بسبب تغريداته المعادية للإسلام.. الإعلام الأوروبي يهاجم جـون ترامـب
بسبب تغريداته المعادية للإسلام.. الإعلام الأوروبي يهاجم جـون ترامـب

بسبب تغريداته المعادية للإسلام.. الإعلام الأوروبي يهاجم جـون ترامـب ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "بسبب تغريداته المعادية للإسلام.. الإعلام الأوروبي يهاجم جـون ترامـب" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الجمعة 1 ديسمبر 2017 01:38 صباحاً.
بسبب تغريداته المعادية للإسلام.. الإعلام الأوروبي يهاجم جـون ترامـب العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار بسبب تغريداته المعادية للإسلام.. الإعلام الأوروبي يهاجم جـون ترامـب - العرب نيوز - بسبب تغريداته المعادية للإسلام.. الإعلام الأوروبي يهاجم جـون ترامـب .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، بسبب تغريداته المعادية للإسلام.. الإعلام الأوروبي يهاجم جـون ترامـب.


(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - هاجمت وسائل إعلام أوروبية، الخـميس، الرئيس الأمريكي المنتخب الرئيس تارمب، وذلك عقب إعادته نشر تغريدات تحتوي مقاطع معادية للمسلمين على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر).

واتهمت تلك الوسائل، وفق ما أوردت صحيفة الشرق الاوسط، بتأجيج الكراهية وإشعال الفتن، من خلال الانتصار لقضية وصفتها وسائل إعلام بالوهمية، وذلك في إشارة إلى تحريف التغريدات التي أعاد ترمب نشرها لمحتوى المقاطع التي تضمنتها.

إذ زعمت التغريدات، أن محتوى الفيديو الأول، يتعلق بمهاجر مسلم يضرب مراهقاً هولندياً يستعمل عكازين، فيما يظهر في شريط آخر عدد من الإسلاميين في الإسكندرية يلقون بمراهق من على سطح بناية، ويظهر في المقطع الثالث، شخص ملتح يحطم تمثال العذراء مريم.

وانتقد التلفزيون الهولندي الرسمي "إن. أو.إس" نشر الرئيس الأميركي لأكاذيب تعزز الكراهية، مستشهداً بالتغريدة التي زعمت تصوير مهاجر مسلم، خلال اعتدائه على مراهق هولندي يستعمل عكازين، إذ كشف التلفزيون الهولندي، أن بطل المقطع الذي تم تصويره قبل نحو ستة أشهر، والذي يظهر كأنه يعتدي على مراهق، ليس مهاجراً وليس مسلماً.

كما أكد مكتب المدعي العام في شمال هولندا عبر حسابه الرسمي في تويتر يوم البارحة الأربـعاء، أن الحادثة تعود لمنتصف أيار/مايو، وكانت عبارة عن مزحة بين مراهقين اثنين كلاهما مواطنين ومن مواليد هولندا، مضيفاً أن القضية تمت معالجتها بإيجابية.

ومن جهتها انتقدت رئيسة الحكومة البريطانية تيريزا ماي، إعادة الرئيس الأميركي دونالد ترمب البارحة (الأربـعاء)، نشر ثلاثة مقاطع معادية للمسلمين على تويتر، كانت نشرتها نائبة زعيم جماعة بريطانية يمينية متطرفة سبق وأدينت بجريمة كراهية.

واضاف متحدث باسم ماي، إن الرئيس الأميركي اقترف خطأ، بإعادة نشر تغريدات معادية للمسلمين، سبق أن نشرتها نائبة زعيم حزب (بريطانيا أولاً).
 
وأكمل: "حزب (بريطانيا أولاً)، يسعى إلى بث الفرقة في صفوف المجموعات السكانية، عبر استعمال عبارات كراهية تنشر الأكاذيب وتؤجج التوتر".

