خبراء: المدن للإنسان وليست للآلات وعمليات التخطيط أغفلت الأبعاد الإنسانية
خبراء: المدن للإنسان وليست للآلات وعمليات التخطيط أغفلت الأبعاد الإنسانية

خبراء: المدن للإنسان وليست للآلات وعمليات التخطيط أغفلت الأبعاد الإنسانية، وجب التنوية اولآ ان الخبر السالف ذكره ليس خبر قمنا بكتابته ولكن تم جلبه من مصدر اخباري ينال ثقة القاري العربي في جميع انحاء وبقاع الوطن العربي، حيث تم نقل الخبر بواسطة فريق التحرير الخاص بموقعنا بكل شفافية، ودون ابداء ايه تعديل يهدف الي تشتيت المواطن العربي عن معرفة الحقيقة او تعديل يكون هدفه تحويل اتجاهات المواطن العربي الي سياسات معينة، ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخاص الخاص بـ "خبراء: المدن للإنسان وليست للآلات وعمليات التخطيط أغفلت الأبعاد الإنسانية".

عبر موقع العرب نيوز ننقل لكم خبر اليوم بتاريخ "الأربعاء 9 مايو 2018 11:29 مساءً"، في الجلسات المسائية لثاني أيام مؤتمر أنسنة المدن الدولي بالمدينة المنورة

بشر عدد من المشاركين في الجلسات المسائية للمؤتمر الدولي الأول لأنسنة المدن إلى تفعيل أساليب الأنسنة المعاصرة في المدن والأحياء مع المحافظة على هويات هذه المدن الثقافية والتاريخية والاجتماعية. مؤكدين على أن المدن ليست للمركبة بل للإنسان. مضيفين بأن من أبرز التحديات الاعتماد على المركبة الخاصة وإغفال الجانب الإنساني في التخطيط وعدم وجود المناطق المفتوحة والممرات المناسبة في الأحياء. ففي الجلسة الخامسة استعرض البروفيسور مصطفى غريب مصطفى عبده أستاذ العمارة والتصميم الحضري والمشرف على ستوديو تصميم أنسنة المدن الـسعـودية بجامعة القصيم، رؤى وتطلعات طلاب جامعة القصيم لأنسنة المدن الـسعـودية. والمح إلى أن المجموعات الطلابية بجامعة القصيم استفادوا من تجربة هيئة تطوير المدينة المنورة في أنسنة المدن عند البدء في تقديم مشاريعهم الجامعية، وشاركوا في ورش العمل الخاصة بها.
وتناولت الجلسة السادسة دراسات لحالة الأنسنة المبتكرة حول العالم، حيث قدم صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نهار مدير إدارة تطوير النقل في الهيئة العليا لتطوير مدينة الرياض عرضًا عن تجربة أنسنة مدينة الرياض. أكد فيها على أن المدن ليست للمركبة بل للإنسان وأن من أبرز التحديات المعاصرة هو الاعتماد على المركبة الخاصة وإغفال الجانب الإنساني في التخطيط وعدم وجود المناطق المفتوحة والممرات المناسبة في الأحياء. واضاف الأمير سعود بن نهار إن هيئة تطوير مدينة الرياض أطلقت عدة مشاريع لأنسنة المدن ومنها: حي السفارات والمجمع السكني لموظفي وزارة الخارجية ومركز الملك عبدالعزيز التاريخي منطقة قصر الحكم وبرنامج تطوير الدرعية وبرنامج تطوير وادي حنيفة ومنتزه سلام وتطوير طريق الملك عبدالله ومشروع الملك عبدالعزيز للنقل العام وأعمال التحسين العمراني على مسارات النقل العام.
مضيفًا بأن الهيئة تسعى لأن تكون الرياض في إطار أفضل 100 مدينة على مستوى العالم بما يحقق توجهات رؤية المملكة 2030.
بعد ذلك استعرض الدكتور محمد الأسد المدير المؤسس لمركز دراسات البيئة المبنية بالأردن مشروع تطوير مدارس مركز دراسات البيئة المبنية بالأردن. مبينًا أن من أهم عناصر المدينة الإنسانية إيجاد مساحات خضراء. متطرقًا لجهودهم في نشر الأماكن الخضراء العامة، وإنشاء حدائق الندرة المائية التي تقوم على الشراكة المجتمعية ومساهمة الأهالي في تصميمها. وأوضح الدكتور محمد الأسد بأن البرنامج جعل طلاب وطالبات المدارس يصممون الحدائق ويشاركون في تنفيذها تشجيعاً للمسؤولية الاجتماعية، وكانت مخرجات أعمال الطلاب في مدارسهم متميزة وأسهمت في دعم مشاريع الأنسنة بمملكة الأردن. وشهدت الجلسة السابعة عرضًا لمبادرة وزارة الشؤون البلدية والقروية في مجال أنسنة المدن قدمه الدكتور إبراهيم البطحي مستشار وزير الشؤون البلدية والقروية. وركز فيه على أن المدن والقرى الـسعـودية تتميز بخصائص وسمات إنسانية وبنسيج عمراني يظهر عليها منذ زمن بعيد، وتتمتع بفضاءات متعددة بشكل يلبي احتياج الناس. وأوضح الدكتور إبراهيم البطحي بأن وزارة الشؤون البلدية والقروية تقود هدفين من أهداف رؤية 2030 تتثمل في الارتقاء بالخدمات وتحسين المشهد الحضري بالمدن الـسعـودية ومن ضمنها مبادرات أنسنة المدن. مشيرًا إلى أن مبادرة الوزارة تهدف إلى تقوية الروابط الاجتماعية وتعزيز الوعي المجتمعي ومساعدة المدن على استرداد الإنسانية وتعزيز أبعادها في العمل البلدي وأعلي مستوى استجابة الأمانات لاحتياجات الناس. بعد ذلك قدم الدكتور فرحات خورشيد الطاشكندي الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود ورقة عمل تناولت أبرز الدروس المستفادة من مشروع أنسنة مدينة الرياض.
واختتمت جلسات يوم الثلاثـاء بالجلسة الثامنة التي بحثت الحلول المستدامة للمدن الإنسانية بمشاركة البروفيسور سبيرو بولايس أستاذ التصميم والتقنية والإدارة في كلية التصميم بجامعة هارفارد ومدير برنامج زوفناس لإستدامة البنية التحتية وباحث في مركز الإدارة المحلية، والبروفيسور فيصل المبارك أستاذ التخطيط العمراني في جامعة الملك سعود، والبروفيسور حبيب مهدي الشويخات أستاذ التخطيط والاستدامة الحضرية بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن.

خبراء: المدن للإنسان وليست للآلات وعمليات التخطيط أغفلت الأبعاد الإنسانية، لكل مبدع إنجاز، ولكل شكر قصيدة، ولكل مقام مقال، ولكل نجاح شكر وتقدير، فجزيل الشكر نهديه اليكم زوارنا الكرام والاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، خبراء: المدن للإنسان وليست للآلات وعمليات التخطيط أغفلت الأبعاد الإنسانية، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، خبراء: المدن للإنسان وليست للآلات وعمليات التخطيط أغفلت الأبعاد الإنسانية.

العرب نيوز - خبراء: المدن للإنسان وليست للآلات وعمليات التخطيط أغفلت الأبعاد الإنسانية

المصدر : الجزيرة اونلاين