هآرتس: رغم التوتر في سوريا.. خط الكيان الاسرائيلي مع الكرملين مفتوح
هآرتس: رغم التوتر في سوريا.. خط الكيان الاسرائيلي مع الكرملين مفتوح

هآرتس: رغم التوتر في سوريا.. خط الكيان الاسرائيلي مع الكرملين مفتوح، بمشيئة الله وعونه قمنا زوارنا الكرام والاعزاء في جميع بقاع الوطن العربي بانشاء موقع العرب نيوز الاخباري، الذي يقوم بنقل الاخبار العالمية والعربية والرياضية والفنية والاقتصادية وغيرها من الاخبار المختلفة ايضآ داخل مصدر اخباري واحد، ونتمني ان يكون قد حظي باهتمام ورضاء زاشرنا العزيز الذي نهدف دائمآ الي ارضائه في اطار سياستنا التي قمنا بانشائها والتي نحرص علي العمل بها في إطار ايصال الحقيقة دون غيرها الي القارئ العربي في جميع بقاع وطننا العربي، ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخبر الخاص بـ "هآرتس: رغم التوتر في سوريا.. خط الكيان الاسرائيلي مع الكرملين مفتوح ".

اليوم الموافق الثلاثاء 17 أبريل 2018 01:48 مساءً، العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة، "الكتاكيت تُعد في الخريف"، وتذهب النسخة الروسية الأكثر انذرًا إلى قول "لا تعد الفراخ قبل أن تفقس"، هذه حكمة مناسبة بشكل خاص عند التفكير في مستقبل العلاقات الإسرائيلية مع القوة الإقليمية القديمة الجديدة "روسيا" في مواجهة الجهود الإيرانية لترسيخ نفسها على الحدود الشمالية لإسرائيل.

 

بهذه المقدمة استهلّت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية تحليلا للكاتبة نوا ليندو بعنوان: "على الرغم من التوترات بشأن الهجوم السوري، لا يزال خط إسرائيل مع الكرملين مفتوحًا"، والذي  يتناول العلاقات الروسية الإسرائيلية في ظل التوترات الدائرة بين البلدين حول الأوضاع في ســوريا.

 

وفى 9 أبريل الجاري، اتهمت دمشق وموسكو وطهران، إسرائيل باستهداف قاعدة التيفور الجوية العسكرية السورية في وسط البلاد موقعة 14 قتيلاً من قوات النظام ومقاتلين موالين لها، "بينهم ثلاثة ضباط سوريين ومقاتلون إيرانيون"، على ما أحرز المرصد السوري

لحقوق الإنسان. ورفض المسئولون الإسرائيليون تأكيد مسؤوليتهم عن الهجوم.

 

وقالت الصحيفة في التحليل الذي نشرته على موقعها الإلكتروني: "على سطح هذه العلاقات، أذاعت روسيا رسالة بشأن الأزمة منذ الضربات التي استهدفت قاعدة "تي 4" بالقرب من حمص الأسبوع الماضي ونُسبت إلى إسرائيل. وأصدرت موسكو شجب للضربة ودعت السفير الإسرائيلي بروسيا للحوار".

 

ورأت الكاتبة أن: "هناك استعمال ناعم نسبيًا ورمزي للأدوات الدبلوماسية للتعبير عن استياء موسكو من الأنشطة الإسرائيلية في مجال نفوذها. ولكن أسفل السطح، يقول عدد من الشخصيات المطلعة على العلاقات الروسية الإسرائيلية إن العلاقات الدبلوماسية والعسكرية متواصلة وثابتة ومستقرة وفعالة حتى بعد الهجوم".

 

بالتزامن مع وجود ذلك فقد وصف هؤلاء الأشخاص الموقف بأنه أكثر حساسية وتوترا من الماضي، مشيرين إلى أن إسرائيل تعمل بجدية للحفاظ على عدم إثارة القضية، من خلال توجيهات واضحة لأعضاء الحكومة والمسئولين بعدم الحديث واستمرار السيطرة الصارمة في الرسائل، بحسب الكاتبة التي ترى أنه لا توجد أزمة دبلوماسية حقيقية.

وقالت الكاتبة إن شخصيات إسرائيلية أرجعت الرد الروسي الأكثر خشونة هذه المرة إلى قلق الكرملين المتوقع من الضربات الأمريكية ردا على آخر هجوم بالكيماوي في ســوريا.

 

وأضافت:" على الرغم من انشغالها بمهمة تقوية موقفها في المنطقة في مواجهة القوى العالمية، لا تستطيع روسيا أن تتحمل مهاجمة الغرب لفظيا، ثم التعامل بسهولة مع إسرائيل في ذات الوقت، فهذه الاعتبارات في النظر للنغمة والقرار تأتي لتسوية الإعلانات اللفظية ضد الولايات المتحدة وتشير أيضا إلى الحفاظ على الوضع الراهن على المدى القصير".

 

واعتبرت الكاتبة الإسرائيلية أن ذلك لا يعني أن المصالح الإسرائيلية والروسية متوافقة، وإنما التركيز على إيجاد أقصى حد من التنسيق ودفع حدود الممكن.


وصرح وزير الدفاع الإسرائيلى أفيجدور ليبرمان البارحة الاثـنـيـن، أن إسرائيل لن تقبل أن تفرض روسيا قيوداً على أنشطتها فى ســوريا أو المنطقة بعد أسبوع على غارة دامية على ســوريا نسبت إلى إسرائيل.

 

واضاف ليبرمان فى مقابلة عبر الفيديو مع موقع "واللا" الإخبارى ردا على سؤال حول انتقادات روسيا للضربة الأخيرة "سنحافظ على حرية العمل كاملة. لن نقبل أى قيود فيما يتعلق بمصالحنا الأمنية".

 

واستدرك مصرحاً "لكننا لا نريد استفزاز الروس، لدينا خط اتصال مفتوح على مستوى كبار الضباط، الروس يفهموننا والحقيقة هي أننا نجحنا لسنوات في ترك الاحتكاك معهم" فى ســوريا.

 

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا قصفت ثلاثة مواقع حكومية في ســوريا في عملية عسكرية بوقت مبكر من صباح السـبت استهدفت ما يقولون إنها منشآت أسلحة كيميائية.

 

وجاءت هذه الخطوة ردًا على هجوم كيميائي في مدينة دوما السورية الأسبوع الماضي أودى بحياة العشرات.

 

وشجب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الضربات الغربية، ودعا إلى عقد اجتماع طارئ لمجلس الأمن الدولي، كما هددت روسيا، حليف ســوريا الأساسي برد عسكري إذا ضربت أي قوات روسية في ســوريا.

 

النص الأصلي

هآرتس: رغم التوتر في سوريا.. خط الكيان الاسرائيلي مع الكرملين مفتوح، أعطر التحيه، وأطيب المنى، وكل الإحترام لكم اعزائنا الكرام في النهاية علي حسن متابعتكم لنا، املين ان نكون عن حسن ظنكم بنا، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، هآرتس: رغم التوتر في سوريا.. خط الكيان الاسرائيلي مع الكرملين مفتوح .

العرب نيوز - هآرتس: رغم التوتر في سوريا.. خط الكيان الاسرائيلي مع الكرملين مفتوح

المصدر : مصر العربية