استجابة ضعيفة لإضراب التربية والصحة في الجزائر
استجابة ضعيفة لإضراب التربية والصحة في الجزائر

العرب نيوز - استجابة ضعيفة لإضراب التربية والصحة في الجزائر، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "استجابة ضعيفة لإضراب التربية والصحة في الجزائر"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "استجابة ضعيفة لإضراب التربية والصحة في الجزائر".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الأربعاء 4 أبريل 2018 09:26 مساءً- حظي تجاوب محدود مع الإضراب الذي دعت له 11 نقابة من قطاعات التعليم والصحة، اليـوم الأربـعاء، بحسب ما نوهت جمعية أولياء التلاميذ ومراسلو وكالة فرنس برس.

ودعت 11 نقابة، منها ست في قطاع التربية وواحدة في التعليم العالي وأخرى في الصحة، إلى إضراب "وطني" مطالبة بـ"حماية القدرة الشرائية" وإعادة النظر في القانون حول التمثيل النقابي.

ومضي رئيس الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ أحمد خالد عن ارتياحه لأن "الاضراب شهد استجابة ضعيفة"، بحسب ما اخبر لوكالة فرنس برس.

واضاف "لم نعد نحتمل هذه الاضرابات المتكررة. يجب منع الاضرابات في المدارس فهي ترهن 20 مليون جزائري بين التلاميذ واولياءهم".

واكتفى مسعود بو ذيبة، المتحدث باسم المجلس الوطني المستقل لموظفي التدريس، إحدى نقابات التربية التي دعت الى الاضراب، بالقول إن الحركة الاحتجاجية "شهدت استجابة مقبولة تختلف من ولاية الى اخرى" من دون إعطاء أرقام.

وقدّر رئيس النقابة الوطنية لممارسي الصحة العمومية الدكتور الياس مرابط نسبة المشاركة بالنسبة للاطباء في المصحات العمومية ب70% مع ضمان الحد الادنى من الخدمات بالنسبة للحالات المستعجلة.

لكن بدت مدارس ومؤسسات صحية عديدة زارها مراسل وكالة فرانس برس تعمل بشكل عادي بوسط مدينه الجزائرية.

وفي اتصال مع وكالة فرانس برس، أشار أولياء تلاميذ الى أن الدروس جرت بشكل عادي في مدارس أبنائهم.

في البليدة (50 كلم جنوب غرب الجزائر)، كما في قسنطية (430 كلم شرق الجزائر)، ساهم عدد الاساتذة في الاضراب، لكن التلاميذ لم يغادروا المدارس، بحسب أولياء تحدثوا لوكالة فرانس برس.

ولم يشهد الاضراب تغطية واسعة من وسائل الاعلام الخاصة والحكومية ولا تعليقات كثيرة في وسائل التواصل الاجتماعي.

استجابة ضعيفة لإضراب التربية والصحة في الجزائر، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"استجابة ضعيفة لإضراب التربية والصحة في الجزائر"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، استجابة ضعيفة لإضراب التربية والصحة في الجزائر.

العرب نيوز - استجابة ضعيفة لإضراب التربية والصحة في الجزائر

المصدر : الوطن