ما بين السرقة ومسح الأحذية والتسول.. كيف أهان الفقر نجوم الكرة؟
ما بين السرقة ومسح الأحذية والتسول.. كيف أهان الفقر نجوم الكرة؟

العرب نيوز - ما بين السرقة ومسح الأحذية والتسول.. كيف أهان الفقر نجوم الكرة؟، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "ما بين السرقة ومسح الأحذية والتسول.. كيف أهان الفقر نجوم الكرة؟"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "ما بين السرقة ومسح الأحذية والتسول.. كيف أهان الفقر نجوم الكرة؟".

(العرب نيظوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الأربعاء 4 أبريل 2018 09:47 مساءً- تتغير حياة اللاعب تمامًا عندما يحترف كرة القدم، فكل نجم منهم له مهنة أصلية كان يعتمد عليها فى كسب قوت يومه حتى يصل إلى سلم النجومية، وهناك من كان يعتمد على أهله رغم حالتهم المادية الصعبة حتى يصل إلى أحلامه، البعض لم أنبأ ذلك والآخر يعتز بمهنته السابقة، فكم من لاعبٍ بدأ حياته بمهنة من أبسط المهن.

- أبو تريكة

قبل أن يتحول أبو تريكة إلى أسطورة النادى الأهلى والمنتخب الوطنى، بدأ «الماجيكو» حياته بجانب لعب الكرة منذ طفولته، بالعمل فى أحد مصانع الطوب فى قرية «ناهيا» التى ولد ونشأ فيها، وركز أنه أجرى عملية فى قدمه، نتيجة إصابته خلال عمله فى مصنع الطوب عندما كان صغيرًا.

ويفتخر أبو تريكة بعمل والده الذى كان يعمل "جناينى" فى الأراضى الزراعية، مشيرًا إلى أنه لا يغضب من عمل الده وكان دائما يعمل على راحته بعد سنوات كثيرة من العطاء.

وكان حلم أبو تريكة أن يصبح مهندسًا كما كان يتخيل الناس له، ولكنه دخل كلية علوم جامعة الإسكندرية وقام بتحويل أوراقه لكلية الآداب قسم تاريخ حينها.

وانتقل تريكة للقلعة الحمراء بدءًا من موسم 2004/2005 ولعب أول مباراة له ضد فريق طنطا فى كأس مـصـر، وانتهت بفوز الفريق الأحمر بهدفين سجلهما تريكة.

- الفرعون المصري صلاح

ولد الفرعون المصري صلاح فى 15 يونيو 1992 فى قرية نجريج التابعة لمدينة بسيون فى محافظة الغربية، ولم يساعده الحظ على الالتحاق بجامعة كبيرة، بل فضل الانضمام إلى معهد اللا سلكى بسبب الظروف المالية الصعبة التى عاشها، بالإضافة إلى عشقه لكرة القدم، ولم يقدر على الالتحاق بالثانوية العامة فى مدينة بسيون، بسبب رغبته فى الوجود بالقاهرة للارتباط إلى نادى المقاولون العرب.

وكانت بدايته للعب كرة القدم صعبة عندما كان طفلا فى الرابعة عشرة من عمره ولديه حلم يريده أن يتحقق، فكان عليه ركوب 4 أو خمس حافلات يوميا من بسيون للقاهرة من أجل الوصل للتدريب والعودة لمنزله فى نفس اليـوم، وذلك لمدة 4 سنوات ورغبته وإرادته فى أن يصبح لاعب كرة قدم كبيرا ويصبح شيئا مميزا فى مجاله، ولم يكن مصيره واضحا منذ بدايته، وكانت تلك الفترة من أصعب الأوقات فى حياته.

