ربما لا نعرف وجوه الدواعش ولكننا حتما نذكر هول أفعالهم
ربما لا نعرف وجوه الدواعش ولكننا حتما نذكر هول أفعالهم

بتاريخ اليوم الموافق ربما لا نعرف وجوه الدواعش ولكننا حتما نذكر هول أفعالهم ،في ظل انتشار الاخبار الكاذبة، وتشت عقل المواطن العربي في جميع بقاع الوطن العربي بمدي صحة الاخبار المنتشرة علي الانترنت او مواقع التواصل الاجتماعي المختلفةـ ربما لا نعرف وجوه الدواعش ولكننا حتما نذكر هول أفعالهم، قمنا بتقديم موقع العرب نيوز الاخباري الذي يقوم بعرض ونقل الاخبار العاجلة في جميع المجالات المختلفة والمنوعةـ يهدف في المقام الاول الي نقل الخبر بكل مصداقية وشفافية الي زوارنا في جميع بلدان الوطن العربي، حيث انتشر اليوم خبر يحمل عنوان "" من المصدر المذكور والذي يتحمل محتوي الخبر سواء كان خبر صحيح او غير صحيح، في طار سياسية موقع العرب نيوز الموجود في اسفل الصفحة، ونبدء مع الخبر الابرز بتاريخ اليوم وهو الخبر الخاص بـ "ربما لا نعرف وجوه الدواعش ولكننا حتما نذكر هول أفعالهم".

العرب نيوز ، خبر بتاريخ اليوم الخميس 17 مايو 2018 05:09 مساءً - أخبار لـيبـيا24

من الأسف الشديد أن عمليات الدولة الاسـلامية داعـش الإرهابية لا تحصى ولا تعد ومن المستحيل تصنيفها بمقدار بشاعتها لأنها بمثابة فيلم رعب خيالي من الصعب التصديق أن أبطالها بشر تعذب وتقتل وموتها يحرز وينشر لترويج تنظيم فاخر بإجرامه.

لا يمكن أن ننسى مقتل الطيار الأردني الذي أسر وأشعل النار في جسده وهو حي فمات محترقا بعمر 27 أمام عدسات كاميرات سجلت هول اللحظة التي عذبت شعبه وأحرقت قلوب أهله.

وبعد عامين من إعلان مقتله في شمال ســوريا، عاد إلى الحياة أمير من أمراء الدولة الاسـلامية داعـش ومنفِّذ إعدام الطيار الأردني معاذ الكساسبة، ولكن هذه المرة من الـعـراق، الذي وقع أسيراً بيد مخابراتها.

فالمجرم لم يقتل كما روج بل قضى السنتين الماضيتين يتنقل بين شرق ســوريا والموصل في الـعـراق قبل أن تنشر الصحف العراقية، السـبت 12 مايو 2018، قيام مخابرات بلادها بالقبض عليه مع 3 آخرين، في عملية وصفتها بـ”النوعية”، حيث استدرجتهم من ســوريا إلى داخل أراضيها.

اسمه الحقيقي صدام الجمل يبلغ من العمر 40 عاماً، وهو من البوكمال شرق دير الزور القريبة من الحدود العراقية، نشأ في عائلة فقيرة مكونة من 9 أشخاص.

كان يعمل قبل اندلاع الحرب السورية بتهريب السجائر والسلاح بين ســوريا والعراق، واعتقله على إثر ذلك، النظامُ السوري عدة مرات، وشاطر بعد اندلاع الحرب عام 2011، في مظاهرات البوكمال.

وكان من أوائل مَن هاجم السلاح متنقِّلاً بين عدة فصائل، وصفه أحدهم بأنه كان “مقاتلاً شرساً” وفي عام 2013، بايع صدّام تنظيم الدولة الاسـلامية داعـش كجندي بين صفوفه.

وبعد عام من انضمامه، ساهم في هجوم للتنظيم على مدينته البوكمال إلى جانب أخيه الأصغر نادر، الذي قُتل في تلك المعركة مع العشرات من عناصر التنظيم، ولم يكن أخوه هذا هو الوحيد الذي قُتل؛ بل قُتل اثنان آخران أيضاً؛ أحدهما اغتالته جبهة النصرة.

وفي عام 2016، عيَّنه أبوبكر البغدادي والياً لمنطقة الفرات، وحينها غيَّر اسمه من صدّام الجمل إلى أبو رقية الأنصاري، واليوم هو الذي أغضب الشعب الأردني والعربي ويطالب به والد الشاب الأردني.

ربما لا نعرف وجوه الدواعش ولكننا حتما نذكر هول أفعالهم، تهمنا في النهاية ارائكم، فهي تضع علي اكتافنا مزيد من مواصلة العمل الجاد، كي نكون دائمآ عند حسن توقعاتكم بنا، املين ان تكونوآ دائمآ بكامل الصحة والعافية، ربما لا نعرف وجوه الدواعش ولكننا حتما نذكر هول أفعالهم ،ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، ربما لا نعرف وجوه الدواعش ولكننا حتما نذكر هول أفعالهم.

العرب نيوز - ربما لا نعرف وجوه الدواعش ولكننا حتما نذكر هول أفعالهم

المصدر : ليبيا 24