الشيتة على الطريقة الموريتانية...رئيس رابطة علماء موريتانيا يطالب ولد عبد العزيز بالبقاء في السلطة
الشيتة على الطريقة الموريتانية...رئيس رابطة علماء موريتانيا يطالب ولد عبد العزيز بالبقاء في السلطة

موقع العرب نيوز الاخبار ينقل لكم "الشيتة على الطريقة الموريتانية...رئيس رابطة علماء موريتانيا يطالب ولد عبد العزيز بالبقاء في السلطة" اجدد الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية علي مدار الساعة اولآ بأول، حيث نحرص دائمآ علي جلب الاخبار لكم بكل حيادية من العديد من المصادر الاخبارية الموثوق بها، "الشيتة على الطريقة الموريتانية...رئيس رابطة علماء موريتانيا يطالب ولد عبد العزيز بالبقاء في السلطة" عبر موقع واحد وهو موقع (العرب نيوز طريقك لمعرفة الحقيقة)، هدفنا دائمآ تقديم محتوي اخباري مميز ينال استحسان زوارنا الاعزاء. حيث نهدف دائمآ الي الحصول علي رضا زوارنا الكرام، ونتمي ان نكون دائمآ عند حسن ظنكم بنا، ونعرض لكم خبر اليوم وهو الخبر الخاص بــ "الشيتة على الطريقة الموريتانية...رئيس رابطة علماء موريتانيا يطالب ولد عبد العزيز بالبقاء في السلطة".

