البابا تواضروس للرئيس البرتغالى: نؤيد الرئيس والحكومة لبناء مصر جديدة
البابا تواضروس للرئيس البرتغالى: نؤيد الرئيس والحكومة لبناء مصر جديدة

العرب نيوز - البابا تواضروس للرئيس البرتغالى: نؤيد الرئيس والحكومة لبناء مصر جديدة، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "البابا تواضروس للرئيس البرتغالى: نؤيد الرئيس والحكومة لبناء مصر جديدة"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "البابا تواضروس للرئيس البرتغالى: نؤيد الرئيس والحكومة لبناء مصر جديدة".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الجمعة 13 أبريل 2018 07:20 مساءً- اخبر قداسة البابا تواضروس الثانى، خلال استقباله الرئيس البرتغالى مارسيلو دى سوزا، اليـوم، الـجمعة، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، أنه بالرغم من الهجمات الإرهابية على المسيحيين إلا أن الرئيس عبد الفتاح السيسى يبذل جهود جادة فهناك العديد من العلامات الإيجابية لمستقبل مشرق.

 

وأكمل: "يمكننا بناء الكنائس من خلال السلطات المحلية، قبلًا كنا نحتاج تصريح من الرئيس نفسه، وكان هذا يستغرق أحيانا أكثر من 20 سنة وكان صعبًا للغاية، وأيضا الآن يوجد 39 عضو قبطى بالبرلمان قبل الانتخابات الأخيرة وقبلًا كان هناك عضو قبطى واحد فقط".

 

وأوضح أن الحضارة المصرية تعتبر أم لجميع الحضارات، وفى مـصـر القديمة كان هناك نظام تعليمى قوى كانت المدارس ملحقة بالمعابد ويطلق عليها "بيت الحياة".

 

والمح إلى أن مـصـر أرض مقدسة تباركت بزيارة العائلة المقدسة خلال هروبهم من فلسطين فى القرن الأول حسب وصية الملاك. (مت ٢: ١٣) فكانت بمثابة بيتهم الثانى، وظلت ملاذًا وقت المشاكل.

 

واستكمل: "مـصـر تعتبر كشبه مربع، والنيل فى وسطها وهو ليس فقط مصدر المياه لكنه مصدر للوسطية، يشبه فى شكله إنسان يرفع يديه بالدعاء لذلك المصريين هم متعبدين أقوياء".

 

وتابع: "بعد الحقبة الفرعونية أصبحت مـصـر بلد مسيحية لمدة 7 قرون، ثم دخل الإسلام ولأننا تعايشنا سلميًا فأى إرهاب أو عنف يعتبر مصدره خارجى".

 

وعن المشاركة المجتمعية للكنيسة،أشار قداسة البابا إلى أنه بالبرغم من أن دور الكنيسة القبطية هو روحى بالدرجة الأولى لكننا نؤمن بالعمل المجتمعى، فقسم التنمية بالكنيسة القبطية يعمل بالتنسيق مع كل الإيبارشيات لإنشاء مشاريع تنموية حسب حاجة القرية سواء صحية أو تعليمية أو برامج توعية وهذه المشاريع تخدم الجميع بغض النظر عن الدين وهى علامة حقيقية لمحبتنا للجميع.

 

ولفت إلى أن تاريخ الكنيسة القبطية بدأ حوالى سنة ٥٥ ميلادية، حين جاء مرقس الرسول إلى الإسكندرية عاصمة الثقافة المصرية ليكرز برسالة الإله الحقيقى لذلك الكنيسة القبطية تعتبر من أقدم الكنائس فهى لها عشرون قرنًا من الزمان، موضحًا: "مارمرقس الرسول هو كاتب أقدم إنجيل، وكذلك أول بابا وبطريرك للإسكندرية والآن انا البابا ١١٨."

 

وبخصوص الثقافة القبطية الزاخرة، اخبر قداسته: قبطى تعنى مصرى وهى مأخوذة من جيبت الاسم اللاتينى لمصر واللغة القبطية تستعمل الآن فى صلوات الليتورجيا داخل الكنيسة.

