قيادي بالجماعة: سفير باكستان حذّر «البنا» من خطورة السياسىة
قيادي بالجماعة: سفير باكستان حذّر «البنا» من خطورة السياسىة

العرب نيوز - قيادي بالجماعة: سفير باكستان حذّر «البنا» من خطورة السياسىة، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "قيادي بالجماعة: سفير باكستان حذّر «البنا» من خطورة السياسىة"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "قيادي بالجماعة: سفير باكستان حذّر «البنا» من خطورة السياسىة".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الاثنين 16 أبريل 2018 07:46 مساءً- التقى "البنا" قُبيل وفاته، عدة شخصيات أثروا فى رؤيته عن العمل بالسياسة، والفصل بين الدعوة والعمل الحزبى السياسى، من في إطار هؤلاء ما أكده "عبد العزيز كامل"، مسئول التربية فى جماعة الإخوان فى عهد "البنا"، وكان مقربًا جدًا منه، وكان من آخر من لقوه قبل اغتياله ببضعة أيام، وكان يلقبه "البنا" بـ"ابن الدعوة البكر"، وقد كتب مذكراته تحت عنوان: (نهر الذكريات).

وسرد فيها كامل حديثه عن خريف 1948م، حيث عاد المرشد من أداء فريضة الحج بفكر جديد، لم يكن يخفيه، ولا يخفى الذين تأثر بهم، وأود أن أسجل هنا اسم الحاج "عبد الستار سيت"، سفير باكستان فى القاهرة وقتئذ.

لقد كان رجلًا هادئًا، رضى النفس، مؤمنًا بالعمل الهادئ الطويل النفس، وكان يخشى على الإخوان عواقب الخطوات العنيفة التى اتخذوها، وأخذ أنبأ للأستاذ ما اتبعوه فى بلاده من عناية بتربية الشباب، واختيار العناصر التى يُرجى لها مستقبل فى الحياة العامة، أو يمكن أن يسمى بالجيل القادم من القادة، ولم يكن هؤلاء بعيدين عن شخصيات فى الحكم بحكم النشأة، فقوى فى نفس الأستاذ الاتجاه نحو التربية.

وأكمل "كامل"، فى روايته، أنه عاد ليجد حوادث القنابل والانفجارات فى القاهرة، سلسلة توالت حلقاتها: انفجار ممر شيكوريل، شركة الإعلانات الشرقية، حارة اليهود، بالإضافة إلى مصرع المستشار الخازندار من رجال القضاء، ومصرع سليم زكى، من رجال الأمن، وملامح الصورة يرسمها المسدس والقنبلة والديناميت.

وتابع: أن ملامح القلق كانت بادية على وجهه، حتى المحاضرات، وزيارات الأقاليم زهد فيها، مؤكدًا "بأذنى سمعت منه وصف هذه الاحتفالات العامة بأنها (شغل دكاكيني) أى عمل صغير متفرق لا قيمة له".

وجاء اغتيال النقراشى باشا، رئيس الحكومة المصرية؛ ليضع "البنا" فى أشد المواقف حرجًا.

وركز فى روايته أن كل أمله ـ كما سمعت ذلك منه بنفسى ـ أن يخلص باسم الإخوان المسلمين بمائة شاب "أربيهم ينتشرون فى الأرض، داعين إلى الإسلام، فحصاد العمر الطويل: آلاف الشُعَب، وآلاف المعسكرات، وآلاف الحفلات، والجرائد والمجلات والمنشورات، تركز عنده فى مائة شاب فقط".

قيادي بالجماعة: سفير باكستان حذّر «البنا» من خطورة السياسىة، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"قيادي بالجماعة: سفير باكستان حذّر «البنا» من خطورة السياسىة"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، قيادي بالجماعة: سفير باكستان حذّر «البنا» من خطورة السياسىة.

العرب نيوز - قيادي بالجماعة: سفير باكستان حذّر «البنا» من خطورة السياسىة

المصدر : المصريون