«أن تعيش فتقرأ».. دعوة إبراهيم عادل للقراءة
«أن تعيش فتقرأ».. دعوة إبراهيم عادل للقراءة

«أن تعيش فتقرأ».. دعوة إبراهيم عادل للقراءة ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "«أن تعيش فتقرأ».. دعوة إبراهيم عادل للقراءة" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الخميس 14 سبتمبر 2017 05:17 مساءً.
«أن تعيش فتقرأ».. دعوة إبراهيم عادل للقراءة العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار «أن تعيش فتقرأ».. دعوة إبراهيم عادل للقراءة - العرب نيوز - «أن تعيش فتقرأ».. دعوة إبراهيم عادل للقراءة .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، «أن تعيش فتقرأ».. دعوة إبراهيم عادل للقراءة.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - صدر حديثًا عن دار أجيال للنشر كتاب "أن تعيش لتقرأ" للكاتب إبراهيم عادل زيد.

بدأت فكرة الكتاب فى منتصف عام 2010 عندما قرأ زيد "كتاب الغواية" لعزت القمحاوى، حيث أعجبه عالمه وأسلوبه.

يقول: "أعجبنى الكتاب جدًا، وأحببت أن أقلده، أكتب مثله، عن قراءاتى، عن علاقتى بالكتابة، عن الكتب التى أحبها، وكانت المدونة أيضًا المكان المثالى لنشر تلك الرسائل".

وعن اسم الكتاب يقول: "جملة (أن تعيش فـ) هذه مأخوذة عن عمد من عمدة الكتابة مـاركيز فيما نقلوا عنه سيرته الذاتية على ترجمتين مختلفتين: أن تعيش فتحكى، نعيشها لنرويها، فى الحقيقة أعجبنى العنوان الآخر أكثر للسيرة الذاتية، لاسيما أنه يتكأ على مقولة ذاعت له وهى أن حياة المرء ليست ما يعيشه، ولكن ما يتذكره منها فيحكيه".

كان إبراهيم يكتب ـ لأول مرة فى حياته ـ بشكل دورى، أحيانًا يكتب كل يوم، وفى أوقاتٍ أخرى كل أسبوع.

يوضح: "كان يستفزنى كتابًا أقرؤه فأكتب، أتذكر مواقف من كتب وكتّاب آخرين، فأسجل هذا كله، كانت الأفكار تتقاطر على ذهنى بسهولة ويسر، وكنت أحب ذلك جدًا، لأول مرة أتم كتابًا بشكلٍ شبه كامل فى فترة زمنية قصيرة، وقررت أن أجمعه فى كتاب، رغم أنى لا أعلم كيف سأنشره أصلاً، وهل ستقبل دار عرض أن تنشر هذه الكتابات التى لا تنتمى لنوع أدبى بعينه".

دفع زيد بكتابه لينشر فى سلسلة مدونات بهيئة قصور الثقافة التى تم استحداثها فى 2014 غير أن الكتاب لم يرَ النور، حتى سحبه واتفق مع دار أجيال على نشره، وهو ما تم أخيرًا.

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، لحيث تم نقل الان خبر «أن تعيش فتقرأ».. دعوة إبراهيم عادل للقراءة عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - «أن تعيش فتقرأ».. دعوة إبراهيم عادل للقراءة

المصدر : مبتدأ