القوى العاملة تنذر راغبي العمل بالخارج من سماسرة التأشيرات المزيفة والحرة
القوى العاملة تنذر راغبي العمل بالخارج من سماسرة التأشيرات المزيفة والحرة

العرب نيوز - القوى العاملة تنذر راغبي العمل بالخارج من سماسرة التأشيرات المزيفة والحرة، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "القوى العاملة تنذر راغبي العمل بالخارج من سماسرة التأشيرات المزيفة والحرة"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "القوى العاملة تنذر راغبي العمل بالخارج من سماسرة التأشيرات المزيفة والحرة".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الجمعة 6 أبريل 2018 11:48 صباحاً- جدد وزير القوى العاملة محمد سعفان، تحذره للمواطنين المصريين الرغبين في السفر بتأشيرة سياحية أو حرة بغرض البحث عن عمل بدولة الأمارات العربية المتحدة، بعدم دفع أية مبالغ مالية مقابل تأشيرة العمل، مؤكدا أن تكاليف الاستقدام يتحملها صاحب العمل .

وتلقى الوزير تقريرا عاجلا عبر مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بأبو ظبى،أشار فيه المستشار العمالى ياسر عيد، إلى أنه تلاحظ في الآونة الأخيرة تزايدت ظاهرة الممارسات الخاطئة التي تتم خلال البحث عن فرصة عمل بالإمارات والتي تجعل الباحث عن عمل فريسة للنصب أو عرضة للمسائلة أو التعرض لمواقف مهينة.

وقد رصد المكتب من خلال المتابعة والشكاوى التي ترد له قيام باحث عن عمل بدفع 18 ألف درهم ، أي ما يعادل 90 ألف جنيه مصري مقابل تكاليف التأشيرة، والتي تتراوح تكلفتها من 10 ألاف إلي 12 ألف درهم، سواء لسمسار أو وسيط أو لصاحب العمل للعمل لديه.

وركز المستشار العمالي أنه في الغالب يتم إجبار العامل على توقيع إيصال يفيد أنه لم يدفع أي مبلغ، وفي أحيان أخرى يوقع إيصال أمانة، ويتعرض لعدة حالات: إما عدم استخراج التأشيرة وبالتالي يصبح ضحية لعملية نصب مع عدم حيازته لأية مستندات تثبت ما تم دفعه، مع اختفاء النصاب.

أو يتم إرسال صورة من تأشيرة دون اعتماد ومراجعة مكتب التمثيل العمالي في سفارة مـصـر أبوظبي، ويكتشف أنها مزيفه إما عند السفر من مطار القاهرة أو مطار أبوظبي، وبالتالي يتعرض للمسائلة القانونية لامتلاكه تأشيرة مزورة، وأما تنفيذ التأشيرة وقدوم العامل واستلام العمل، لكنه أصبح عرضه لأن يتم إلغاء عمله مع أول احتكاك بينه وبين صاحب العمل أو خلال فترة التجربة .

وكشف المستشار العمالي عن أنه لا يوجد ما يسمى بتأشيرة حرة، حيث يدفع الراغب فيها مبالغ مالية لصاحب عمل لاستخراج تأشيرة عمل مع عدم التزام صاحب العمل بالتشغيل بمعنى بداية رحلة البحث عن عمل، مع أن قانون العمل الإماراتي لا يسمح بالعمل لدى صاحب عمل آخر إلا بموافقة الكفيل رسمياً أي بتصريح عمل من وزارة الموارد البشرية والتوطين.

ووجه المستشار العمالي عدة نصائح للراغبين في السفر للعمل بدولة الإمارات وهي عدم دفع مبالغ مالية مقابل تأشيرة العمل، فتكاليف الاستقدام يتحملها صاحب العمل، وعدم التوقيع على أي إيصالات أمانة أو شيكات بدعوى إثبات جديتك في التعاقد.

ونصح بعدم التعاقد إلا من خلال وزارة القوى العاملة، أو بواسطة شركات إلحاق العمالة المصرية للعمل بالخارج والمرخصة من قبل وزارة القوى العاملة والتي يتم التفتيش عليها دورياً، أو من خلال الإعلانات على الصحف وخاصة الرسمية منها.

ودعا لعدم التعامل مع الأشخاص أو المواقع الالكترونية غير الموثوق بها، وعدم دفع أي مبالغ مالية وضرورة إبلاغ الجهات الرسمية عنها وعن الوسطاء، كما لا يوجد ما يسمى بتأشيرة حرة فقانون العمل الإماراتي يمنع ذلك.

والمح إلى أن التأشيرة السياحية للزوار والسياح لا تتيح لهم العمل في الدولة، ويعتبر ذلك أمراً غير قانونياً ويتعرض المخالف لعقوبات قد تشمل الغرامة والترحيل، ولا يعني حصولك على تأشيرة سياحية أو تأشيرة زيارة أنك ستحصل بالتأكيد على فرصة عمل وعليك أن تعلم أن الإقامة والبحث عن عمل مكلف ويستدعي مؤهلات وخبرات و مهارات وخاصة في اللغة.

واضاف المستشار العمالي بالإمارات ياسر عيد أنه يجب مغادرة الدولة قبل انتهاء تأشيرة الزيارة لتجنب غرامات مالية 100 درهم يومياً، وقد تتسبب في الحرمان من دخول الدولة مرة أخرى.

وأكمل أن إصدار تأشيرة السياحية يتم بواسطة شركات الطيران "طيران الإمارات ، والعربية للطيران ، وفلاي دبي" أو أحد الفنادق أو شركات السياحة أو منظمي الرحلات ، مع ضرورة التأكد من تذكرة العودة وتأكيد الحجز، والالتزام بالقوانين والأنظمة الإماراتية حيث أن الغرامات مكلفة جداً.

وأوضح أنه يجب التأكد من أن تأشيرة العمل معتمدة من المكتب العمالي بسفارة مـصـر لدى دولة الإمارات، وفي جميع الأحوال يجب التوجه بإذن الدخول إلى الإدارة العامة للتشغيل والتمثيل الخارجي بوزارة القوى العاملة لمراجعته والتأكد من صدقه قبل استخراج تصريح العمل.

وطالب المواطنين بالاستفسار عن أي عرض أو عقد عمل أو إذن دخول من المكتب العمالي بالسفارة المصرية بأبوظبي وصفحتها على مواقع التواصل، أو وزارة القوى العاملة بالقاهرة.

القوى العاملة تنذر راغبي العمل بالخارج من سماسرة التأشيرات المزيفة والحرة، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"القوى العاملة تنذر راغبي العمل بالخارج من سماسرة التأشيرات المزيفة والحرة"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، القوى العاملة تنذر راغبي العمل بالخارج من سماسرة التأشيرات المزيفة والحرة.

العرب نيوز - القوى العاملة تنذر راغبي العمل بالخارج من سماسرة التأشيرات المزيفة والحرة

المصدر : بوابة الشروق