بالصور.. مناقشة رواية «معبد أنامل الحرير» بميلانو
بالصور.. مناقشة رواية «معبد أنامل الحرير» بميلانو

بالصور.. مناقشة رواية «معبد أنامل الحرير» بميلانو

، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "

بالصور.. مناقشة رواية «معبد أنامل الحرير» بميلانو

" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الجمعة 1 ديسمبر 2017 12:44 مساءً.
بالصور.. مناقشة رواية «معبد أنامل الحرير» بميلانو العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار بالصور.. مناقشة رواية «معبد أنامل الحرير» بميلانو - العرب نيوز - بالصور.. مناقشة رواية «معبد أنامل الحرير» بميلانو .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

بالصور.. مناقشة رواية «معبد أنامل الحرير» بميلانو

.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - عقد معهد الدراسات العربية، التابع للجامعة الكاثوليكية فى ميلانو، محاضرة للكاتب إبراهيم فرغلي، تحت عنوان "الجوانب اللغوية للسرد بعد ألف ليلة وليلة"، وأدارها الناقد الدكتور وائل فاروق أستاذ الأدب العربي واللغة فى كليتي الآداب والعلوم السياسية فى الجامعة الكاثوليكية. وافتتحتها الدكتورة ماري كريستينا جاتي مديرة المعهد، التي رحبت بالمحاضر وأعربت عن سعادتها بموضوع المحاضرة.

وقدم وائل فاروق إبراهيم فرغلي بوصفه أحد أبرز المجددين فى النص المعاصر، وألقى الضوء على تجربته الأدبية.

وافتتح إبراهيم فرغلي المحاضرة قائلا: فى ندوة عن روايتي الأخيرة "معبد أنامل الحرير" وصف أحد النقاد البارزين فى مـصـر الرواية بأنها "مُجمّع حكايات"، ورغم أن الوصف لفت انتباهي لكني أحسست أن النبرة التي استخدمها الناقد أميل للانتقاد من مجرد التوصيف النقدي. شعرت أن المعنى هو أن الرواية جمعت حكايات قد لا تكون مرتبطة ببعضها البعض. ربما كان هذا الهاجس من وحي خيالي أسقطته ملاحظات عديدة من قراء آخرين رأوا أن الرواية تشتتهم، أو أن ازدحام العوالم فى النص وتشرذمها كبح تفاعلهم معها.

وأعطى وائل فاروق للحضور نبذة عن تفاصيل الرواية، وأوضح فرغلي بعد ذلك: أن النص كما ترون مركب لأنه يجمع بين حكايات عديدة، وقد يبدو للوهلة الأولى أنه لا رابط بينها، فى أي قراءة سريعة وخفيفة للنص. لكن تقديري أن ثمة روابط عديدة بالتأكيد.

وأكمل: يمكن القول بشكل عام أن الروابط بالنسبة لي فى الموضوع هي تتعلق بفكرة أهمية المعرفة ورمزها المخطوط، وعلاقتها بالحرية، من خلال قدرة النص على تتبع سيرة كاتبه بل ومحاولة وضع نهاية لم يكن الكاتب قد وضعها عندما اختفى. وهناك علاقات بين موضوع الحرية والثورة، وعلاقة بين اللغة وانسجامها فى حالة الوضع العادي للحياة بشكلها الروتيني وبين اللغة فى حالة انفلاتها فى زمن الثورة.

وتابع: الجانب الآخر أن رواية ما بعد حداثية تعبر عن التشوش الذي نراه اليـوم فى العالم لا يمكن أن تكون صادقة فى تقديري إذا امتلكت رؤية واضحة ومسار واحد تقليدي يعبر عن زمن متماسك ومتجانس. فمن منا اليـوم يمكنه حقا أن يفهم ما يدور حولنا من غرائب الأحداث، وانعكاسات هذا التشتت على الناس فى كل مكان أصبح جليّا خصوصًا فى المنطقة العربية وحتى هنا فى اوربا، وبالتالي تقديري أن المسألة كان لا بد من التعبير عنها بنص يشبه الواقع. نص مشرذم أو هكذا يبدو، يتعدد فيه الرواة، وتتعدد فيها المصائر والتناقضات.

