بريطانيا: سنقدم كل ما في وسعنا لإكمال عناصر (وعد بلفور)
بريطانيا: سنقدم كل ما في وسعنا لإكمال عناصر (وعد بلفور)

بريطانيا: سنقدم كل ما في وسعنا لإكمال عناصر (وعد بلفور) ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "بريطانيا: سنقدم كل ما في وسعنا لإكمال عناصر (وعد بلفور)" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الأربعاء 1 نوفمبر 2017 11:23 صباحاً.
بريطانيا: سنقدم كل ما في وسعنا لإكمال عناصر (وعد بلفور) العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار بريطانيا: سنقدم كل ما في وسعنا لإكمال عناصر (وعد بلفور) - العرب نيوز - بريطانيا: سنقدم كل ما في وسعنا لإكمال عناصر (وعد بلفور) .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، بريطانيا: سنقدم كل ما في وسعنا لإكمال عناصر (وعد بلفور).


(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - اخبر وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، إن وعد بلفور لا غنى عنه لخلق دولة عظيمة، مضيفاً: "خلال العقود السبعة منذ ولادتها، تمكنت إسرائيل من تجاوز مشاعر العداء المريرة أحياناً من طرف جيرانها لتصبح ديمقراطية ليبرالية ذات اقتصاد نشط وتقني متطور".

وركز جونسون، في مقال كتبه بمناسبة الذكرى المئوية لوعد بلفور، ونشرته صحيفة "التلغراف" البريطانية البارحة الاثـنـيـن، أنه "وفي منطقة قاسى فيها كثيرون من الاستبداد وسوء الحكم، برزت إسرائيل على الدوام كمجتمع حر".

واضاف: "كأي بلد آخر، لإسرائيل أخطاؤها وإخفاقاتها، لكنها تسعى جاهدة للتمسك بالقيم التي أؤمن بها".

والمح جونسون إلى ما وصفه بـ "الهدف الأخلاقي" الذي اخبر بأنه لا خلاف حوله المتمثل في "توفير وطن قومي يسوده السلام والأمن لشعب مضطهد".  

وأكمل: "إنني أفتخر بدور بريطانيا في تأسيس إسرائيل، وبهذه الروح ستحتفل حكومة صاحبة الجلالة يوم الخـميس بالذكرى المئوية لوعد بلفور".

وتابع: "إنني لا أرى تناقضاً بين كوني صديقاً لإسرائيلـ ومؤمناً بقَدَر ذلك البلد ـ وبين تأثري الشديد بسبب معاناة الذين تضرروا وحُرموا من ديارهم جراء مولدها؛ فالشرط الحيوي في وعد بلفور ـ الذي القصد منه حماية الطوائف الأخرىـ لم يُطبَّق بالكامل".

وجدد جونسون موقف بلاده تجاه حل الصراع الفلسطيني- الإسرائيلي القائم على حل الدولتين، واضاف: "ما من شكّ عندي في أن الحل الوحيد الممكن للصراع يماثل الحل الذي كان أوَّل من صاغه بريطاني آخر، هو لورد بيل، في إطار تقرير اللجنة الملكية لفلسطين في عام 1937، والقائم على رؤية قيام دولتيْن لشعبيْن".

وأكمل: "بالنسبة لإسرائيل، يعتبر مولد دولة فلسطينية هو السبيل الوحيد لتأمين مستقبلها الديمغرافي كدولة يهودية وديمقراطية، وبالنسبة للفلسطينيين، فإن قيام دولة علي الرغم من بهم سوف يتيح لهم تحقيق تطلعاتهم بتقرير المصير وحكم أنفسهم بأنفسهم".

وركز جونسون أن "تحقيق هذا الهدف يستدعي تقديم تنازلات مؤلمة من كلا الجانبيْن".

والمح إلى أن شهر تشرين الثاني/ نوفمبر القادم يصادف أيضا الذكرى السنوية الخمسين لوثيقة أخرى صاغتها بريطانيا، ألا وهي قرار مجلس الأمن الدولي رقم 242 الذي وثّق مبدأ "الأرض مقابل السلام" كسبيل للتوصل لتسوية في الأراضي المقدّسة.

