"دا سيلفا" المواجه للفساد رئيسا.. مُتهم بالرشوة بعد حكمه
"دا سيلفا" المواجه للفساد رئيسا.. مُتهم بالرشوة بعد حكمه

العرب نيوز - "دا سيلفا" المواجه للفساد رئيسا.. مُتهم بالرشوة بعد حكمه، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، ""دا سيلفا" المواجه للفساد رئيسا.. مُتهم بالرشوة بعد حكمه"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان ""دا سيلفا" المواجه للفساد رئيسا.. مُتهم بالرشوة بعد حكمه".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الجمعة 6 أبريل 2018 10:32 مساءً- يواجه الرئيس البرازيلي السابق لولا دا سيلفا السجن لمدة 12 سنة بتهم فساد ورشاوى، وكان يرجوا بأن تسمح له المحكمة بالبقاء خارج السجن إلى حين نفاذ كل فرص الطعن المتاحة أمامه، وقالت المحكمة العليا في البرازيل إنه سيدخل السجن خلال فترة الطعن في التهم الموجهة إليه ومنه الفساد.

فشل دا سيلفا في الانتخابات الرئاسية، عام 1989 و1994 و1998، وفي عام 2002 دفعته الأكثرية الساحقة من البرازيليين أخيرًا إلى اعتلاء كرسي الحكم.

خذل دا سيلفا العديد من محاربيه القدامى، الذين لم يألوا جهدا في دعمه، باتباع سياسة سلفه فرناندو هنريك كاردوزو الاقتصادية، حيث مدد "خطة ريال" التي كانت تقضي بوضع حد لسنوات الإفلاس الحاد واحترام شروط صندوق النقد الدولي، الذي كان قد وافق على أعطي البرازيل قرضًا بقيمة 30 مليار دولار قبل الانتخابات بأشهر قليلة.

وفي نهاية 2005، أعلن دا سيلفا تسديد كامل القرض، وفي عام 2009 أصبحت البرازيل دائنة لدى صندوق النقد الدولي، ولديها احتياطي يقترب من 250 مليار دولار.

نسبت كبرى المشاريع الاجتماعية إلى دا سيلفا، وأصبحت البرامج مثل "صفر جوع" و"منحة عائلية"، التي ساعدت ملايين البرازيليين على الخروج من فاقة الفقر، نموذجًا اقتصاديًا يُحتذى به من قـِبل المنظمات العالمية الكبرى كالبنك الدولي.

وساهمت المساعدات الفيدرالية المصحوبة ببرامج الاستثمار الجديدة التي وضعتها مؤسسة "بيتروبرا" العامة للطاقة، في خلق فرصٍ للعمل عبر البنوك التابعة لها.

وخدم لولا 8 سنوات كرئيس حتى عام 2011، واضاف إنه سيترشح مرة أخرى فى انتخابات العام القادم عن حزب العمال اليسارى.

ويعد دا سيلفا، 72 عاما، أول رئيس للبرازيل من صفوف الطبقة العاملة الكادحة حيث بدأ حياته العملية ماسحا للأحذية، ويقول أنصاره إن سياساته لعبت دورا كبيرا في خفض نسبة الفقر في البلاد في بداية حكمه والذي استمر لفترتين رئاسيتين من 2003 إلى 2011.

"دا سيلفا" المواجه للفساد رئيسا.. مُتهم بالرشوة بعد حكمه، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،""دا سيلفا" المواجه للفساد رئيسا.. مُتهم بالرشوة بعد حكمه"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، "دا سيلفا" المواجه للفساد رئيسا.. مُتهم بالرشوة بعد حكمه.

العرب نيوز - "دا سيلفا" المواجه للفساد رئيسا.. مُتهم بالرشوة بعد حكمه

المصدر : الوطن