انهيار في منجم للفحم جنوبي روسيا
انهيار في منجم للفحم جنوبي روسيا

انهيار في منجم للفحم جنوبي روسيا، وجب التنوية اولآ ان الخبر السالف ذكره ليس خبر قمنا بكتابته ولكن تم جلبه من مصدر اخباري ينال ثقة القاري العربي في جميع انحاء وبقاع الوطن العربي، حيث تم نقل الخبر بواسطة فريق التحرير الخاص بموقعنا بكل شفافية، ودون ابداء ايه تعديل يهدف الي تشتيت المواطن العربي عن معرفة الحقيقة او تعديل يكون هدفه تحويل اتجاهات المواطن العربي الي سياسات معينة، ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخاص الخاص بـ "انهيار في منجم للفحم جنوبي روسيا".

العرب نيوز - [date]l j F Y h:i A[/date، وقع انهيار للسقوف الواقية في عمق منجم "دالنايا" في منطقة كراسنوسولنسكي في مقاطعة روستوف على الدون جنوبي روسيا، وتركز المصادر الرسمية فقدان عامل واحد كان في المنجم ساعة الانهيار.

 

وتفيد الأنباء الواردة من مكان الحادث إلى أنه وقع على عمق 800 متر عن سطح الأرض، وتم انتشال وإنقاذ 3 عمال كانوا لحظة الانهيار في المنجم، فيما لا يزال عامل واحد عالقا تحت الأنقاض حتى الآن.

 

وتشهد مناجم الفحم الحجري وقوع حوادث من هذا النوع بين الحين والآخر، تسفر في عدد الأحيان عن وقوع أعداد كبيرة من الضحايا وأضرار مادية فادحة.

 

ففي 19 مارس 2007 تعرض منجم "أوليانوفسكايا" في مقاطعة كيميروفو لانفجار غاز الميتان الذي يتراكم في المناجم، تسبب بمقتل 110 أشخاص.

 

وفي مطلع مايو 2010 وقع انفجاران في منجم "ميجدوريتشينسك" في مقاطعة كيميروفو اظهر عن مقتل 91 شخصا.

 

انهيار في منجم للفحم جنوبي روسيا، لكل مبدع إنجاز، ولكل شكر قصيدة، ولكل مقام مقال، ولكل نجاح شكر وتقدير، فجزيل الشكر نهديه اليكم زوارنا الكرام والاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، انهيار في منجم للفحم جنوبي روسيا، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، انهيار في منجم للفحم جنوبي روسيا.

العرب نيوز - انهيار في منجم للفحم جنوبي روسيا

المصدر : الفجر