مصر تنافس على رئاسة برلمان أفريقيا لأول مرة.. و265 عضواً يحسمون الانتخابات اليـوم
مصر تنافس على رئاسة برلمان أفريقيا لأول مرة.. و265 عضواً يحسمون الانتخابات اليـوم

العرب نيوز - مصر تنافس على رئاسة برلمان أفريقيا لأول مرة.. و265 عضواً يحسمون الانتخابات اليـوم، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "مصر تنافس على رئاسة برلمان أفريقيا لأول مرة.. و265 عضواً يحسمون الانتخابات اليـوم"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "مصر تنافس على رئاسة برلمان أفريقيا لأول مرة.. و265 عضواً يحسمون الانتخابات اليـوم".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الخميس 10 مايو 2018 10:40 صباحاً- تقف مـصـر على بعد خطوات قليلة من رئاسة مجلس عموم برلمان أفريقيا لأول مرة منذ تأسيسه قبل نحو 14 عاماً، فى الانتخابات التى تجرى اليـوم فى جوهانسبرج عاصمة جنوب أفريقيا، والتى تشهد سباقاً بين ثلاثة مرشحين، على رأسهم المرشح المصرى النائب مصطفى الجندى، عضو البرلمان، ممثلاً لقطاع دول شمال أفريقيا، وروجيه نكوندو دانج، الرئيس الحالى للبرلمان الأفريقى، مرشحاً عن دولة الكاميرون، وممثلاً عن قطاع «وسط أفريقيا»، ومرشح آخر عن قطاع دول جنوب أفريقيا لم يتحدد بعد.

وتعد هذه المرة الأولى التى ينافس فيها مرشح مصرى على هذا المنصب الرفيع، بالتزامن مع رئاسة مـصـر للاتحاد الأفريقى عام 2019، وهو ما اعتبره مراقبون أنها خطوة مهمة لاستعادة مـصـر دورها فى قلب القارة السمراء، وإعادة توطيد العلاقات مع الأشقاء الأفارقة، وتصحيح الأخطاء والأزمات التى خلفتها فترة حكم الإخوان، وما سبقها من ابتعاد نظام مبارك عن أفريقيا، وأكدوا أن الرئيس عبدالفتاح السيسى نجح فى تعزيز العلاقات المصرية - الأفريقية من جديد.

«الجندى» لـ«الوطن»: أسعى لإنهاء تبعية أفريقيا إلى الغرب.. وقانونا «الاستثمار والإرهاب» بالقارة على قائمة أولوياتى.. وحياتى أصبحت فى خطر

واضاف النائب مصطفى الجندى، مرشح مـصـر وشمال أفريقيا فى الانتخابات، لـ«الوطن»، إنه يسعى لإنهاء تبعية أفريقيا للغرب، موضحاً أن قانونى الاستثمار الموحد بأفريقيا، ومواجهة الإرهاب بالقارة السمراء، على أولوية أجندته التشريعية فى حال فوزه فى السباق، وأكمل أنه يستند فى حملته إلى مصداقية الرئيس عبدالفتاح السيسى، التى أصبح يتمتع بها فى أفريقيا، والدور الذى تمكنت مـصـر من استعادته خلال السنوات الأربع الماضية.

وتابع «الجندى» أنه يسعى لإحياء الدور الأفريقى مرة أخرى، وأن تكون العلاقات مع الغرب قائمة على الشراكة وليس التبعية، مشيراً إلى أنه حظي على تأييد عدد كبير من دول أفريقيا منها «إثيوبيا ونيجيريا والسودان وأوغندا وتشاد وليبيا والمغرب»، وأكمل: «حياتى أصبحت فى خطر لأن مطالبتى بالشراكة وليس التبعية ممكن يزعل المستفيدين من بيع السلاح فى أفريقيا، وحملتى مش بتوزع فلوس وبصرف عليها من جيبى الخاص».

وتأسس البرلمان الأفريقى فى 2004 بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا، قبل نقله إلى المقر الحالى بجنوب أفريقيا، وتمتد رئاسته لمدة 5 أعوام، ويضم نحو 265 عضواً من 53 دولة أعضاء الاتحاد الأفريقى، وفور اختيار رئيس البرلمان الأفريقى الجديد من المقرر أن يتم اختيار 4 نواب له من القطاعات الخمسة للقارة السمراء، وهى: «شمال وجنوب ووسط وغرب وشرق أفريقيا».

واضاف النائب حاتم باشات، عضو لجنة فض المنازعات بالبرلمان الأفريقى، إن وصول المرشح المصرى لرئاسة البرلمان الأفريقى، أمر مهم للغاية، وتزداد أهميته بتزامنه مع رئاسة مـصـر بقيادة الرئيس عبدالفتاح السيسى للاتحاد الأفريقى فى 2019 بما يركز عودة مـصـر لأحضان القارة الذهبية وأشقائها الأفارقة، وعودة الدور الريادى المصرى داخل القارة السمراء.

وأوضح «باشات» لـ«الوطن» أن الرئيس الجديد للبرلمان الأفريقى سيواجه عدداً من الملفات المهمة، أبرزها عبء توفير ميزانية جيدة للبرلمان، وملف محاربة الإرهاب الذى يعد من الملفات المهمة أيضاً، بسبب انتشار خطر الإرهاب فى أنحاء أفريقيا، كذلك إنشاء محكمة أفريقية، والتنسيق مع البرلمانات الدولية والعربية.

واضاف النائب السيد فليفل، رئيس لجنة الشئون الأفريقية بمجلس النواب، وعضو البرلمان الأفريقى، إنه طبقاً للقواعد، يتوالى على رئاسة البرلمان الأفريقى ممثلون للأقاليم المختلفة، وبما أن دول إقليم شمال أفريقيا والتى من بينها «مـصـر»، لم يتول الرئاسة من قبل، فنحن نرى أن الفرصة مواتية لأن تتولى شخصية من شمال أفريقيا رئاسة البرلمان هذه الدورة. وعن التخوف من ضغوطات قطر وإسرائيل لتعزيز فرص أحد المرشحين الآخرين ضد المرشح المصرى، اخبر «فليفل» إن عضوية البرلمان الأفريقى قضية أفريقية داخلية، ولا يجب السماح بأى تدخلات من دول أخرى معادية لأفريقيا أو لمصر.

مصر تنافس على رئاسة برلمان أفريقيا لأول مرة.. و265 عضواً يحسمون الانتخابات اليـوم، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"مصر تنافس على رئاسة برلمان أفريقيا لأول مرة.. و265 عضواً يحسمون الانتخابات اليـوم"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، مصر تنافس على رئاسة برلمان أفريقيا لأول مرة.. و265 عضواً يحسمون الانتخابات اليـوم.

العرب نيوز - مصر تنافس على رئاسة برلمان أفريقيا لأول مرة.. و265 عضواً يحسمون الانتخابات اليـوم

المصدر : الوطن