وكيل "الأطباء": هناك خطورة فى التساهل والعشوائية التى يمنح بها الألقاب العلمية
وكيل "الأطباء": هناك خطورة فى التساهل والعشوائية التى يمنح بها الألقاب العلمية

وكيل "الأطباء": هناك خطورة فى التساهل والعشوائية التى يمنح بها الألقاب العلمية، وجب التنوية اولآ ان الخبر السالف ذكره ليس خبر قمنا بكتابته ولكن تم جلبه من مصدر اخباري ينال ثقة القاري العربي في جميع انحاء وبقاع الوطن العربي، حيث تم نقل الخبر بواسطة فريق التحرير الخاص بموقعنا بكل شفافية، ودون ابداء ايه تعديل يهدف الي تشتيت المواطن العربي عن معرفة الحقيقة او تعديل يكون هدفه تحويل اتجاهات المواطن العربي الي سياسات معينة، ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخاص الخاص بـ "وكيل "الأطباء": هناك خطورة فى التساهل والعشوائية التى يمنح بها الألقاب العلمية".

العرب نيوز - [date]l j F Y h:i A[/date، اخبر الدكتور أسامة عبد الحى، وكيل نقابة الأطباء، أن هناك حملة ضخمة للضغط بهدف التشبث بمسمى إخصائي لجميع خريجى هذه الكليات، وبذلك يصبح هناك إخصائيين ليسوا أطباء وهذا الأمر سيؤدي إلى وقوع المرضى في مخاطر.

وانذر وكيل النقابة، اليـوم أمام جموع الأطباء، بعد عدم اكتمال النصاب القانونى للجمعية العمومية الطارئة، من خطورة التساهل والعشوائية فى أعطي الألقاب العلمية، واختراقات للمهنة وانتهاكات لحرمة وقدسية المريض المصري، قائلا: "فمن كلية للعلوم الصحية إلى كلية للعلوم الطبية وخطوة وتصبح كلية طب".

وأكمل عبد الحى، ان كليات العلوم الصحية التطبيقية نشأت بالأساس كتطور للمعاهد الفنية الصحية لتخريج فنى أشعة، فنى معمل، أى الفني التطبيقي ودوره مهم ولا يستطيع أحد التقليل منه ولا من أهميته للمريض ولكن كٌلا مؤهل لدوره وفق دراسته.

والمح عبد الحي، البداية كانت من الجامعات الخاصة منذ عشر سنوات عندما أنشأوا كليات للعلوم الصحية لتخريج فنى متخصص أرقى من خريج المعهد الفنى سنتين وتبعتها عدد الجامعات الحكومية هى الأخرى، ومنها جامعة بنى سويف التى ستخرج أولى دفاعاتها هذا العام وتطالب بتغيير لائحتها ليحصل الخريج على لقب أخصائي.

وأكمل: لكن المجتمع لابد وأن يكون به قوانين تنظمه وحدود فاصلة بين كل مهنة والأخرى، لكن أن تطلب كلية العلوم الصحية أن يصبح فني الأشعة، أخصائي أشعة، مثله مثل الطبيب خريج كلية الطب الذى يحظي على ماجستير أو زمالة ليصبح أخصائى فهذه كارثة على المجتمع وعلى المريض المصرى الذى لا يستطيع التفرقة بين أخصائي حقيقى خريج كلية الطب وأخصائي خريج علوم صحية، مشيراً أنه بحكم القانون فالوحيد الذي له حق توقيع الكشف على جسد المريض هو الطبيب.

واختتم وكيل النقابة، بنداء للمجتمع الطبي للدفاع عن مهنته وللمجتمع كله والمسئولين ضرورة الانتباه لحل هذه الكارثة قبل أن تصبح واقعاً يهدد المهنة والمريض.

وكيل "الأطباء": هناك خطورة فى التساهل والعشوائية التى يمنح بها الألقاب العلمية، لكل مبدع إنجاز، ولكل شكر قصيدة، ولكل مقام مقال، ولكل نجاح شكر وتقدير، فجزيل الشكر نهديه اليكم زوارنا الكرام والاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، وكيل "الأطباء": هناك خطورة فى التساهل والعشوائية التى يمنح بها الألقاب العلمية، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، وكيل "الأطباء": هناك خطورة فى التساهل والعشوائية التى يمنح بها الألقاب العلمية.

العرب نيوز - وكيل "الأطباء": هناك خطورة فى التساهل والعشوائية التى يمنح بها الألقاب العلمية

المصدر : الفجر