الجزائر تحبط عملية إرهابية داعشية ضخمة بتمويل عناصر أجنبية
الجزائر تحبط عملية إرهابية داعشية ضخمة بتمويل عناصر أجنبية

بتاريخ اليوم الموافق الجزائر تحبط عملية إرهابية داعشية ضخمة بتمويل عناصر أجنبية ،في ظل انتشار الاخبار الكاذبة، وتشت عقل المواطن العربي في جميع بقاع الوطن العربي بمدي صحة الاخبار المنتشرة علي الانترنت او مواقع التواصل الاجتماعي المختلفةـ الجزائر تحبط عملية إرهابية داعشية ضخمة بتمويل عناصر أجنبية، قمنا بتقديم موقع العرب نيوز الاخباري الذي يقوم بعرض ونقل الاخبار العاجلة في جميع المجالات المختلفة والمنوعةـ يهدف في المقام الاول الي نقل الخبر بكل مصداقية وشفافية الي زوارنا في جميع بلدان الوطن العربي، حيث انتشر اليوم خبر يحمل عنوان "" من المصدر المذكور والذي يتحمل محتوي الخبر سواء كان خبر صحيح او غير صحيح، في طار سياسية موقع العرب نيوز الموجود في اسفل الصفحة، ونبدء مع الخبر الابرز بتاريخ اليوم وهو الخبر الخاص بـ "الجزائر تحبط عملية إرهابية داعشية ضخمة بتمويل عناصر أجنبية".

العرب نيوز ، خبر بتاريخ اليوم الخميس 17 مايو 2018 04:36 مساءً - أخبار لـيبـيا24

كشفت قضية خلية نائمة من 3 عناصر داعشية عن مخطط دموي كان يستهدف استقرار الجزائر وأمن المواطنين, ومن أكثر المعطيات خطورة أن الخلية حصلت على تمويل عبر جنسيات أجنبية بقيمة 6 ملايير سنتيم.

وقد أثبتت الجزائر أنها في طليعة الحرب على تنظيم الدولة الاسـلامية داعـش الإرهابي ولجميع عناصره الجبانة بالمرصاد وقد برهنت عبر قواها الأمنية والعسكرية والاستخباراتية أنها قادرة على إحباط محاولات الدواعش اليائسة لزعزعة أمن الجزائر وإضعاف دورها الرائد في المنطقة والعالم.

وفي تفاصيل القضية أن فرقة مكافحة الإرهاب بأمن مدينه أحبطت نشاط خلية نائمة تابعة لداعش متكونة من 3 عناصر ينحدرون من مدينه وقسنطينة، كانوا على تواصل عن طريق صفحات التواصل الاجتماعي مع أمير بتنظيم دولة تنظيم الدولة الاسـلامية داعـش في الـعـراق والشام “م.فارس” المكنى “أبو دجانة البتار”، الذي نوهت أنباء مقتله في قصف جوي في ســوريا، من أجل تنفيذ هجمات انتحارية بالشرق الجزائري استهدفت مبني الأمن الحضري في باب القنطرة في قسنطينة واغتيال شرطي، مع التحضير لعملية انتحارية في حي الضباط في قسنطينة، بتمويل من طرف أشخاص من جنسيات أجنبية.

وقد سلطت هذه القضية الضوء على الدور الكبير الذي لعبه العناصر الأجانب لمحاولة ضرب الجزائر واستقطاب شبابها عبر صفحات التواصل الاجتماعي.

واستمرارا للتحقيقات، تم التوصل إلى عنصر الدعم “ب.م” المكنى “أبو القعقاع” المولود في طرابلس والقاطن بقسنطينة؛ ليكشف عن المخطط الإرهابي الداعشي داخل الجزائر، بدءا بالتواصل مع الإرهابي “عبد الله السطايفي” الذي كان في صراع مع الإرهابي “الشيخ أبو عبد الله الجزائري”، هذا الأخير كان يسعى لإنشاء خلية إرهابية تنشط لصالح سرية “الغرباء” التابعة لـ”جند الرحمان” ودعمهم ماديا بالأموال التي تأتيه من الأمير “أبو دجانة البتار”، المتحصل عليها من عند ثلاثة أشخاص من جنسيات أجنبية.

ووضع تحت تصرفهم مبلغ 6 ملايير سنتيم، مع سعيه لإخراج شقيقته من سجن الحراش لتورطها في جناية حيازة المتفجرات.

ومن خلال الاتصالات اليومية مع أمير التنظيم، تم تجنيده وتحضيره لعمل انتحاري يستهدف حي الضباط بقسنطينة، إلا أن العملية أجّلت بسبب عدم حصولهم على الأسمدة والفوسفات من ولاية عين الدفلى.

الجزائر تحبط عملية إرهابية داعشية ضخمة بتمويل عناصر أجنبية، تهمنا في النهاية ارائكم، فهي تضع علي اكتافنا مزيد من مواصلة العمل الجاد، كي نكون دائمآ عند حسن توقعاتكم بنا، املين ان تكونوآ دائمآ بكامل الصحة والعافية، الجزائر تحبط عملية إرهابية داعشية ضخمة بتمويل عناصر أجنبية ،ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، الجزائر تحبط عملية إرهابية داعشية ضخمة بتمويل عناصر أجنبية.

العرب نيوز - الجزائر تحبط عملية إرهابية داعشية ضخمة بتمويل عناصر أجنبية

المصدر : ليبيا 24