وكشف جونسون النقاب عن اعتزامه طرح مبادرة جديدة للتسوية، واضاف: "يجب أن تكون هناك دولتان مستقلتان وذات سيادة: إسرائيل آمنة كوطن للشعب اليهودي، وإلى جانبها دولة فلسطينية قادرة على البقاء ومترابطة الأراضي كوطن للشعب الفلسطيني، وفقاً لما جاء في قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة رقم 181".

وأكمل: "يجب أن ترتكز الحدود إلى الخطوط التي كانت قائمة في يوم 4 حزيران/ يونيو 1967، أي عشية اندلاع حرب الأيام الستة، مع تبادل متساوٍ للأراضي بما يراعي المصالح الوطنية والأمنية والدينية للشعبين اليهودي والفلسطيني".

وركز أنه "لا بدّ من ترتيبات أمنيّة تحول، بالنسبة للإسرائيليين، دون عودة الإرهاب، وتتصدى بشكل فعال لكل التهديدات، بما في ذلك التهديدات الجديدة والكبيرة في المنطقة؛ وتحترم، بالنسبة للفلسطينيين، سيادتهم وتضمن لهم حرية الحركة وتظهر لهم زوال الاحتلال".

وبالنسبة للاجئين، اخبر جونسون: "هناك حاجة لحل عادل ومنصف وواقعي ومتفق عليه لقضية اللاجئين الفلسطينيين، بما يتفق وقرار الأمم المتحدة رقم 1515، على الصعيد العملي، ذلك يعني أن أي اتفاق كهذا لا بدّ وأن ينسجم ديمغرافيا مع وجود دولتيْن لشعبين، مع ضرورة توفر حزمة سخيّة من التعويضات الدولية".

وبالنسبة للقدس، اخبر جونسون: "أما القرار النهائي فيما يتعلق بالقدس فيجب الاتفاق عليه بين الجانبيْن، مع ضمان أن تكون المدينة المقدّسة عاصمة مشتركة لإسرائيل ودولة فلسطينية، وبالشكل الذي يسمح بأن يدخلها كل من ترنو إليها أبصارهم وممارستهم لحقوقهم الدينية فيها".

وأكمل: "في نهاية المطاف، فإن على الإسرائيليين والفلسطينيين أنفسهم التفاوض على التفاصيل وتدوين الفصل الخاص بهم من التاريخ، وإذ يمرّ قرن كامل، فإن بريطانيا ستقدم كل ما في وسعها من دعم لإكمال ما لم يكتمل من عناصر وعد بلفور"، على حد تعبيره.

ووعد بلفور أو تصريح بلفور هو الاسم الشائع المطلق على الرسالة التي أرسلها آرثر جيمس بلفور بتاريخ 2 تشرين الثاني/ نوفمبر 1917 إلى اللورد ليونيل وولتر دي روتشيلد يشير فيها إلى تأييد الحكومة البريطانية إنشاء وطن قومي لليهود في .

وحين صدر الوعد كان تعداد اليهود في فلسطين لا يمد عن 5% من مجموع عدد السكان، وقد أرسلت الرسالة قبل شهر من احتلال الجيش البريطاني لفلسطين، يُطلق المناصرون للقضية الفلسطينية عبارة "وعد من لا يملك لمن لا يستحق" لوصفهم الوعد.

هذا وتستعد منظمات بريطانية مناصرة للقضية الفلسطينية للتظاهر يوم السـبت القادم، تنديداً بوعد بلفور، ومطالبة لبريطانيا بالاعتذار عن الوعد وما سببه للفلسطينيين من معاناة لا تزال مستمرة.

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، بريطانيا: سنقدم كل ما في وسعنا لإكمال عناصر (وعد بلفور) العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر بريطانيا: سنقدم كل ما في وسعنا لإكمال عناصر (وعد بلفور) عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - بريطانيا: سنقدم كل ما في وسعنا لإكمال عناصر (وعد بلفور)

المصدر : دنيا الوطن