 

وعن وضعية الكنيسة القبطية بين كنائس منطقة الشرق الأوسط، أوضح قداسة البابا: الكنيسة القبطية كنيسة تقليدية وهى الأكبر فى الشرق الأوسط.

 

وأكمل: أن أساس الكنيسة القوى ساعدها فى النمو فى الكثير من الجهات فلنا الآن حوالى ٤٠٠ كنيسة ودير قبطى حول العالم فى أوربا وأمريكا وأمريكا اللاتينية وكندا واستراليا وأفريقيا وآسيا، موضحا أن تأسيس الكنيسة خارج مـصـر يهدف لخدمة أبنائها المهاجرين ورعايتهم فى القرن الواحد والعشرين روحيًا وتعليميًا.

 

ووصل حديثه: "طبقا للدستور الجديد هناك مساواة كاملة وعمليًا هذا غير مطبق مئة بالمئة لكننا نظن أن مجتمعنا متجه نحو المساواة".. مضيفًا: "الشرق الأوسط هو أرض المسيحية فهى بدأت فى فلسطين وانتشرت فى الشرق الأوسط فجذورنا عميقة هنا".

 

والمح البابا إلى أن هجرة (تهجير) المسيحيين من الشرق الأوسط يمثل خطورة لسلامة العالم كله، لذلك نحن نؤيد الرئيس والحكومة لبناء مـصـر جديدة تقبل وتحترم الجميع.

 

واستطرد قائلًا: "مـصـر الآن تواجه مشاكل اقتصادية نصلى أن المشاريع العملاقة الحالية، ستمكن مـصـر بأن تكون أمة ثابتة وقوية اقتصاديًا وسياسيًا، بجانب هذا هناك احتياج لتقوية وتنمية النظام التعليمى فى المدارس والجامعات". 

 

وأكمل قداسته قائلا: الكنيسة من الأعمدة الرئيسية فى المجتمع المصرى ولها علاقات طيبة بالجميع، وذلك يشمل الرئيس والحكومة والبرلمان والأزهر وجميع الكنائس بمذاهبها المختلفة.

 

 وبالحديث عن الرئيس السيسى، اخبر البابا: "مع الثورة وانتخاب الرئيس السيسى وضع المصريين جميعًا آمالهم على كتفيه بعد النفق المظلم الذى مررنا به، فأعطانا الرئيس السيسى أملًا ومع الدستور الجديد الهادف للمساواة بين جميع المصريين.. والرئيس السيسى هو أول رئيس يزور الكاتدرائية ليلة عيد الميلاد ويهنئنا بنفسه، يشاركنا دائمًا مناسباتنا المفرحة والحزينة، ويقف بحزم اتجاه اى أعمال عنف أو إرهاب ضد الكنائس".

 

وجدد التأكيد على أن الكنيسة تؤيد جهود الحكومة المصرية فى بناء مـصـر جديدة بعمل وطنى وليس سياسى، مضيفًا أن مـصـر بلد سلام وستظل مصدرًا لسلام العالم كله.

 

وفى نهاية اللقاء شكر البابا تواضروس الرئيس البرتغالى، مصرحاً: "شكرا لزيارتك،أعلم مدى ازدحام جدول أعمالك لكننى أتمنى فى المستقبل أن تزورنا وترى أديرتنا القبطية".

 

البابا تواضروس للرئيس البرتغالى: نؤيد الرئيس والحكومة لبناء مصر جديدة، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"البابا تواضروس للرئيس البرتغالى: نؤيد الرئيس والحكومة لبناء مصر جديدة"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، البابا تواضروس للرئيس البرتغالى: نؤيد الرئيس والحكومة لبناء مصر جديدة.

العرب نيوز - البابا تواضروس للرئيس البرتغالى: نؤيد الرئيس والحكومة لبناء مصر جديدة

المصدر : اليوم السابع