اليوم الخميس 17 مايو 2018 02:46 صباحاً - "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" - أعادت تصريحات لرئيس رابطة علماء موريتانيا حمدن ولد التاه طالب فيها الرئيس ولـد عبد العزيز بالبقاء في النظام بعد انتهاء الدستوريتين، جدلاً مستمراً لحد يوم البارحة في الأوساط السياسية والتدوينية والإعلامية.
وركز في تصريح نوه به بعد مقابلة الرئيس ونقلته الصحف الرسمية مطالبته ببقاء الرئيس مصرحاً «طالبنا الرئيس بمواصلة المسيرة حتى يكمل ما بدأه لصالح الشعب الموريتاني».
وانتقد القيادي الإسلامي محمد غلام ولد الحاج نائب رئيس الجمعية الوطنية تصريحات رئيس رابطة العلماء، مصرحاً «ما صرح به فضيلة الشيخ حمدن ولد التاه رئيس الرابطة بخصوص حنث الرئيس في يمينه، قد يعتبره البعض تمييعا لأحكام الشريعة، وسببا لسخرية المتربصين بالإسلام وعلمائه، كما يمنح الانطباع لمن يجهلون الإسلام ورسالته المقاومة للطغيان، وحكم الفرد، بأنه سند للاستبداد والديكتاتورية، فيسيئوا الظن بالفقهاء، وبأنهم لا يضعون اعتبارا لأسس الدولة الحديثة، مما يمد الجرأة على الدين ويضعف دوره في التأثير في الحياة العامة».
وأكمل «يرجوا المشفقون على شريعة الاسلام ومكانة العلماء من رابطة علماء موريتانيا أن تبين بشكل صريح وواضح موقف الإسلام وشريعته من الوفاء بالعهود والمواثيق والتزام الوفاء بالأيمان المغلظة، وأن تفصح للرأي العام عن موقفها الحاسم من الدستور ومكانته في الدولة الحديثة كمرجع أعلى لنظام الحكم، ووثيقة أسمى لكل القوانين انطلاقا مما هاجم الله الرابطة من الأمانة ومسؤولية التبليغ».
وانتقد الإعلامي البارز الحسن مولاي علي مدير إذاعة التنوير ورئيس جماعة الإخوان المسلمين في موريتانيا تصريحات المطالبة ببقاء الرئيس مصرحاً «مصادر عليمة، عادة، أكدت ان الرئيس محمد عبد العزيز، في لقائه الأخير بأصحاب اللحى والعمائم الرسمية، قبيل مظاهرة المعارضة، ذريعة شرعية للحنث في يمينه الدستورية، ونقض ميثاقه بشأن مأمورية ثالثة».
«الاستجابة للطلب كانت فورية، يضيف ولد مولاي علي، حيث نسبت الصحف الرسمية للناطق باسم «المؤسسات الدينية» مطالبتها للرئيس علنا، بالحنث باليمين ونقض الدستور، فلم لا تنقل وسائل الاعلام الرسمية، خلال تغطيتها للقاءات الرئيس بالعلماء، جانبا مما يقدمونه له من المواعظ البالغة، والامر بالمعروف والنهي عن المنكر، والتبشير بما اعد الله للإمام العادل من أجر عظيم، والتحذير مما هيأ للظالمين وحكام الجور، من عذاب نكر؟ وغير ذلك مما هو شأن العلماء عند مقابلة السلاطين؟ وما الذي جعل تلك الوسائل تصم الآذان بالحديث عما سوى ذلك مما ليس من شان العلماء والدعاة؟».
وبهذه التصريحات التي نوه بها كبير العلماء، والتي ووجهت بانتقادات كبيرة يعود الجدل حول مأموريات رئاسية إضافية إلى الواجهة بعد خموده إثر تأكيدات للرئيس ولـد عبد العزيز أوضح فيها أنه لا يرغب في الترشح لمأموريات أخرى وأنه سيحترم ترتيبات الدستور الذي يشترط على دورات ولاية رئاسية قابلة للتجديد مرة واحدة.
واضاف في تصريح أخير لمجلة «جون أفريك»: «إنه لن يترشح لولاية ثالثة ولا ينوي البقاء في النظام بعد 2019، لكنه أبرز التأكيد على «أنه سيدعم بنفسه كمواطن له الحق في ذلك، مرشحاً للانتخابات الرئاسية المقبلة».
ومع أن الرئيس ولد عبد العزيز نفى نيته البقاء في النظام بعد انتخابات 2019، فإن الكثيرين يعتقدون أن مطالبات بقائه مأذونة من طرفه، وإلا لما تجرأ رئيس رابطة العلماء عليها وهو يعلم أنها ستؤثر على مصداقيته في الساحة.
وأكدت صحيفة «لوكلام» أعرق الصحف المحلية في تحليل خصصته لهذه النازلة «أن هذا التصريح، يعضد أطروحة البعض ممن يفترض أن الرئيس مصمم على تولي مأمورية ثالثة، ولذا يجري الترتيب حالياً لفتح أقفال الدستور التي تمنع ولد عبد العزيز من ذلك».
وتساءل الصحافي البارز أحمد ولد الشيخ في مقاله الافتتاحي البارحة في أسبوعية «القلم» عما وقف السادة العلماء عليه من إنجازات تجعلهم يطالبون الرئيس ولد عبد العزيز بالبقاء في الحكم».
واضاف «هل هذه الإنجازات هي أميال من الطرق سيئة التعبيد؟ أم هو سدود زراعية وقنوات ري محفورة؟ «.
وتساءل ولد الشيخ مضيفا «مما يخاف علماؤنا الأشاوس علينا منه اليـوم: ألسنا في ظل هذا النظام نوجد في عين الإعصار؟».

الشيتة على الطريقة الموريتانية...رئيس رابطة علماء موريتانيا يطالب ولد عبد العزيز بالبقاء في السلطة، في النهاية نود ان نشكركم زوارنا الاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، ونتمني لكم دوام الصحة والعافية، الشيتة على الطريقة الموريتانية...رئيس رابطة علماء موريتانيا يطالب ولد عبد العزيز بالبقاء في السلطة، ولا تنسوا ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول.

العرب نيوز - الشيتة على الطريقة الموريتانية...رئيس رابطة علماء موريتانيا يطالب ولد عبد العزيز بالبقاء في السلطة

المصدر : الجزائر تايمز