وبدأ صلاح حياته الكروية كناشئ فى نادى المقاولون العرب، حيث كانت أولى محطاته الإبداعية، وخاض أول مباراة له فى الدورى الممتاز فى 3 مايو 2010 وكان فى الثامنة عشرة من عمره أمام نادى المنصورة فى لقاء انتهى بالتعادل 1-1، وشاطر صلاح كبديل فى هذا اللقاء، وأصبح صلاح لاعبا أساسيا بالفريق، واحرز أول أهدافه فى 25 ديسمبر 2010 أمام النادى الأهلى فى لقاء انتهى بالتعادل 1–1. 
أسهمت قدراته ومهاراته العالية وسرعته الفائقة فى جعله محل اهتمام الصحف.

- شيكابالا

ولد محمود عبد الرازق (شيكابالا) فى قرية الحصايا بشرق المحطة في محافظة أسوان، فى الـ5 مارس 1986، وتلقبه الجماهير بـ"الفهد الأسمر" أو "الأباتشى".

وانضم شيكابالا لناشئي القلعة البيضاء منذ بداية لعبه لكرة القدم وانتقل من أسوان للقاهرة وكان لا يوجد له مسكن يعيش فيه وقت وصوله القاهرة، وكان يقيم مع أحد أصدقائه، وقام ببيع ساعته وأقنع زميله أحمد عبد الرؤوف لاعب الفريق السابق أيضًا ببيع ساعته حتى يتمكنا من الذهاب للمران بالنادي.

وتدرج شيكا فى فرق الناشئين بالزمالك وانضم للفريق الأول وكان عمره 15 عامًا و8 أشهر فقط وقضى موسمين بالفريق الأول وبعدها انتقل إلى نادى باوك سالونيك اليوناني.

- ليونيل ميسى 

ولد النجم الأرجنتينى ليونيل ميسى فى جنوب مدينة روساريو بالأرجنتين وكان والده عاملا فى أحد المصانع ووالدته كانت عاملة نظافة، وفى سن الحادية عشرة اكتشف ميسى إصابته بمرض نقص هرمون النمو، حيث كان يلعب فى فريق كرة قدم محلى وكانت تكاليف علاج ميسى باهظة جدا للأسرة ذات الدخل المحدود، حيث يبلغ العلاج 900 دولار شهريا.

وكانت الأسرة فقيرة حينها واضطر والد ميسى إلى التسول لتوفير مصاريف علاج ابنه، وعندما حاول فريق ريفر بليت ضمه لصفوفه توقفت صفقة البيع بسبب عدم قدرة النادى على توفير مصاريف علاج البرغوث.

وحاز ميسى انتباه كارلوس ريكساش المدير الرياضى لنادى برشلونة الذى سمع بموهبته عبر اتصال من أقارب ميسى فى كتالونيا الإسبانية فحصلت عائلة ميسى على فرصة لتعرضه على نادى برشلونة، حيث عرض موهبته على إدارة النادى فأذهلهم إلى درجة أنهم عرضوا على عائلة ميسى الانتقال إلى إسبانيا مقابل التكفل بمصاريف علاجه وتغيير حياته والأسرة بالكامل، حتى أصبح والد ميسى اليـوم أغنى أغنياء الأرجنتين.

- كريستيانو رونالدو

ليس من الغريب أن يكون التزام رونالدو الكبير فى العمل ووصوله ليكون أحسن لاعبى العالم، نابعا من فقره الشديد خلال طفولته، حيث ولد فى ماديرا بالبرتغال وهو الشقيق الأصغر لأربعة أشقاء، وكان والده مدمنًا للكحول ودخله قليل للغاية الأمر الذى إِضطر والدته على التفكير فى إجهاضه خلال الحمل، قبل أن تتراجع عن هذا القرار.

وتعرض رونالدو فى صغره للسخرية بسبب عمل والده فى تنظيف غرف خلع الملابس إلا أن ذلك زاد من قوة رونالدو وألهمه للعمل بشكل أفضل لكى يصل إلى ما هو عليه الآن.

