صحف السـعودية: انقسام داخل إيران.. والمملكة تكسب الرهان
صحف السـعودية: انقسام داخل إيران.. والمملكة تكسب الرهان

العرب نيوز - صحف السـعودية: انقسام داخل إيران.. والمملكة تكسب الرهان، في البداية وجب التنوية علي احترامنآ الشديد لزوارنا الكرام، حيث يسعي المواطن العربي في المقام الاول والاخير الي معرفة الحقيقة، ووجب التنوية ان هذا ما نسعي اليه ايضآ في اطار السياسة التي يتم العمل بها في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، "صحف السـعودية: انقسام داخل إيران.. والمملكة تكسب الرهان"، الذي اصبح هدفة الاساسي احترام عقل القاري العربي اولآ الذي يسعي الي معرفة مدي مصداقية الخبر الذي يقوم يتصفحه، ومن جهتنا وحرصآ منا علي ايصال الحقيقة الي القاري العربي نقوم بطرح الخبر الابرز اليوم والتي يأتي تحت عنوان "صحف السـعودية: انقسام داخل إيران.. والمملكة تكسب الرهان".

(العرب نيظوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة)، تم نقل الخبر بتاريخ اليوم الموافق الخميس 10 مايو 2018 10:42 صباحاً- لا زالت أصداء الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي الإيراني تتصدر عناوين صحف الـسعـودية الصادرة صباح اليـوم الخـميس، كما تناولت أيضا العديد من الموضوعات والقضايا المتنوعة.

تحت عنوان "الانقسام في إيران يتعمق وترامب يهددها بالأسوأ"، نوهت صحيفة "الشرق الأوسط" أن قرار الرئيس الأمريكي المنتخب الرئيس تارمب بسحب بلاده من الاتفاق النووي، أبرز عمق الانقسام في الداخل الإيراني حول الخطوة وخيارات الرد المحتملة، فقد وجّه المرشد علي خامنئي خطاباً بمقره أبدى فيه معارضته لتوجه حكومة الرئيس حسن روحاني القاضي بالاستمرار في الاتفاق من دون الطرف الأمريكي.

واضاف خامنئي "يُاخبر إننا سنستمر (في الاتفاق) مع ثلاثة بلدان أوروبية، لستُ واثقاً بهذه البلدان الثلاثة أيضاً، لا تثقوا بهم أنتم أيضاً، إذا أردتم عقد اتفاق، فلنحصل على ضمانات عمليّة، وإلا فإنَّ هؤلاء سيفعلون جميعاً ما فعلته أمريكا"، واتهم خامنئي ضمناً الحكومة بتجاهل توصياته بضرورة الابتعاد عن اتفاق لا يحمل توقيع الرئيس الأمريكي المنتخب.

وفي افتتاحيتها، نوهت صحيفة "الجزيرة" تحت عنوان "ترامب يكسر إيران"، أنه في الوقت الذي تضيق فيه الخيارات أمام إيران، ارتفعت حدة تحذيرات الرئيس الأمريكي المنتخب لها، حيث اخبر إن على إيران أن تتفاوض وإلا "سيحدث شيء ما".

وفي الوقت الذي لم تتضح فيه الإجراءات التي سيتم اتخاذها، انذر ترامب إيران من عواقب وخيمة جداً في حال استأنفت برنامجها النووي، وعلق ترامب البارحة الأربـعاء في رده على الصحفيين بشأن ما ستقوم به الولايات المتحدة في حال استأنفت إيران مساعيها النووية، مهددا بقوله: ستكتشف إيران ذلك، ومضى في القول: "أنصح الإيرانيين بعدم إعادة العمل ببرنامجهم النووي.. أنصحهم بذلك بقوة".

وتحت عنوان "المملكة تكسب الرهان.. وتصفع الملالي"، أوضحت صحيفة "عكاظ" في افتتاحيتها أن قرار ترامب الجريء، يأتي ليؤكد أن السياسة الـسعـودية الهادئة نجحت وبامتياز في التعاطي مع الملف الإيراني المتشعب، باعتبار نظامها الإرهابي يهدد الأمن والسلم الدوليين، ويشكل خطراً على المنطقة، بعد أن ثبت أنه نظام يسند الإرهاب وأذرعه في الـيـمن وسوريا ولبنان والعراق، بل وصل إلى عدد الدول الأفريقية، التي تطالب بمن ينقذها من سياسة النظام الطائفية، وبعد أن أيقن العالم أجمع أن إيران لا تريد للحروب التي أشعلتها في المنطقة أن تنطفئ، ومعها عدد أذنابها المستفيدة من الفوضى حتى ولو كان على حساب قتل مئات الآلاف وتشريد الملايين.

