رياضيون: «جيل عموري» لم يُستثمر بالشكل الصحيح.. و2019 فرصة أخيرة
رياضيون: «جيل عموري» لم يُستثمر بالشكل الصحيح.. و2019 فرصة أخيرة

رياضيون: «جيل عموري» لم يُستثمر بالشكل الصحيح.. و2019 فرصة أخيرة ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "رياضيون: «جيل عموري» لم يُستثمر بالشكل الصحيح.. و2019 فرصة أخيرة" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الاثنين 11 سبتمبر 2017 04:36 مساءً.
رياضيون: «جيل عموري» لم يُستثمر بالشكل الصحيح.. و2019 فرصة أخيرة العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار رياضيون: «جيل عموري» لم يُستثمر بالشكل الصحيح.. و2019 فرصة أخيرة - العرب نيوز - رياضيون: «جيل عموري» لم يُستثمر بالشكل الصحيح.. و2019 فرصة أخيرة .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، رياضيون: «جيل عموري» لم يُستثمر بالشكل الصحيح.. و2019 فرصة أخيرة.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - أكد رياضيون أن الجيل الحالي من المنتخب الوطني لكرة القدم لم يتم استثماره بالشكل الصحيح، من أجل تحقيق الهدف المنتظر منه بالتأهل إلى نهائيات كأس العالم ( 2018)، متحسرين على ضياع حلم هؤلاء اللاعبين، الذين حققوا الكثير من الإنجازات طوال السنوات الماضية، خلال مرحلة الناشئين والشباب والأولمبي، مطالبين بعودة النظام القديم للمنتخبات الوطنية، الذي أفرز عدداً كبيراً من المواهب التي حفرت أسماءها من ذهب في الملاعب الإماراتية والآسيوية، على حد تعبيرهم.

26

عاماً معدل أعمار لاعبي المنتخب الحالي، وأبرزهم عموري وأحمد خليل، ما يعني تخطيهم الـ30 في البطولة المقبلة.

ويبلغ معدل أعمار الجيل الحالي من لاعبي منتخبنا 26 عاماً، وهو ما يعني وصولهم إلى الثلاثينات مع دخول فترة التصفيات المقبلة المؤهلة إلى كأس العالم 2022، إضافة إلى انتهاء فترة عدد منهم مع البطولة الحالية، بعد تخطيهم الـ30، أمثال إسماعيل مطر، ووليد عباس، وعدد آخر من اللاعبين.

وقال الرياضيون لـ«الإمارات اليوم» إن «بطولة كأس آسيا المقبلة (الإمارات 2019) فرصة أخيرة لهذا الجيل، وتعتبر مناسبة لتحقيق إنجاز للكرة الإماراتية، خصوصاً أنه يملك المقومات الجيدة التي تؤهله للفوز بالبطولة، أو على أقل تقدير الوصول إلى المباراة النهائية، حتى يكون نهاية منطقية لهذه المجموعة من اللاعبين».

مواهب إماراتية

وقال لاعب النصر السابق، سالم ربيع: «أطالب بعودة النظام القديم للمنتخبات، الذي أخرج لاعبين مميزين للكرة الإماراتية، لايزالون في أذهان الجماهير الإماراتية، إذ كان هناك لاعبون وصلوا إلى عمر 35 عاماً، ومازالوا في عطائهم للكرة، أما الآن فالوضع أصبح مختلفاً، فنجد اللاعب إذا وصل إلى 30 عاماً فإنه يصبح كثير الإصابات والغيابات عن الفريق والمنتخب». وأضاف «الجيل الحالي من اللاعبين لم ننجح في استثماره والاستفادة منه لمصلحة الكرة الإماراتية، وكان بالإمكان أفضل مما كان، ومعظم هذا الجيل من اللاعبين تعود على البطولات، كما شارك في أولمبياد لندن، وبالتالي كان أقرب جيل منذ فترة كبيرة قادر على الوصول إلى كأس العالم، خصوصاً أن المنتخب كان قريباً من ذلك، لولا خسارة نقاط كانت كفيلة بالمنافسة حتى الجولة الأخيرة واللحاق بالبطولة». وتابع لاعب النصر السابق «المواهب الإماراتية قليلة، خصوصاً أن عموري وعلي مبخوت وأحمد خليل ظهروا بعد فترة طويلة من انتهاء زمن جيل النجوم القدامى، عدنان الطلياني وفهد خميس وعبدالرزاق إبراهيم، الذين قادوا منتخبنا إلى نهائيات كأس العالم عام 1990، ولا نعلم ما إذا كانت الفترة المقبلة ستشهد ظهور لاعب إماراتي آخر بالإمكانات نفسها».

