نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟
نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟

نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟، بمشيئة الله وعونه قمنا زوارنا الكرام والاعزاء في جميع بقاع الوطن العربي بانشاء موقع العرب نيوز الاخباري، الذي يقوم بنقل الاخبار العالمية والعربية والرياضية والفنية والاقتصادية وغيرها من الاخبار المختلفة ايضآ داخل مصدر اخباري واحد، ونتمني ان يكون قد حظي باهتمام ورضاء زاشرنا العزيز الذي نهدف دائمآ الي ارضائه في اطار سياستنا التي قمنا بانشائها والتي نحرص علي العمل بها في إطار ايصال الحقيقة دون غيرها الي القارئ العربي في جميع بقاع وطننا العربي، ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخبر الخاص بـ "نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟ ".

اليوم الموافق الثلاثاء 3 أبريل 2018 11:15 مساءً، العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة، تساءلت صحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية هل تكون إدلب الهدف القادم للنظام السوري وحلفاءه؟ علي الرغم من بعد تجميع المعارضة من كل مكان في ســوريا إلى هذه المحافظة، الأمر الذي دفع البعض للقول، ربما تكتب الفصل الأخيرة من الثورة السورية.

 

وقالت الصحيفة، عندما استرجعت قوات النظام السوري أجزاء واسعة من الغوطة، قبلت المعارضة نفس صفقة الاستسلام التي قدمتها الحكومة لعشرات الآلاف من السوريين، رحلة في اتجاه واحد إلى المقاطعة التي يسيطر عليها المعارضة "إدلب".

 

منذ اندلاع الحرب في ســوريا، تضاعف عدد سكان إدلب بسبب فرار المدنيين الهاربين، والمتمردين المهزومين والجهاديين بعائلاتهم إلى تلك المدينة.

 

ومع قيام القوات الحكومية بإنهاء حملة عنيفة في الغوطة الشرقية، فمن المرجح أن تكون إدلب الهدف التالي، وهذه المرة، لن يكون هناك مكان آخر للانتقال .

 

ونقلت الصحيفة عن أحد الأهالي الذي رحلوا مع المتمردين قوله: "ربما هذا هو الفصل الأخير من الثورة ..السوريون يقتلون السوريين.. لم يعد شيء يهم بعد الآن.. قررنا أن نموت واقفين .. أنا حزين على الثورة".

 

إدلب، محافظة صغيرة على الحدود التركية، وهي أكبر منطقة في ســوريا يسيطر عليها المتمردون، وواحدة من أقدم المناطق التي شهدت الثورة ضد الرئيس بشار الأسد، وقد تكون المكان الذي تنتهي فيه الثورة التي بدأت قبل أكثر من سبع سنوات.

 

وتشن القوات الحكومية غارات متتالية على المحافظة، ولكن مع ذلك يظل يأتي الناس، وفي الأيام الأخيرة نقل أكثر من 10 آلاف مقاتل ومدني إلى إدلب من الغوطة الشرقية، فهم يصلون في حالة من الصدمة والإرهاق والخيبة.

 

وتعاملت الحكومة مع المحافظة كقاعدة لمن لا تريده في أراضيها، وتصف المنطقة باعتبارها عشًا للجهاديين، لكن الغالبية العظمى في إدلب من المدنيين، بما في ذلك النشطاء الذين قد يواجهون الاعتقال والتعذيب إذا بقوا في المناطق الحكومية.

 

وإدلب كان يسيطر عليها خليط من المتمردين المتصارعين، بعضهم يقودهم منشقون من الجيش مدعوم من الولايات المتحدة يطالبون بدولة مدنية، وهو ما رحب به البعض بمن فيهم أحد أعضاء القاعدة، لكن المتشددين صاروا يسيطرون على الأمور حاليا.  

 

الرابط الأصلي

نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟، أعطر التحيه، وأطيب المنى، وكل الإحترام لكم اعزائنا الكرام في النهاية علي حسن متابعتكم لنا، املين ان نكون عن حسن ظنكم بنا، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟ .

العرب نيوز - نيويورك تايمز: إدلب.. هل تكتب الفصل الأخير من الثورة السورية؟

المصدر : مصر العربية