وواصل: والأمر هنا ليس سياسيا ولا يعبر عن فكرة الحراك السياسي والتغيير، فأنا لا يمكن أن أتناول موضوعات مباشرة على هذا النحو. بل مسألة فنية تعود أصولها لأغلب أعمالي وخصوصا رواية أخرى هي "أبناء الجبلاوي" التي كتبتها قبل سنوات من يناير 2011، وفيها نفس فكرة الرواية داخل الرواية، ويتعدد فيها الرواة لنص يفترض اختفاء كتب نجيب محفوظ من العالم وبداية البحث عنها من قبل النظام بالطريقة التقليدية الفاشلة والبيروقراطية المعتادة، وبعدها ثم تظهر شخصيات روايات محفوظ فى الشوارع، لكي تساهم فى البحث عن كتب كاتبها.

واستكمل: الفكرة فى تقديري فنية بالدرجة الأولى لأن الكلام الكثير الذي يقال عن ألف ليلة وليلة أو استلهام البعض لألف ليلة وليلة الذي يعد رمزا من رموز تاريخ السرد العربي نجده غالبا يستلهم الحكايات التي تؤخذ من ألف ليلة واللعب عليها أو توليد الحكايات، أو حتى اختيار جانب من القصص ومعارضتها سرديا بخيال جديد، لكنّي رأيت أن هناك بُعدا آخر يتعلق بمحاولة وضع حكايات متجاورة وليست متناسلة من بعضها البعض، ثم إيجاد علاقة بين كاتبٍ ما وبين تلك النصوص، لأن ما لم يتوقف عنده قراء ألف ليلة هو الكاتب. فهي نص مجهول المؤلفين، واضيفت له حكايات عبرت عن ثقافات مختلفة خصوصا من وبغداد.

وأكمل: لكني أيضا لم أكن أريد فقط اختراع ميتا رواية تأتي امتدادا ما لألف ليلة، امتدادا حديثا، لكن أيضا رغبة فى أعطي الخيال والفانتازيا البطولة تأكيدا لهذه الصلة لأن ألف ليلة هي كتاب خيال بالأساس أيضا، وهي فى تقديري ملهمة أكبر كتاب الفانتازيا فى العالم وبينهم بورخيس وسلمان رشدي ولكن أساسا مثل إيتالو كالفينو العظيم حقا والاستثنائي فى هذا المجال، وغيرهم. ومع ذلك فهناك محاولات عربية كثيرة استلهمت ألف ليلة، وبينها مثلا نجيب محفوظ، سواء فى شكل مباشر مثل "ليالي ألف ليلة" أو فى شكل الحرافيش التي تأتي فى شكلها تتخذ القصص المتوالية. هناك أيضا رواية "دنيا زاد" لمي التلمساني، ورواية لمنصورة عز الدين، والكثير من الكتاب العرب والغربيين.

لكن بالنسبة لي فلا أعتقد أن تماس نصوصي مع الليالي جاء بشكل مباشر، بل بشكل غير مباشر، وهو مستلهم من البناء، من خلال حكاية إطارية تأتي فى ثناياها حكايات فرعية، وهناك تيمة عن غياب أو تعدد الرواة والتماهي بين الكاتب الحقيقي والرواة، أو استبدال صوت النص نفسه بالكاتب كما فى "معبد أنامل الحرير".. فما حاولته هنا هو ألف ليلة معكوسة، فالحكايات وإن كانت تبدو غرائبية أي أنها قد لا تكون واقعية لكن يمكن النظر إليها على أنها أحداث واقعية اختير لها مكانا غير معتاد مثل باطن الأرض فى "معبد أنامل الحرير" أو القبو فى أبناء الجبلاوي، أما العجائبية فهي تتعلق بالراوي الذي قد يكون "شيطان أو شيطانة كتابة" كما فى أبناء الجبلاوي، أو قد يكون النص نفسه هو السارد كما فى معبد أنامل الحرير. أي أنني هنا أقلب منطق ألف ليلة بحيث يكون السارد الواقعي هو الغرائبي والسرد العجائبي يبدو وكأنه واقعي.

وهذه هي خبرتي فى بناء الميتا رواية كامتداد وحوار مع النص الكلاسيكي، وليس من خلال نفي ما بناه الأجداد، بل بالمراكمة عليه وإعادة طرح الأسئلة بالشكل الذي يتلاءم مع المتغيرات العصرية الأدبية والقيمية.

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

بالصور.. مناقشة رواية «معبد أنامل الحرير» بميلانو

العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر

بالصور.. مناقشة رواية «معبد أنامل الحرير» بميلانو

عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - بالصور.. مناقشة رواية «معبد أنامل الحرير» بميلانو

المصدر : الدستور