وزير الخارجية الأمريكي يصل إلى كوريا الشمالية تمهيدا لقمة تاريخية بين البلدين
وزير الخارجية الأمريكي يصل إلى كوريا الشمالية تمهيدا لقمة تاريخية بين البلدين

وزير الخارجية الأمريكي يصل إلى كوريا الشمالية تمهيدا لقمة تاريخية بين البلدين، وهو الخبر الذي تم نشرة بتاريخ اليوم الموافق "الأربعاء 9 مايو 2018 08:38 مساءً"،نظرآ لكثره المواقع الاخبارية والوكالات الاخبارية المختلفةـ وحرصآ منا علي راحه المواطن العربي دون تكبد عناء البحث عن الاخبار المنتشرة اليوم ومعرفتها، قمنا بإنشاء هذا الموقع موقع العرب نيوز الاخباري الذي يهدف الي جلب الاخبار في كافة المجالات المختلفة ونظرآ لتنوع ازواق القاري العربي واهتماماته سواء كانت اهتمامات ساسية او رياضية او اقتصادية او اهتمامات خاصة بآجدد الاخبار التقنية والتكنولوجيا او اهتمامات فنية او الاخبار الترفيهية والمنوعة، نعرض لكم آهر واجدد الاخبار ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخبر الخاص بـ "وزير الخارجية الأمريكي يصل إلى كوريا الشمالية تمهيدا لقمة تاريخية بين البلدين".

(العرب نيوز _ خبر اليوم بتاريخ الأربعاء 9 مايو 2018 08:38 مساءً - وصل وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو الأربـعاء إلى كوريا الشمالية للتحضير للقمة التاريخية المرتقبة بين الرئيس الأمريكي المنتخب الرئيس تارمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون. لكن وقبل ساعات فقط على وصول بومبيو إلى بيونغ يانغ أعلن ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع مع إيران، ما يمد من تعقيد فرص إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن سلاحها النووي.

يجري وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو زيارة إلى كوريا الشمالية تمهيدا للقمة التاريخية المرتقبة بين الرئيس الأمريكي المنتخب الرئيس تارمب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون.

ووصل بومبيو الأربـعاء إلى بيونغ يانغ، في وقت تسري فيه شائعات بدنو موعد إطلاق سراح ثلاثة أمريكيين محتجزين في كوريا الشمالية.

ويشكل الانفراج الذي تلا الألعاب الأولمبية الشتوية التي استضافتها كوريا الجنوبية تباينا واضحا مع التوتر الشديد الذي كانت تعيشه شبه الجزيرة قبل أشهر فقط عندما كان ترامب وكيم يتبادلان الشتائم والاتهامات والتهديدات بالدمار على خلفية البرنامجين النووي والبالستي لكوريا الشمالية.

وبومبيو الذي التقى كيم الشهر الفائت خلال زيارة سرية أخذ بها إلى بيونغ يانغ حين كان لا يزال مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية، وصل إلى بيونغ يانغ وتوجه إلى فندق "كوريو" حيث سيعقد سلسلة مباحثات، بحسب ما أحرز صحافيون يرافقون الوزير الأمريكي في زيارته.

وبالإضافة إلى التحضير للقمة المرتقبة هذا الشهر أو في حزيران/يونيو القادم بين ترامب وكيم، فإن الوزير الأمريكي سيسعى لإقناع النظام الكوري الشمالي بإطلاق سراح ثلاثة أمريكيين يحتجزهم.

وعن هذا الاجتماع، اخبر ترامب "لدينا أجندة اجتماعنا. تم إعداد اجتماعنا. تم اختيار المكان. الوقت والموعد. كل شيء تم اختياره. ونحن نتطلع إلى تحقيق نجاح باهر".

وتابع "نعتقد أن العلاقات قيد التطور مع كوريا الشمالية. سنرى كيف ستسير الأمور. ربما لن تسير على ما يرام. لكن ربما تكون شيئا عظيما لكوريا الشمالية وكوريا الجنوبية والعالم بأسره".

إلا أن تفاصيل هذه القمة لا تزال غامضة فخلال قمة نادرة في نيسان/أبريل الماضي في المنطقة المنزوعة السلاح بين الكوريتين أعاد كيم والرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن التأكيد على التزامهما تحقيق "جول مشترك" و"نزع السلاح النووي التام" من شبه الجزيرة.

نزع السلاح النووي

لكن وقبل ساعات فقط على وصول بومبيو إلى بيونغ يانغ أعلن ترامب انسحاب بلاده من الاتفاق النووي الموقع مع إيران ما يمد من تعقيد فرص إقناع كوريا الشمالية بالتخلي عن سلاحها النووي.

كما التقى كيم الرئيس الصيني شي جينبينغ للمرة الثانية في غضون ستة أسابيع ما يبرز الجهود التي يبذلها هذان البلدان الحليفان منذ حقبة الحرب الباردة لتحسين العلاقات كما أن الصين لا تريد أن يتم تهميشها في التحركات الدبلوماسية الحثيثة حاليا.

ونقلت وكالة أنباء الصين الجديدة عن كيم قوله إنه "لا ضرورة لأن تكون كوريا الشمالية دولة نووية "إذا ألغى الأطراف المعنيون سياساتهم العدائية وتهديداتهم الأمنية ضد كوريا الشمالية".

