«دير  شبيجل»: دماء الفلسطينيين في رقبة «جـون ترامـب»
«دير  شبيجل»: دماء الفلسطينيين في رقبة «جـون ترامـب»

«دير  شبيجل»: دماء الفلسطينيين في رقبة «جـون ترامـب»، بمشيئة الله وعونه قمنا زوارنا الكرام والاعزاء في جميع بقاع الوطن العربي بانشاء موقع العرب نيوز الاخباري، الذي يقوم بنقل الاخبار العالمية والعربية والرياضية والفنية والاقتصادية وغيرها من الاخبار المختلفة ايضآ داخل مصدر اخباري واحد، ونتمني ان يكون قد حظي باهتمام ورضاء زاشرنا العزيز الذي نهدف دائمآ الي ارضائه في اطار سياستنا التي قمنا بانشائها والتي نحرص علي العمل بها في إطار ايصال الحقيقة دون غيرها الي القارئ العربي في جميع بقاع وطننا العربي، ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخبر الخاص بـ "«دير  شبيجل»: دماء الفلسطينيين في رقبة «جـون ترامـب» ".

اليوم الموافق الثلاثاء 3 أبريل 2018 09:41 مساءً، العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة، انبأت مجلة «دير شبيجل» الألمانية إن مقتل العديد من الفلسلطينيين مؤخرًا على أيدي القوات الإسرائيلية في ذكرى «يوم الأرض» وتصاعد التوتر مجددًا يعود بشكل كبير إلى قرار الرئيس الأمريكي المنتخب «الرئيس تارمب» نقل سفارة الولايات المتحدة إلى القدس بدلًا من تل أبيب والاعتراف بالمدينة المقدسة عاصمة أبدية لإسرائيل.

 

 وأضافت في تقرير لها: "ترامب أشعل الصراع مجددًا، وبات الفلسطينيون يخشون بشكل متزايد تجاوز الاعتراف بحقوقهم".

 

المجلة الألمانية نوّهت إلى انتقادات منظمة "هيومان رايتس ووتش" الحقوقية ضد الجيش الإسرائيلى لاستخدامه الذخيرة الحية لفضّ المظاهرات الفلسطينية وهو إجراء محظور دوليًا.

 

ولفتت  إلى أنَّ ما لا يقل عن 16 فلسطينيًا في احتجاجات يوم الأرض الفلسطيني في 30 مارس الماضي كان من الممكن تجنّب مقتلهم إذا اقتصر استعمال جيش الدفاع الإسرائيلي على الذخيرة مطاطية أو على استعمال جديد للطائرات التي تطلق غازات مسيلة للدموع.

 

المجلة الألمانية وصفت تجدّد الصراع بالخطير، مشيرة إلى بدء الحرب الإعلامية بين الطرفين من خلال نشر الصور ومقاطع الفيديو على شبكة الإنترنت.

 

وفتح الجيش الإسرائيلي النيران على متظاهرين خلال احتجاجات واسعة ساهم فيها عشرات الآلاف من الفلسطينيين على طول الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، في إحدى أكثر عمليات التصعيد الدموي منذ 2014.

 

وأضافت المجلة: "الجيش الإسرائيلي استخدم صرامة غير ملائمة في ردّه على الفلسطينيين".

 

وتابعت: "يعتبر الفلسطينيون 30 مارس يوم "النكبة"، و"الكارثة" و"الطرد"، ففي ذلك الوقت، اضطر حوالي 700 ألف فلسطيني إلى مغادرة قراهم، وفروا إلى لبنان أو الأردن أو استقروا في الضفة الغربية وغزة.

 

واليوم يعيش حوالي خمسة ملايين شخص في هذه المناطق المستقلة، ويعيش مليونان بمفردهما على الشريط الساحلي الضيق جنوب تل أبيب".

 

ومنذ عام 1979، و يحتج الفلسطينيون سنويًا في "يوم الأرض"، 30 مارس، ضد الظلم الذي تعرضوا له.

 

ولفتت المجلة الألمانية إلى تزايد المخاوف بين الفلسطينيين فيما يتعلق بالمسجد الأقصى، الأمر الذى أدَّى إلى تكثيف حرب إعلامية تتمثل في نشر  صور  ومقاطع الفيديو  تثبت الانتهاكات الإسرائيلية.

 

ولفتت دير شبيجل إلى تزايد احتمالات اندلاع انتفاضة فلسطينية جديدة.

 

وتزعم  إسرائيل أن عناصر من  مقاتلي حماس اختلطوا مع المحتجين حاملين  أسلحة نارية، وقد أشعلوا إطارات السيارات بالقرب من المنشآت الحدودية.

 

وقابل الجيش الإسرائيلى التظاهرات بعنف، فصعد حوالى مائة قناص إسرائيلى على الحدود، وانتشرت الدبابات وغيرها من المعدات الثقيلة للجيش.

 

ونوّهت إلى لقطات فيديو تشير إلى استهداف إسرائيل لشاب فلسطيني أعزل حاول الفرار.

 

 ودعا الأمين العام للأمم المتحدة "أنطونيو جوتيريس" إلى إجراء تحقيق مستقل في أحداث الـجمعة.

 

بيد أنَّ مجلس الأمن فشل في تمرير قرار بإدانة إسرائيل.

 

ورفض وزير الدفاع الإسرائيلي "أوجدور ليبرمان" تلك التحقيقات زاعمًا أنّ الجنود الإسرائيليين فعلوا ما هو ضروري لحماية الحدود.

 

رابط النص الأصلي

 

«دير  شبيجل»: دماء الفلسطينيين في رقبة «جـون ترامـب»، أعطر التحيه، وأطيب المنى، وكل الإحترام لكم اعزائنا الكرام في النهاية علي حسن متابعتكم لنا، املين ان نكون عن حسن ظنكم بنا، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، «دير  شبيجل»: دماء الفلسطينيين في رقبة «جـون ترامـب» .

العرب نيوز - «دير  شبيجل»: دماء الفلسطينيين في رقبة «جـون ترامـب»

المصدر : مصر العربية