موقعة الريال واليوفي في «اليانز ستاديوم» ... أكثر من مجرد مباراة
موقعة الريال واليوفي في «اليانز ستاديوم» ... أكثر من مجرد مباراة

موقعة الريال واليوفي في «اليانز ستاديوم» ... أكثر من مجرد مباراة، حرصآ منا دائمآ علي نيل رضاكم عنا، اطلقنا موقع العرب نيوز الاخباري عام 2013 بهدف سهولة تصفح الاخبار بالنسبة للمواطن العربي المهتم دائمآ بمعرفة الحقيقة ولا شي غيرهآ، تم انشاء موقع العرب نيوز الاخباري ليجلب لكم الاخبار الخاصة بالرياضة والسياسة والاقتصاد والفن واخبار التكنولوجيا والتقنية، موقعة الريال واليوفي في «اليانز ستاديوم» ... أكثر من مجرد مباراة، وايضآ اخبار الصحة والجمال، ولكي عزيزتي حواء اطلقنا لكي فسم بعنوان عالم حواء يضم جميع الاخبار التي تنال دائمآ اهتمام المرأة العربية في جميع الوطن العرب، وايضآ لكم الاخبار المنوعة والترفية والاخبار الغريبة في العالم، ونبدء مع خبر اليوم وهو الخبر الخاص بــ "موقعة الريال واليوفي في «اليانز ستاديوم» ... أكثر من مجرد مباراة".

العرب نيوز ينشر لكم خبر بتاريخ اليوم الموافق الثلاثاء 3 أبريل 2018 10:04 مساءً، ستكون الانظار شاخصة اليـوم الثلاثـاء نحو ملعب «اليانز ستاديوم» في تورينو الذي يحتضن الفصل الاول من المواجهة الساخنة بين العملاقين يوفنتوس الايطالي الوصيف وريال مدريد الاسباني حامل اللقب في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة اليَوروليغ لكرة القدم، فيما يحل بايرن ميونيخ ضيفا ثقيلا على اشبيلية الاسباني.
ويعتبر الثلاثي يوفنتوس وريال مدريد وبايرن ميونيخ بين أبرز الفرق المرشحة لنيل لقب هذا الموسم الى جانب المان سيتي الانكليزي وبرشلونة الاسباني اللذين يلاقيان ليفربول الانكليزي وروما الايطالي غدا الاربعـاء.
وكان نهائي العام الماضي جمع ريال مدريد مع يوفنتوس في كارديف، وفاز الأول بقيادة مدربه الفرنسي زيدان زيزو 4-1 بينها ثلاثية في الشوط الثاني، وثأر لخروجه من الدور نصف النهائي للمسابقة موسم 2014-2015 عندما جرده يوفنتوس من اللقب بالفوز عليه 2-1 في تورينو وتعادلهما 1-1 في مدريد، وكانت المرة الاخيرة يخسر فيها النادي الملكي في المسابقة القارية التي يحمل لقبها في العامين الاخيرين والرقم القياسي في عدد الالقاب «12». وسيعود زيدان اليـوم للمرة الاولى كمدرب الى المدينة التي شهدت تألقه وحصده لباكورة القابه كلاعب بتتويجه بلقبين في الدوري الايطالي «1997 و1998» والكأس السوبر الايطالية «1997» والكأس السوبر الاوروبية «1996» والكأس القارية «انتركونتيننتال» «1996» بالاضافة الى الكرة الذهبية لافضل لاعب في العالم «1998» قبل انتقاله عام 2001 الى ريال مدريد الذي وصفه بـ «نادي حياته».
وشاءت الاقدار ان تضع زيدان في مواجهة فريقه السابق في وقت هو في البارحة الحاجة الى مواصلة مشواره القاري، فالنادي الملكي لم يتبق امامه سوى دوري الأبطال لانقاذ موسمه، حيث يستولي المركز الثالث في الدوري المحلي بفارق 13 نقطة عن غريمه برشلونة وخرج من مسابقة كأس الملك. في المقابل، لا يزال يوفنتوس ينافس على الثلاثية التاريخية، ففضلا عن المسابقة القارية التي خسر مباراتها النهائية مرتين في الاعوام الثلاثة الاخيرة، يتصدر الدوري بفارق 4 نقاط عن مطارده المباشر نابولي قبل 8 مراحل من نهاية الموسم، وبلغ المباراة النهائية لمسابقة الكأس المحلية حيث سيلاقي غريمه التقليدي ميلان في 9 مايو القادم. لكن النادي الملكي الذي مر بفترة صعبة في الخريف حصد خلالها النتائج المخيبة، كشر عن أنيابه في ثمن النهائي وأطاح بباريس سان جيرمان الفرنسي بالفوز عليه 3-1 ذهابا و2-1 ايابا، بفضل ثلاثة أهداف لنجمه البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي استرجع شهيته التهديفية ومستواه الرائع مع اقتراب المباريات الحاسمة كما في الموسم الماضي.
وفي الوقت الذي يخوض فيه زيدان المباراة بكامل نجومه، فإن ماسيميليانو أليغري يوجد في حيرة بسبب غياب ركيزتين اساسيتين في الدفاع والوسط بسبب الايقاف هما المغربي المهدي بنعطية والبوسني ميراليم بيانتيش، بالاضافة الى الشكوك التي تحوم حول مشاركة البرازيلي أليكس ساندرو والمهاجمين فيديريكو برنارديسكي والكرواتي ماريو ماندزوكيتش بسبب الإصابة.
ويحل بايرن ميونيخ ضيفا ثقيلا على اشبيلية الذي أتم مفاجأة كبيرة بإقصائه المان يونايتد الانكليزي، بفضل ثنائية مهاجمه الفرنسي من أصول تونسية وسام بن يدر، وبلوغه ربع النهائي للمرة الاولى منذ 1958،وهي المرة الاولى اوروبيا التي سيتواجه فيها بايرن ميونيخ مع اشبيلية.
في المقابل، يدخل اشبيلية المباراة بمعنويات عالية بعد التعادل الثمين الذي حققه امام زائره برشلونة «2-2» في الدوري، علما بانه تفوق بثنائية نظيفة حتى الدقيقتين الاخيرتين.

موقعة الريال واليوفي في «اليانز ستاديوم» ... أكثر من مجرد مباراة، نتمي ان نكون عند حسن ظنكم بنا زوارنا الكرام والاعزاء، متمنين اليكم المزيد والمزيد من الصحة والعافية، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، موقعة الريال واليوفي في «اليانز ستاديوم» ... أكثر من مجرد مباراة، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، موقعة الريال واليوفي في «اليانز ستاديوم» ... أكثر من مجرد مباراة.

العرب نيوز - موقعة الريال واليوفي في «اليانز ستاديوم» ... أكثر من مجرد مباراة

المصدر : الشاهد