قوميات إيران الثائرة في وجه "نظام الملالي"
قوميات إيران الثائرة في وجه "نظام الملالي"

قوميات إيران الثائرة في وجه "نظام الملالي" ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "قوميات إيران الثائرة في وجه "نظام الملالي"" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الأحد 7 يناير 2018 10:45 صباحاً.
قوميات إيران الثائرة في وجه "نظام الملالي" العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار قوميات إيران الثائرة في وجه "نظام الملالي" - العرب نيوز - قوميات إيران الثائرة في وجه "نظام الملالي" .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، قوميات إيران الثائرة في وجه "نظام الملالي".

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - جي بي سي نيوز :- تتوحد غالبية القوميات التي تشكّل إيران تقريبا في معاناتها المعيشية جراء سياسات النظام الإيراني، الذي يهدر الأموال على تدخلاته في الخارج، ويخنق في نفس الوقت مواطنيه في ظروف اقتصادية قاسية.
ولعل أخطر ما في الاحتجاجات المستمرة ضد النظام الإيراني منذ أسبوعين، أنها لا تقتصر على عرق أو قومية بعينها، بل تساهم تقريبا فيها عرقيات إيران بأكملها ولو بدرجات متفاوتة.

كما يمنح الانتفاضة الحالية زخما قويا مشاركة الإيرانيين من القومية الأذرية، وهم ثاني أكبر قومية بعد الفرس، ويبلغ عددهم نحو 20 مليون نسمة.

ويعد الأذريون من أهم القوميات التي انتفضت ولمرات عديدة في وجه النظام البهلوي، وكانت مشاركتهم في ثورة 1979 سببا كبيرا في الإطاحة بحكم الشاه محمد رضا بهلوي، واعتلاء الملالي النظام قبل أن يشاركوا الآن في الاحتجاجات ضدهم.

وتضم إيران، زياده عن القومية الفارسية التي تهيمن على النظام وتصنع قراراته، قوميات أخرى تشمل العرب الأحوازيين والبلوش والكرد والتركمان , وفق سكاي نيوز.

ووفق الإحصائيات فإن الفرس يشكلون من 30 إلى 40 في المئة من عدد سكان البلاد، أما الأذريون فتتعدى نسبتهم في عدد التقديرات 25 بالمئة من سكان إيران.

في حين تصل نسبة العرب من 8 إلى 10 في المئة، أما الأكراد فتتراوح نسبتهم من 8 إلى 10 في المئة، والبلوش من 3 إلى 4 في المئة، أما قوميات اللور والتركمان والبختياري والأرمن فلا تتجاوز نسبتهم في إيران الواحد في المائة.

ويجمع النظام الإيراني بين كل هذه الأقليات في سياساته القمعية إذ يمنع استعمال لغاتهم بشكل رسمي، وهم يعانون من القيود المفروضة على الحركة، بالإضافة إلى تجريدهم من الحقوق المدنية الأخرى، وهذا كله كان جزءا من اندلاع الانتفاضة الحالية رغم أن المحرك الأساسي لها كان معيشيا.

 

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، قوميات إيران الثائرة في وجه "نظام الملالي" العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر قوميات إيران الثائرة في وجه "نظام الملالي" عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - قوميات إيران الثائرة في وجه "نظام الملالي"

المصدر : جي بي سي نيوز