وأعرب كيم كذلك عن أمله في أن تتخذ الولايات المتحدة وكوريا الشمالية "إجراءات تدريجية ومتزامنة" لتحقيق نزع الأسلحة والسلام، بحسب وكالة الصين الجديدة، في إشارة إلى أن بيونغ يانغ تريد اتفاقا متبادلا.

ولم يُعرف بعد برنامج بومبيو أو الشخصيات الذين سيلتقيهم في كوريا الشمالية. وصرح أمام صحافيين أنه يسعى للإعداد للقمة بين ترامب و"الرئيس أون" ما أثار تعليقات ساخرة من قبل مراقبين.

ونشر جيفري لويس خبير مراقبة التسلح في تغريدة "بومبيو لا يعرف أن كيم هو اسم الكنية لكن من الواضح أنه على اطلاع تام بفروقات المفهوم والدلالة لتعبير ‘نزع السلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية’".

في موازاة ذلك، تعقد في طوكيو قمة ثلاثية بين الصين واليابان وكوريا الجنوبية من أجل التوصل إلى أرضية اتفاق مع التطورات الدبلوماسية الكبيرة التي تشهدها شبه الجزيرة.

وتجد اليابان التي تعتمد الموقف الأكثر تشددا من كوريا الشمالية نفسها على الهامش نوعا ما، مع تسارع الأحداث وما تقول إنه ليونة إزاء بلد يجب توخي الحذر منه.

تكهنات بالإفراج عن محتجزين أمريكيين

افادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب" عن مسؤول في الرئاسة الكورية الجنوبية الأربـعاء أن سيول تتوقع أن يعود وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو من كوريا الشمالية مصطحبا معه المحتجزين.

واضاف المسؤول الكوري الجنوبي بعد وصول بومبيو إلى كوريا الشمالية "نحن نتوقع منه أن يعود ومعه التاريخ والساعة والمحتجزون".

وفي الطائرة التي أقلته إلى بيونغ يانغ اخبر الوزير الأمريكي للصحافيين المرافقين له إن لقاءاته في كوريا الشمالية لن تشمل بالضرورة الزعيم كيم.

واضاف "نحن مستعدون للقاء أي شخص يتحدث باسم الحكومة الكورية الشمالية".

وعن إمكان الإفراج عن الأمريكيين الثلاثة "ستكون تلك بادرة حسنة إذا وافقوا" على الإفراج عنهم، مشددا في الوقت نفسه على أن الأمر ليس محسوما.

واضاف الناشط الكوري الجنوبي، الذي له صلات بمصادر في كوريا الشمالية شوي سونغ-ريونغ، لوكالة الأنباء الفرنسية (فرانس برس) إن الأمريكيين الثلاثة "يقيمون في فندق على أطراف بيونغ يانغ"، مشيرا إلى أنهم لا يزالون محتجزين لكنهم "يذهبون في نزهات ويتلقون العلاج ويتناولون طعاما جيدا".

وكان مستشار الأمن القومي لدى البيت الأبيض جون بولتون اعتبر أن الإفراج عن الرهائن سيشكل "فرصة" لبيونغ يانغ "لإظهار مصداقيتها".

وكيم دونغ-شول هو قس أمريكي مولود في كوريا الجنوبية معتقل في الشطر الشمالي منذ العام 2015، بعدما نوهت تقارير أنه حظي على شريحة إلكترونية لحفظ البيانات تشتمل معلومات متعلقة بملف بيونغ يانغ النووي وغيرها من المعلومات العسكرية من جندي كوري شمالي سابق.  وحكم عليه بالسجن عشر سنوات مع الأشغال الشاقة في 2016.

أما كيم هاك-سونغ وكيم سانغ-دوك (المعروف باسم توني كيم)، فكانا يعملان في جامعة بيونغ يانغ للعلوم والتكنولوجيا التي أسسها مسيحيون إنجيليون أجانب، وقد اعتقلا العام الماضي للاشتباه بقيامهما بـ"أعمال عدائية".

واعتقل كيم هاك-سونغ (في منتصف الخمسينيات من عمره) في محطة قطارات بيونع يانغ في أيار/مايو 2017، بينما كان يتجهز للتوجه إلى منزله في الصين.

أما توني كيم (في نهاية الخمسينيات من عمره) فاعتقل قبله بشهر واحد في مطار بيونغ يانغ الرئيسي، خلال محاولته مغادرة البلاد.

 

فرانس24/ أ ف ب

وزير الخارجية الأمريكي يصل إلى كوريا الشمالية تمهيدا لقمة تاريخية بين البلدين، أزكى التحيات وأجملها وأنداها وأطيبها، أرسلها اليكم بكل ود وحب وإخلاص علي زيارتكم الينا زوارنا الكرام والاعزاء، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول،وزير الخارجية الأمريكي يصل إلى كوريا الشمالية تمهيدا لقمة تاريخية بين البلدين.

العرب نيوز - وزير الخارجية الأمريكي يصل إلى كوريا الشمالية تمهيدا لقمة تاريخية بين البلدين

المصدر : france24