تيلرسون: أزمة الأخلاق الراهنة تُدخل أمريكا مرحلة الانحطاط الديمقراطي
تيلرسون: أزمة الأخلاق الراهنة تُدخل أمريكا مرحلة الانحطاط الديمقراطي

تيلرسون: أزمة الأخلاق الراهنة تُدخل أمريكا مرحلة الانحطاط الديمقراطي، وجب التنوية اولآ ان الخبر السالف ذكره ليس خبر قمنا بكتابته ولكن تم جلبه من مصدر اخباري ينال ثقة القاري العربي في جميع انحاء وبقاع الوطن العربي، حيث تم نقل الخبر بواسطة فريق التحرير الخاص بموقعنا بكل شفافية، ودون ابداء ايه تعديل يهدف الي تشتيت المواطن العربي عن معرفة الحقيقة او تعديل يكون هدفه تحويل اتجاهات المواطن العربي الي سياسات معينة، ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخاص الخاص بـ "تيلرسون: أزمة الأخلاق الراهنة تُدخل أمريكا مرحلة الانحطاط الديمقراطي".

العرب نيوز - [date]l j F Y h:i A[/date، ندد وزير الخارجية الأمريكي السابق ريكس تيلرسون، البارحة الأربـعاء، بما وصفها بأنها "أزمة متنامية في الأخلاق والنزاهة" في الحياة السياسية الأمريكية، في انتقاد واضح للرئيس الرئيس تارمب.

 

واضاف تيلرسون خلال خطاب بحفل تخرج في معهد فرجينيا العسكري: "إذا حاول قادتنا إخفاء الحقيقة أو عندما نصبح نحن كأفراد أكثر تقبلاً لحقائق بديلة لم تعد تستند إلى الحقائق، فعندئذ سنكون نحن كمواطنين أمريكيين في طريقنا للتخلي عن حريتنا".

 

ولم أنبأ تيلرسون، الذي عزله ترامب في مارس بعد أقل من عام في منصبه، ترامب بالاسم خلال خطابه أمام طلاب بمعهد العسكري في ليكسنغتون بولاية فرجينيا.

 

لكنه انذر من أن أزمة تتعلق بالصدق والنزاهة تهدد الديمقراطية الأمريكية.

 

واضاف تيلرسون: "عندما نصبح...مشوشين بشأن الحقيقة، حتى فيما يبدو أكثر الأمور تفاهة، فإننا نصير مشوشين بشأن أمريكا".

 

وأكمل: "إذا لم نواجه نحن كأمريكيين أزمة الأخلاق والنزاهة في مجتمعنا وبين قادتنا في القطاعين العام والخاص - وللأسف في عدد الأحيان حتى في القطاع غير الربحي - فإن الديمقراطية الأمريكية التي نعرفها تدخل سنوات انحطاطها".

 

وخطاب تيلرسون من أول تصريحاته العلنية منذ عزله ترامب، لينهي فترة عمله غير المستقرة كوزير للخارجية وخلافات حول السياسات مع البيت الأبيض.

 

وأدلى الرئيس الأمريكي المنتخب مراراً بتصريحات ونشر تغريدات غير مدعومة بحقائق ومنها، على سبيل المثال، قوله إن الحشود التي حضرت حفل تنصيبه في يناير 2017، كانت أكثر من تلك التي حضرت حفل تنصيب سلفه باراك أوباما.

 

واضاف تيلرسون، إن الالتزام بالحقائق يقوي تحالفات أمريكا مع الديمقراطيات الأخرى في العالم.

تيلرسون: أزمة الأخلاق الراهنة تُدخل أمريكا مرحلة الانحطاط الديمقراطي، لكل مبدع إنجاز، ولكل شكر قصيدة، ولكل مقام مقال، ولكل نجاح شكر وتقدير، فجزيل الشكر نهديه اليكم زوارنا الكرام والاعزاء علي حسن متابعتكم لنا، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، تيلرسون: أزمة الأخلاق الراهنة تُدخل أمريكا مرحلة الانحطاط الديمقراطي، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، تيلرسون: أزمة الأخلاق الراهنة تُدخل أمريكا مرحلة الانحطاط الديمقراطي.

العرب نيوز - تيلرسون: أزمة الأخلاق الراهنة تُدخل أمريكا مرحلة الانحطاط الديمقراطي

المصدر : الفجر