تعزيز الأمن المائى بمزيد من التعاون مع السودان وإثيوبيا
تعزيز الأمن المائى بمزيد من التعاون مع السودان وإثيوبيا

تعزيز الأمن المائى بمزيد من التعاون مع وإثيوبيا

، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "

تعزيز الأمن المائى بمزيد من التعاون مع السودان وإثيوبيا

" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الأحد 7 يناير 2018 10:00 صباحاً.
تعزيز الأمن المائى بمزيد من التعاون مع السودان وإثيوبيا العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار تعزيز الأمن المائى بمزيد من التعاون مع السودان وإثيوبيا - العرب نيوز - تعزيز الأمن المائى بمزيد من التعاون مع السودان وإثيوبيا .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز،

تعزيز الأمن المائى بمزيد من التعاون مع السودان وإثيوبيا

.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - ملف الأمن المائى فى مـصـر يشهد تحديات متزايدة فى ظل زيادة الاستهلاك وغياب ثقافة الترشيد، مما يمد من فقر مـصـر المائى غير المرتبط أساساً بانخفاض متوقع فى حصتها المائية، بعد ضعف المورد الرئيسى المتدفق للنيل من الهضبة الإثيوبية بعد بناء سد النهضة الذى يمثل مخاطر فى انخفاض كمية المياه وجودتها وقوة اندفاعها مما سيقلل من إنتاجية المياه المتدفقة للكهرباء عند مرورها بتوربينات السد العالى.

واضاف الدكتور خالد محمود أبوزيد، المدير الإقليمى لبرنامج إدارة الموارد المائية بمركز «سيدارى»، المدير الإقليمى للبرامج الفنية فى المجلس العربى للمياه، لـ«الوطن»، إن انتهاء المدة المذكورة فى إعلان المبادئ بين مـصـر والسودان وإثيوبيا حول سد النهضة، التى تنص على اتفاق الدول الثلاث على قواعد الملء الأول والتشغيل السنوى لسد النهضة بعد انتهاء الدراسات الخاصة بالمكتب الاستشارى فى مدة 15 شهراً من هذه الدراسات، بدأت فى فبراير 2017، وتنتهى فى مايو 2018، تمثل تحدياً كبيراً، لأن الدراسات حالياً متعطلة نتيجة التعثر فى المفاوضات حول التقرير الاستهلالى، الذى يمثل منهجية ومراجعة طريقة الحساب والفرضيات التى ستعتمد عليها الدراسة.

والمح «أبوزيد» إلى التحدى المائى الآخر فى 2018، أنه قد ينتهى جزء كبير من إنشاءات سد النهضة وربما يتطلع الجانب الإثيوبى إلى تشغيل أول «توربينتين» على مستوى منخفض، وهذا قد يستدعى رغبة إثيوبيا فى بداية ملء خزان السد مع حلول فيضان 2018 فى بداية شهر يوليو. إلا أن «أبوزيد» يرى أن هناك تحديات مائية أكثر من سد النهضة تتمثل فى زيادة الاحتياجات المائية كل عام نتيجة زيادة السكان من 2.5 إلى 3 ملايين نسمة، والتوسع فى الاستثمار الزراعى والصناعى.

من جهته اخبر الدكتور وليد عبدالرحمن نائب رئيس المجلس العربى وخبير المياه السعودى لـ«الوطن» إن إثيوبيا قامت ببناء السدود دون استشارة مـصـر والسودان وهذا الأمر تكرر منها فى سدود أخرى مع كينيا وأوغندا، وهذه ليست أول تجربة لها.

وشدد «عبدالرحمن» على أن حصة مـصـر فى المياه «مقدسة»، وأن التأثير السلبى للسد إذا كانت طريقة ملء الخزان عشوائية وغير مدروسة ستؤثر على مياه خزان السد العالى والمياه التى ستجرى فى نهر النيل حيث تقدر حصة مـصـر بنحو 55.5 مليار متر مكعب، مطالباً بضرورة تعزيز التعاون خلال الفترة المقبلة بين الدول الثلاث من خلال اتفاق نهائى على طريقة الملء.

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ،

تعزيز الأمن المائى بمزيد من التعاون مع السودان وإثيوبيا

العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر

تعزيز الأمن المائى بمزيد من التعاون مع السودان وإثيوبيا

عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - تعزيز الأمن المائى بمزيد من التعاون مع السودان وإثيوبيا

المصدر : الوطن