعاون مع مكتب الأمم المتحدة المذكور في المجالات ذات الاهتمام المشترك وتكثيف التعاون في مجال المشاريع المشتركة فضلا عن توقيع مذكرة تفاهم بين البنك الإسلامي للتنمية والاتحاد العالمي للهلال والصليب الأحمر الدولي لتنسيق جهود الإغاثة والقضايا ذات الاهتمام المشترك وتوقيع مذكرة تفاهم بين صندوق التضامن الإسلامي للتنمية وصندوق الأقصى الذين يديرهما البنك الإسلامي للتنمية، لتنسيق الجهود والتعاون في المجالات ذات الاهتمام المشترك.

وقد ألقى الدكتور بندر حجار، رئيس مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، كلمة أكد خلالها الأهمية البالغة التي يوليها البنك لدور القطاع الخاص في تعزيز التنمية بالدول الأعضاء، وركز ضرورة إيجاد موارد إضافية لمواجهة متطلبات التنمية المتزايدة في الدول الأعضاء التي تحتاج سنويا مالا يقل عن 700 مليار دولار أمريكي سنويا لتمويل حدد ومشاريع التنمية فيها.

ولاحظ حجار في السياق ذاته اهمية مواصلة دعم مجموعة البنك لقضايا الحد من البطالة، وتمكين الشباب وتحقيق مقاربة تنموية تكاملية من أجل تحقيق الإدماج الاقتصادي للدول الأعضاء، والاهتمام ببرامج الصحة والتعليم والزراعة وتحقيق أهداف البنك التنموية من خلال التحول من بنك للتنمية فقط إلى بنك للتنمية والتنمويين، بحيث يتم توفير طرق مبتكرة لتعبئة المزيد من الموارد وإحداث التغيير المستقبلي لتلبية متطلبات التنمية المتزايدة في الدول الأعضاء.

   وقد أقر مجلس محافظي البنك إنشاء صندوق للتحول في مجالات العلوم والتكنولوجيا في الدول الأعضاء برأسمال 500 مليون دولار أمريكي لدفع عجلة التنمية في الدول الأعضاء وفقا لأهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدةـ ويسهم البنك في رأسمال الصندوق بمبلغ 200 مليون دولار أمريكي، وتعبئة الباقي من القطاع الخاص والمؤسسات اغير حكومية في الدول الأعضاء.

   كما تم خلال الاجتماع السنوي لمجلس محافظي البنك الإعلان الرسمي عن إطلاق الجيل الثاني من برنامج التحالف من أجل مكافحة العمى الممكن تفاديه 2018- 2022.وتم تعبئة 250 مليون دولار لهذا البرنامج الذي من المتوقع أن يتم أكثر من 1.5 مليون عملية لإزالة المياه البيضاء وعشرة ملايين حالة علاجية مع توزيع النظارات الطبية على طلبة المدارس في المناطق الموبوءة بالإضافة إلى شمول البرنامج على بعثات وبرامج تدريب لتأهيل الأطباء والممرضين وتطوير العيادات المتخصصة في أمراض العيون.

   وسيركز البرنامج على الدول الأفريقية ولكنه في نفس الوقت سيكون منفتحاً ومستعداً لمكافحة العمى في كافة الدول الأعضاء.

   ووافق المجلس على تخصيص 5% من الدخل الصافي للبنك سنويا، بما لا يقل عن خمسة ملايين دولار أمريكي، لتمويل عمليات المساعدة الفنية للدول الأعضاء خلال الفترة الممتدة من 2018 - 2022

    كما تم اختيار المحافظ عن المملكة المغربية رئيسا لمجلس محافظي البنك اعتبارا من اليـوم، للدورة المقبلة لمجلس محافظي البنك والتي تنتهي فور انتهاء أعمال الاجتماع السنوي الرابع والأربعين لمجلس المحافظين في المملكة المغربية، وانتخاب كلا من المحافظ عن جمهورية أوغندا والمحافظ عن جمهورية أوزبكستان كنائبين لرئيس المجلس.

   وبالإضافة إلى اجتماعات مجالس المؤسسات الأعضاء في مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، واجتماع الجمعية العمومية لاتحاد الاستشاريين من الدول الإسلامية، واجتماع الجمعية العمومية

   لاتحاد المؤسسات المالية للتنمية الوطنية في الدول الأعضاء، جرى خلال الأيام القليلة الماضية عقد عدد من الندوات والمنتديات التي ناقشت الشراكات الاستراتيجية لتعزيز ريادة الأعمال وتشغيل الشباب، بما فيها تعزيز شراكة القطاعين العام والخاص في الدول الأعضاء لإيجاد فرص عمل جديدة لتشغيل الشباب، في الدول الأعضاء بشكل عام وفي منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على وجه الخصوص، وفي هذا الاطار عقدت ندوة " الشراكات الاستراتيجية لتعزيز ريادة الأعمال وتشغيل الشباب .

   " واقترحت الندوة عددا من الحلول والخطوات العملية الواجب اتخاذها من أجل نسبة تشغيل الشباب، وقررت الندوة انشاء منصة تحتوي نخبة من ذوي الاختصاص والجهات الفاعلة لتعزيز الشراكات وخلق آفاق جديدة لاستيعاب الشباب وخلق فرص عمل مناسبة لهم.

   وفي ختام الندوة أخذ نائب رئيس البنك الاسلامي للتنمية الدكتور منصور مختار، بتوزيع الجوائز المقدمة من البنك لأفضل ثلاثة مشاريع مبتكرة قدمها نخبة من الشابات والشباب التونسي رواد الأعمال الذين تنافسوا بعرض العديد من مشاريعهم المبتكرة.

اختتام الاجتماع السنوي (43) لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية، لكل مبدع إنجاز، ولكل شكر قصيدة، ولكل مقام مقال، ولكل نجاح شكر وتقدير، فجزيل الشكر نهديه اليكم زوارنا الكرام والاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، اختتام الاجتماع السنوي (43) لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، اختتام الاجتماع السنوي (43) لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية.

العرب نيوز - اختتام الاجتماع السنوي (43) لمجلس محافظي البنك الإسلامي للتنمية

المصدر : الفجر