كذلك أعرب حزب العمال البريطاني، عن استنكاره خطوة ترمب بإعادة نشر التغريدات المعادية للمسلمين، وأعرب كثيرون من أعضائه عن أسفهم لتوفير الرئيس الأميركي منبراً عالمياً للحزب اليميني المتطرف. واضاف جيريمي كوربن رئيس الحزب، إن التغريدات التي أعاد نشرها ترمب «مشينة وخطيرة وتشكل تهديداً لمجتمعنا».

وبدوره وصف أليستر بيرت وزير شؤون الشرق الأوسط في الخارجية البريطانية، تغريدات ترمب بالمخيبة للآمال، واضاف بيرت وفق ما نشره الحساب الرسمي للخارجية البريطانية في تويتر: "بحكم منصبي وزيرا لشؤون الشرق الأوسط، أفتخر بعلاقاتنا مع العالم الإسلامي وكل شعوبه. إن تغريدات البيت الأبيض اليـوم مقلقة جداً ومخيبة للأمل. هذا ليس الاتجاه الذي نريد العالم أن يمضي فيه".

ومن جهته اخبر ديفيد لامي النائب البرلماني عن حزب العمال المعارض، إن رئيس يروج لجماعة كراهية فاشية وعنصرية ومتطرفة سبق وأحبط وأدين قادتها، وأكمل: ترمب ليس حليفاً ولا صديقاً لنا.

وانتقدت صحيفة (الواشنطن بوست) إعادة ترمب نشر تغريدات وصفتها، بالمشعلة للفتن والغير متحقق منها، مستشهدة بالمقطع الثاني، والمتعلق بقيام عدد أنصار الرئيس المخلوع محمد مرسي، برمي أحد أنصار الجيش المصري من على سطح بناية في الاسكندرية، خلال مواجهات بين الطرفين، وهو مقطع استخدم خلال في المحكمة كدليل إدانة، بينما يعود المقطع الثالث للعام 2013، ويتعلق بتحطيم آثار وتماثيل في ســوريا.

وفتحت شبكة (السي ان ان) النار على الرئيس الأميركي دونالد ترمب، ولم تكتفي بتسليط الضوء على ما قد تسببه التغريدات التي أعاد ترمب نشرها، إذ سخرت من تعليق البيت الأبيض على الأمر، إذ اعتبرت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض، أن صحة المقاطع والتسجيلات المرفقة ليست القضية الأساسية.

وقالت ان "التهديد حقيقي، وهذا ما يعنيه الرئيس، الحاجة إلى الأمن القومي والنفقات العسكرية. إنها أمور حقيقية جداً، لا زيف إطلاقا في هذا الموضوع".

وخصصت شبكة (السي ان ان) التي لا يمل ترمب من اتهامها بنشر الأخبار المزيفة، ساعات بث طويلة لليوم الثاني على التوالي، في ما يشبه الاحتفال بلمهاجمة الرئيس الأميركي، واستعراض أدلة اتهامه بنشر الكراهية، مذكرة بتصريحاته السابقة إبان حملته الانتخابية، وبعض القرارات التي أصدرها عقب انتخابه، والتي يجمعها معاداة المسلمين والتحريض ضدهم، بالإضافة إلى نشرها لبعض حواراته وتصريحاته التي أشاد فيها بالمسلمين.

ونوهت صحيفة (ذا مورغن) البلجيكية، إلى قيام الرئيس الأميركي بنشر سلسلة من التغريدات حول نشر عدد الصحف الأميركية للأخبار الكاذبة والغير متحقق منها، وذلك مباشرة بعد إعادته نشره تغريدات لم يتم التحقق من صحتها.

فيديو: ينشر تغريدات معادية للمسلمين

 

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، بسبب تغريداته المعادية للإسلام.. الإعلام الأوروبي يهاجم جـون ترامـب العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر بسبب تغريداته المعادية للإسلام.. الإعلام الأوروبي يهاجم جـون ترامـب عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - بسبب تغريداته المعادية للإسلام.. الإعلام الأوروبي يهاجم جـون ترامـب

المصدر : دنيا الوطن