- أليكسس سانشيز

نجم آرسنال الإنجليزى الحالى، وبرشلونة السابق، وأحد نجوم منتخب تشيلى الذى أتم لقب كوبا أمريكا العام الماضى، كان في إطار قائمة اللاعبين الكبار الذين بدأوا حياتهم بمهن متواضعة.

ولد سانشيز فى 19 ديسمبر 1988 فى مدينة وكوبيلا بتشيلى، لأسرة فقيرة، وأب يعمل فى أحد مناجم الفحم البعيدة عن المدينة، ونظرًا لبعد الأب عن الأسرة لفترات طويلة، كان على أليكسس أن يتكسب لدعم أسرته، مما اضطره للعمل كماسح للسيارات.

ويحكى سانشيز فى أحد لقاءاته التليفزيونية عن قصة شرائه لأول حذاء للعب كرة القدم، حيث لم يكن فى استطاعة والدته شراء حذاء له مما اضطره للعب الكرة «حافيًا».

كما اخبر إن والدته لم تكن قادرة على شراء حذاء كرة من أجله، لكنها لم تيأس لتحقيق أمنيته، بل ذهبت إلى مسؤول كبير فى بلدته وطلبت منه دعما ماليا لتشترى به الحذاء، وبالفعل أتم المسؤول طلبها، وحصلت على الحذاء له. 

- إيتو

هو أحد نجوم الكرة الكاميرونية على مدار تاريخها، ولا يقل فى الأهمية عن عظماء أمثال روجيه ميلا، ورغم نجوميته اللامعة فإنه فى بدايته كانت بائع سَـمَك.

وهو من مواليد 10 مارس 1981، فى حى نيو بيل الفقير بمدينة دوالا، كان يكسب قوت يومه من بيع السمك، بالإضافة للعبه لنادى يونيون دوالا المحلى، مما أثر عليه فى الدراسة، وأدى لعدم حصوله على درجات جيدة فى المدرسة.

وانتقل إيتو إلى عالم الكرة عن طريق اكتشافه من قبل أحد كشافى المواهب الأوروبيين، ليصبح بعد ذلك بوابته للكرة العالمية، حيث لعب فى أندية برشلونة وإنتر ميلان وتشيلسي.

- كارلوس دا سيلفا

ولد البرازيلى كارلوس دا سيلفا، صاحب أشهر الركلات الحرة أمام المنتخب الفرنسى، فى قرية جارشا، حيث كان والداه من المزارعين.

ومع بلوغ كارلوس سن 12، بدأ فى العمل بأحد معامل القماش، لمساعدة أسرته الفقيرة على كسب العيش، حتى أمره والده بترك العمل والتركيز فى كرة القدم، عندما لمس منه عشقه لهذه اللعبة.

وكانت أشهر فترات لعب كارلوس دا سيلفا فى نادى ريال مدريد الإسبانى، حيث كان قد برز فى مركز المدافع الأيسر فى النادى الملكى والمنتخب البرازيلي. 

- بيليه

الجوهرة السوداء لم يولد و«فيه فمه ملعقة من ذهب»، فمدينة تريس كاراكوس التى شهدت مولد الأسطورة البرازيلية بيليه، كانت شاهدة أيضًا على فقره المدقع، ومعاناته حتى يصير لاعب القرن الماضى.

وبدأ بيليه العمل فى سن صغيرة، حيث عمل كماسح للأحذية، وعاملًا فى المقاهى، وكان لعب والده فى نادى فلومينيزى أحد العوامل المساعدة لدخوله عالم كرة القدم.

واستطاع بيليه تحقيق 3 ألقاب لكأس العالم مع منتخب السامبا البرازيلى خلال مسيرته الكروية الحافلة. 

- ريفالدو

نشأ اللاعب البرازيلى ريفالدو فى أسرة معدمة بمدينة ريسيف، ونتيجة لوفاة والده وهو فى سن السادسة، اضطر للعمل صغيرًا فى مهن متواضعة.

