هل تخلت روسيا عن حلفائها في سوريا؟
هل تخلت روسيا عن حلفائها في سوريا؟

العرب نيوز - هل تخلت روسيا عن حلفائها في سوريا؟، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "هل تخلت روسيا عن حلفائها في سوريا؟"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "هل تخلت روسيا عن حلفائها في سوريا؟".

(العرب نيظوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الخميس 10 مايو 2018 10:42 صباحاً- "لا أعتقد أن روسيا ستحاول منع العمليات الإسرائيلية في ســوريا"، هكذا صرح رئيس وُزَراء الاحتلال الاسرائيلي بنيامين نتنياهو، بعد لقائه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في مدينه الروسية موسكو.

واضاف نتنياهو في رسالة بالفيديو نقلتها صحيفة "جيروزاليم بوست" العبرية، إنه "في ضوء ما يحدث حاليا في ســوريا، من الضروري ضمان التنسيق الدائم بين الجيش الروسي والجيش الإسرائيلي".

تصريحات نتنياهو، حضرت بعد حضوره العرض العسكري الذي أقيم في الميدان الأحمر بقلب موسكو، وجلس جنبًا إلى جنب مع الرئيس الروسي.

وبعد تصريحات نتنياهو بساعات، صب جيش الاحتلال الإسرائيلي هجومًا واسع النطاق على العديد من الأهداف العسكرية في الداخل السوري.

بداية الأزمة

الأزمة بدأت بعد أن صب الجيش الإسرائيلي، مساء البارحة الأربـعاء، هجومًا صاروخيًا استهدف مواقع قوات النظام السوري وحلفائها بالقرب من مدينة البعث في ريف القنيطرة، وفقا لما ذكرته مصادر المعارضة.

اقرأ المزيد: إسرائيل وإيران تشعلان شرر الحرب الجديدة بالشرق الأوسط

8d3a1faf67.jpg

لتشهد بعدها مناطق الجولان السوري المحتل وقوع 20 صاروخا، انبأت إسرائيل إن إيران هي من أطلقتها، حيث اخبر أفيخاي أدرعي المتحدث باسم جيش الاحتلال، فى منشور له عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك": "عدوان إيراني خطير، رصد إطلاق نحو ٢٠ صاروخًا من قبل فيلق القدس الإيراني باتجاه خط المواقع الأمامي في هضبة الجولان، تم اعتراض عدد الصواريخ، لم تقع إصابات أو أضرار ملموسة".

الرد الإسرائيلي لم يتأخر كثيرًا، حيث سرعان ما غطت الصواريخ الإسرائيلية سماء مدينه السورية دمشق مع انطلاق الساعات الأولى لصباح اليـوم الخـميس.

والمح متحدث جيش الاحتلال إلى أن سلاح الجو أدي غارات قصف خلالها أنظمة دفاع جوي تابعة للجيش السوري، وتدمير المنصة التي أطلقت منها الصواريخ باتجاه إسرائيل، كما تم استهداف أنظمة ومواقع استخبارات تابعة لفيلق القدس وموقع استطلاع ومواقع عسكرية ووسائل قتالية في منطقة فك الاشتباك.

كما قصفت الطائرات الإسرائيلية مدينه السورية دمشق بمجموعة من الصواريخ، في الوقت الذي أعلن فيه أفيخاي أدرعي، عن بدء تحرك قواته ضد أهداف إيرانية في ســوريا، محذرا نظام بشار الأسد من التصدي للقوات الغازية، قائلا إن "أي تورط سوري ضد هذا التحرك سيواجه ببالغ الخطورة».

صمت روسي

من جانبها، لم تتدخل روسيا في الهجوم، حيث لم تشر أي من التقارير الواردة من ســوريا عن تدخل أنظمة الدفاع الجوي الروسية المنتشرة في ســوريا، في الدفاع عن حليفها السوري، واكتفت الخارجية الروسية، بالتعليق أن موسكو تعرب عن قلقها بعد تبادل الضربات الإيرانية الإسرائيلية.

اقرأ المزيد: يديعوت أحرونوت: إسرائيل أبلغت روسيا قبل صب هجماتها على ســوريا

ed1c00c9a5.jpg

ولم تكن تلك المرة الأولى التي تغض فيه روسيا الطرف عن الهجمات العسكرية الإسرائيلية في ســوريا، فمنذ تدخلها في الحرب السورية لدعم نظام بشار الأسد في 2015، كثيرًا ما تجاهلت موسكو الهجمات الإسرائيلية ضد المواقع الإيرانية، وحلفائها في ســوريا.

لكن إدانة موسكو للهجوم الإسرائيلي على قاعدة "التيفور" الجوية في الـ9 من أبريل الماضي، والتي أسفرت عن مقتل سبعة إيرانيين، أثارت عددا من التكهنات في إسرائيل بأن صبر روسيا قد ينفد سريعًا.

إلا أن عددا من التقارير أشار إلى أن زيارة نتنياهو لموسكو، حضرت لتنسيق العمليات العسكرية في ســوريا، والتي تستهدف تحجيم الدور الإيراني في ســوريا، مع الكرملين.

وهو ما كشفت عنه تصريحات نتنياهو قبل الهجوم الأخير بأن موسكو لن تعترض التدخل الإسرائيلي في ســوريا، وأكده المتحدث الرسمي للجيش الإسرائيلي، يوناثان كونريكوس، في تصريحات للصحفيين، اليـوم الخـميس، بأن إسرائيل أخطرت روسيا قبل الضربات التي نفذتها اليـوم على عدة أهداف في ســوريا.

وهو ما يثير تساؤلات حول ما إذا بدأت روسيا تتخلى عن تحمل تكلفة فاتورة العداء الإيراني مع الغرب؟

اقرأ المزيد: ما هي الأهداف التي قصفتها إسرائيل في ســوريا؟

3bc122cc77.jpg

تضامن أمريكي

الهجمات الإسرائيلية على المواقع الإيرانية في ســوريا، حضرت بعدما أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب الرئيس تارمب، مساء الثلاثـاء، انسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران.

وكانت الخارجية الأمريكية، قد أعربت عن تضامنها مع ما أسمته بـ"حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها"، ووقوفها معها فى حربها ضد ما وصفته بـ"أنشطة إيران الخبيثة".

هل تخلت روسيا عن حلفائها في سوريا؟، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"هل تخلت روسيا عن حلفائها في سوريا؟"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، هل تخلت روسيا عن حلفائها في سوريا؟.

العرب نيوز - هل تخلت روسيا عن حلفائها في سوريا؟

المصدر : التحرير الإخبـاري