وأكد سالم ربيع أنه كان يفضّل أن يكون هناك فكر جديد لهذه المجموعة من اللاعبين في مرحلة معينة من مشوارهم في كرة القدم، وأوضح أنه يجب الآن النظر إلى بطولة كأس آسيا، وهي أقرب الاستحقاقات المقبلة للأبيض الإماراتي، والاهتمام بالبطولة من الآن، وتوفير إعداد جيد لها.

نتيجة متوقعة

من جهته، قال لاعب المنتخب الوطني السابق في جيل 90، خليل غانم، إنه توقع السيناريو الحالي لهذه التصفيات، إذ لم يكن يتوقع الصعود حتى بعد فوز المنتخب على اليابان في أول مباراة بمشوار التصفيات، والسبب في ذلك، من وجهة نظره، هو عدم وجود نظام محترف تعامل مع هؤلاء اللاعبين.

وقال خليل غانم «لم نكن الأفضل في بطولة كأس آسيا 2015 حتى ننال الميدالية البرونزية، ولم نكن الأفضل كي نصل إلى كأس العالم في مشوار التصفيات، فهناك منتخبات أفضل منا كثيراً، لديها نظام ثابت ولاعبون محترفون في الخارج، وبأسعار أقل بكثير من الدوري الإماراتي، كما أن بطولة الدوري لدينا لا تنتج لاعبين أقوياء قادرين على مواجهة الفرق الكبرى».

وأوضح أن «الشارع الرياضي كان يُمني النفس بالوصول إلى كأس العالم، وهو يعلم جيداً أن الموضوع ليس بالسهل، لكن خدعة اليابان هي التي زادت من هذا التخيل الخاطئ».

وتابع «لا يستطيع هذا الجيل مواصلة اللعب حتى كأس العالم 2022، لكن لاتزال أمامه فرصة حقيقية وهي بطولة كأس آسيا 2019، التي لا يجوز أن يخرج المنتخب منها خالي الوفاض، سواء بالبطولة أو بالوصول إلى نتيجة مرضية للجمهور، وعلى أقل تقدير الوصول إلى المباراة النهائية، والبطولة تقام على أرض الإمارات وبين جمهوره».

الاتحاد واللاعبون

بدوره، أكد لاعب الوحدة السابق، المحلل الرياضي بقناة أبوظبي الرياضية، ياسر سالم، أن هذا الجيل من اللاعبين لم يُستثمر بالشكل الصحيح، وقال إن «كرة القدم تحديات وتخطيط وتقييم ومتابعة وقرارات، والمفروض أن تخضع هذه الأمور لتقييم دقيق، لكن كان هناك تقصير، سواء من الاتحاد أو اللاعبين أنفسهم، والمطلوب وضع استراتيجية صحيحة للبناء من الآن، وأول تحدٍ سيكون في كأس آسيا 2019، والتركيز يجب أن يكون على هذه البطولة بوضع خطة مناسبة للإعداد، وخوض مباريات ودية قوية مع مدارس مختلفة للإعداد للبطولة، ومن ثم الإعداد لكأس العالم 2022».

وتابع «لا يوجد شيء مستحيل، فكرة القدم هي تحديات، لكن في البداية يجب أن نعرف أين الخطأ، ومن ثم نبدأ التقييم، ووضع الخطط والاستراتيجيات المناسبة للعمل، ويجب الالتزام بها على أفضل وجه، ونضع العلاج لأي مشكلة، ونقيّمها بشكل مستمر، حتى لا تتكرر الأخطاء، فهؤلاء اللاعبون إذا وضع لهم برنامج مميز ووفق إمكاناتهم سيكون ذلك أفضل بكثير».

2019 الأمل

أما مدير فريق النصر السابق، خالد عبيد، فقد أعطى الأمل للفريق في الوصول إلى كأس العالم 2022، لكن مع وضع الخطة المناسبة لذلك، وإعطاء الفرصة كاملة للجهاز الفني الحالي للمنتخب بقيادة الأرجنتيني باوزا.

وتوقع عبيد أن ينجح المدرب الجديد، بعد التغييرات التي أجراها في المنتخب، وإن لم تكن شاملة، إلا أن الوقت وظروف التصفيات لم تسمح للمدرب بالتغيير أكثر من ذلك، وقال: «أتمنى أن يوفق هذا الجيل في البطولة المقبلة، التي يضع عليها الجمهور آمالاً كبيرة من أجل الفوز بلقب كأس آسيا 2019، ولا يوجد شيء مستحيل في كرة القدم، لكن بإرادة اللاعبين فقط يتحقق ذلك».

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، رياضيون: «جيل عموري» لم يُستثمر بالشكل الصحيح.. و2019 فرصة أخيرة العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر رياضيون: «جيل عموري» لم يُستثمر بالشكل الصحيح.. و2019 فرصة أخيرة عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - رياضيون: «جيل عموري» لم يُستثمر بالشكل الصحيح.. و2019 فرصة أخيرة

المصدر : الإمارات اليوم