وعمل ريفالدو كبائع للجرائد ليساعد أسرته، كما عمل كبائع للهدايا التذكارية فى مدينته الساحلية، قبل أن يشق طريقه للنجومية فى كرة القدم، بداية من فريق مدينته «ريسيفي» ومرورًا بالعملاق الكتالونى برشلونة وإيه سى ميلان الإيطالي.

- إيان رايت

هو واحد من أفضل المهاجمين فى تاريخ الكرة الإنجليزية، وفى الوقت الذى يظهر فيه رايت بشكل مستمر على شاشات هيئة الإذاعة البريطانية لتحليل المباريات، فإن ما لا يعرفه الكثيرون أنه طالما أراد مشاهدة أفضل المباريات عندما كان صغيرًا ولكن زوج أمه كان يرفض ذلك بعد رحيله أبيه وهو يبلغ من العمر 18 شهرًا، حيث عاشت أسرته فى غرفة واحدة، وفى كل مرة يحاول فيها مشاهدة مباراة اليـوم كان يتعرض للضرب من زوج أمه، لينجح فى نهاية المطاف فى أن يصبح واحدا من أساطير نادى آرسنال.

- نيدفيد

رغم تعرضه للظلم الإعلامى، فإن بافيل نيدفيد يعد إحدى علامات خط الوسط فى فريق يوفنتوس الإيطالى ومنتخب التشيك.

ولد نيدفيد فى 30 أغسطس 1972، وفى صغره كان يعمل فى أحد مخازن الجيش التشيكى، قبل اكتشاف موهبته الكروية، وبداية مشواره الاحترافى فى نادى dukla فى التشيك، ومنه إلى سبورتنج براجا البرتغالى.

- مارادونا

هو واحد من أعظم اللاعبين الذين مروا على تاريخ كرة القدم إلى جانب بيليه، وتأتى شهرته فى قيادته للمنتخب الأرجنتينى للتتويج بلقب كأس العالم فى عام 1986 فى البطولة التى شهدت تسجيل جول القرن وهدف "بيد الله" كما ادعى حينها، وهما الهدفان اللذان يشاهدهما كل طفل أرجنتينى مرارًا وتكرارًا.

عمل والد مارادونا عامل بناء، ولم يكن قادرًا على توفير المال لأبنائه الصبيان الثلاثة وبناته الخمس وزوجته، إلا أن مارادونا منحه الله موهبة الكرة منذ أن كان يبلغ من العمر 3 سنوات، واعتاد مراوغة الجميع حتى مكنته تلك المهارة من الفوز بكأس العالم عام 1986.

- إبراهيموفيتش

هو من نوعية اللاعبين الذين يحققون الانتصارات فى كل مكان يمضـي إليه، ففى كل مكان توجه إليه توج بالكؤوس والأرقام المميزة، ولد زلاتان فى مدينة روزينجراد بالسويد لأب مدمن للكحوليات تركه فى سن صغيرة للغاية، وكان دخل الأسرة قليلا للغاية، الأمر الذى إِضطر زلاتان على السرقة من أجل البقاء، ففى إحدى المرات سرق دراجة وقادها لمسافة 5 كم قبل أن يكتشف أن تلك الدراجة علي الرغم من بمدربه، بالتزامن مع وجود عدم اعتباره من المواهب الكبيرة فى طفولته، فإنه بات من أعظم اللاعبين فى العالم فى العقد الأخير.

 

ما بين السرقة ومسح الأحذية والتسول.. كيف أهان الفقر نجوم الكرة؟، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"ما بين السرقة ومسح الأحذية والتسول.. كيف أهان الفقر نجوم الكرة؟"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، ما بين السرقة ومسح الأحذية والتسول.. كيف أهان الفقر نجوم الكرة؟.

العرب نيوز - ما بين السرقة ومسح الأحذية والتسول.. كيف أهان الفقر نجوم الكرة؟

المصدر : التحرير الإخبـاري