"الصيادلة" تتقدم بملاحظتها حول مواد مشروع قانون التجارب السريرية‎
"الصيادلة" تتقدم بملاحظتها حول مواد مشروع قانون التجارب السريرية‎

"الصيادلة" تتقدم بملاحظتها حول مواد مشروع قانون التجارب السريرية‎، وجب التنوية اولآ ان الخبر السالف ذكره ليس خبر قمنا بكتابته ولكن تم جلبه من مصدر اخباري ينال ثقة القاري العربي في جميع انحاء وبقاع الوطن العربي، حيث تم نقل الخبر بواسطة فريق التحرير الخاص بموقعنا بكل شفافية، ودون ابداء ايه تعديل يهدف الي تشتيت المواطن العربي عن معرفة الحقيقة او تعديل يكون هدفه تحويل اتجاهات المواطن العربي الي سياسات معينة، ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخاص الخاص بـ ""الصيادلة" تتقدم بملاحظتها حول مواد مشروع قانون التجارب السريرية‎".

العرب نيوز - [date]l j F Y h:i A[/date، تفوق الدكتور محي عبيد، نقيب الصيادلة، والدكتور مصطفى الوكيل، عضو مجلس نقابة الصيادلة، بملاحظات النقابة على عدد مواد مشروع قانون التجارب السريرية "تنظيم البحوث الطبية والإكلينيكية" على المرضى المتطوعين، وذلك خلال جلسة استماع عقدت اليـوم الأربـعاء للجنة الصحة بمجلس النواب، والذى حضرها الدكتور عمرو مروان وزير الدولة لشئون البرلمان وكافة الجهات المعنية.

واضاف الدكتور محي عبيد نقيب الصيادلة، إن ملاحظات النقابة على القانون تضمنت سبعة نقاط وهى ضرورة إضافة القانون رقم 64 لسنه 2010 بشأن مكافحة الإتجار بالبشر إلى مواد الإصدار، إضافة إلى أن القانون أغفل تمثيل النقابات الطبية المختصة، وكذا وجود ممثلين عن المبحوثين فى المجلس الأعلى لأخلاقيات البحوث الطبية.

وأكمل "عبيد"، أن القانون لم أنبأ آليات تشكيل اللجان المؤسسية لأخلاقيات البحوث الطبية وكذا الهيئات القومية للرقابة، كما أغفل دور الدولة فى رعاية الباحثين وأبحاثهم وحماية إبتكاراتهم والعمل على تطبيقها وكذا حقوق الملكية الفكرية.

وأوضح نقيب الصيادلة، أن مقترحات النقابة تضمنت أيضاً ضرورة وجود مواد تبين دور الدولة فى دعم شركات الدواء القومية وتشجيع الإستثمار فى البحث العلمى تمهيداً لخلق مناخ مناسب للتصدير، إضافة إلى توضيح صفة الممثل القانونى للفئات المستحقة لحماية إضافية ودرجة قرابتهم لهم وفى حال عدم وجود ممثل قانونى من الدرجة الأولى والثانية يجب أن تبين اللائحة التنفيذية إختصاص المجلس الأعلى بتعيين ممثلا قانونيا للحالات التى يتوجب فيها البحث بغرض العلاج مما فيه صالح تلك الفئات.

واضاف الدكتور مصطفى الوكيل، وكيل النقابة للتخطيط والتنسيق الخارجى، إن النقابة كان لديها تخوفات من القانون ولكن بعد دراسة القانون أري أنه جيد في مجمله ولدينا عليه عدد الملاحظات قمنا بصياغتها وتسليمها إلي لجنة الشئون الصحيه بالمجلس والمنوط بها مناقشة وصياغة مواد القانون.

وصرح الوكيل، أنه كان يجب أن يسبق هذا القانون قانون الهيئة المصرية للدواء لأن به جزء ينظم البحوث الاكلينيكيه والعمل علي تطوير قطاع الدواء، ولذا نطالب بسرعة مناقشة قانون الهيئه، مضيفا أن النقابة طالبت فى المادة (9) الفقرة (1) باستبدال كلمه إعداد بكلمة (وضع) حيث أن المجلس الأعلى هو المنوط به وضع تلك المعايير والضوابط واللوائح وليس فقط إقتراحها.

وطالبت النقابة بتعديل عدد المواد التى تتعلق بمسانده الباحثين حيث ان الدستور المصرى ركز على تشجيع البحث العلمى وخصص ميزانية له.

وركز الوكيل، أنه كان هناك تجاوبا لملاحظاتنا من جانب الوزير عمر مروان وكذا رئيس ووكيل لجنة الصحة.

وثمن صدور هذا القانون لما يحققه من فائدة كبيرة للبحث العلمى والتقدم فى مجال صناعة وتصدير الدواء وكذا لضمان حقوق المبحوثين.

"الصيادلة" تتقدم بملاحظتها حول مواد مشروع قانون التجارب السريرية‎، لكل مبدع إنجاز، ولكل شكر قصيدة، ولكل مقام مقال، ولكل نجاح شكر وتقدير، فجزيل الشكر نهديه اليكم زوارنا الكرام والاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، "الصيادلة" تتقدم بملاحظتها حول مواد مشروع قانون التجارب السريرية‎، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، "الصيادلة" تتقدم بملاحظتها حول مواد مشروع قانون التجارب السريرية‎.

العرب نيوز - "الصيادلة" تتقدم بملاحظتها حول مواد مشروع قانون التجارب السريرية‎

المصدر : الفجر