صحيفة "الوطن"، أبرزت إعلان وزير الخارجية عادل وزير الخارجية السـعودي، أن المملكة ستسعى لتطوير سلاح نووي في حال سعت إيران لذلك، وذلك في أعقاب انسحاب ترامب من الاتفاق النووي وعودة العقوبات ضد النظام الإيراني.

وأوضح وزير الخارجية السـعودي خلال تصريح لشبكة "CNN" الأمريكية، أنه إذا حازت إيران على قدرات نووية ستبذل الـسعـودية كل ما بوسعها للقيام بالشيء نفسه، مشيرا إلى أن الـسعـودية أيدت قرار الرئيس الأمريكي المنتخب لاعتقادها أن البند الخاص بانتهاء الاتفاق بعد 10 سنوات يجب أن يتم إلغاؤه، مؤكدا أن الاتفاق الحالي لا يتناول أنشطة إيران الصاروخية.

كما أبرزت الصحف، اعتراض صاروخ بالسيتي حوثي على المملكة، وأوضحت صحيفة "المدينة" أن المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف " تحالف دعم الشرعية في الـيـمن" العقيد ركن تركي المالكي صرح بأنه وفي تمام الساعة السادسة واثنين وأربعين دقيقة (18:42) من مساء الأربـعاء فشلت المليشيا الحوثية الارهابية التابعة لإيران في إطلاق صاروخ قصير المدى من نوع بدر أطلق من داخل الأراضي اليمنية (شمال صعدة) باتجاه المملكة وسقط في منطقة صحراوية غير آهلة بالسكان ولم ينتج عنه أي أضرار، حتى وقت إصدار هذا البيان.

والمح إلى أن الصاروخ كان باتجاه مدينة (نجران) وتم إطلاقه بطريقة مُتعمدة لاستهداف المناطق المدنية الآهلة بالسكان، مبينا أن هذا العمل العدائي من قبل المليشيا الحوثية الإرهابية التابعة لإيران يثبت استمرار تورط النظام الإيراني بمسانده الجماعة الحوثية المسلّحة بقدرات نوعية في تحدٍ واضح وصريح للقرارين الأممي (2216)، (2231) بهدف تهديد أمن المملكة العربية الـسعـودية وتهديد الأمن الإقليمي والدولي، وأن إطلاق الصواريخ الباليستية باتجاه المدن والقرى الآهلة بالسكان يعد مخالفاً للقانون الدولي الإنساني.

وتحت عنوان "القبائل تضيّق الخناق على الحوثي في معقله"، أشارت "الشرق الأوسط" أن قبائل صعدة المعقل الرئيسي للحوثي، أكدت رفضها للانقلاب الحوثي المدعوم من إيران وعزمها مواصلة القتال إلى جانب الشرعية اليمنية، في خطوة من شأنها تضييق الخناق على الميليشيات.

وأصدرت قبائل صعدة بيانا دعت عبره الأهالي "المغرر بهم إلى التوقف عن الزج بأبنائهم في حرب عبثية"، ونوهت إلى أن المقذوفات التي تطلق على القرى الحدودية المجاورة لا تمثل إلا عصابة الحوثي.

صحف السـعودية: انقسام داخل إيران.. والمملكة تكسب الرهان، نرجوا ان نكون قد قمنا بنقل الخبر السالف ذكرة بكل شفافية اليكم، حيث نسعي دائمآ الي ايضاح وكشف الحقيقة ولا شيئ غيرها، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير،"صحف السـعودية: انقسام داخل إيران.. والمملكة تكسب الرهان"، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، صحف السـعودية: انقسام داخل إيران.. والمملكة تكسب الرهان.

العرب نيوز - صحف السـعودية: انقسام داخل إيران.. والمملكة تكسب الرهان

المصدر : التحرير الإخبـاري