ندوة «الموسيقى والغناء والقوى الناعمة» تطالب بعودة حصة التربية الموسيقية
ندوة «الموسيقى والغناء والقوى الناعمة» تطالب بعودة حصة التربية الموسيقية

ندوة «الموسيقى والغناء والقوى الناعمة» تطالب بعودة حصة التربية الموسيقية ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "ندوة «الموسيقى والغناء والقوى الناعمة» تطالب بعودة حصة التربية الموسيقية" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق السبت 3 فبراير 2018 02:49 مساءً.
ندوة «الموسيقى والغناء والقوى الناعمة» تطالب بعودة حصة التربية الموسيقية العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار ندوة «الموسيقى والغناء والقوى الناعمة» تطالب بعودة حصة التربية الموسيقية - العرب نيوز - ندوة «الموسيقى والغناء والقوى الناعمة» تطالب بعودة حصة التربية الموسيقية .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، ندوة «الموسيقى والغناء والقوى الناعمة» تطالب بعودة حصة التربية الموسيقية.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - • راجح داوود: المؤسسات التعليمية والإعلامية فى مـصـر ضد الفن والثقافة

اخبر المؤلف الموسيقى راجح داوود، إن الموسيقى تلعب دورا مهما فى تنمية وثقافة المجتمع، ولكن للاسف فإن الدور التنموى الذى تلعبه الموسيقى فى مجتمعنا يقل تدريجيا منذ السبعينيات حتى الآن.

وأكمل داوود خلال ندوة «الموسيقى والغناء والقوى الناعمة»، التى نظمها معرض الدولى للكتاب، البارحة، أن الموسيقى والغناء شيئان يكملان بعضهما البعض، ووظيفتهما ليست الترفيه فقط، ولكنهما يساعدان على قتل الملل بتفريغ الشحنات السلبية، وتنظيم العمل.

والمح إلى أن الموسيقى تؤثر بشكل أو آخر فى تنمية الذوق العام للمجتمع، محذرا من تداعيات فساد الذوق العام نتيجة التراجع فى الاختيارات الموسيقية، وتابع قائلا إن مؤسسة التعليم، والإعلام يلعبان دورا اساسيا فى الموسيقى، فمؤسسة التعليم الآن ضد الفن والثقافة بسبب انعدام تدريس الموسيقى فى المدارس، وانعدام دورها فى إعداد أجيال لديها حس فنى وذوقى، وكذلك المؤسسات الإعلام لا تهتم إلا بالموضة ولا تلتفت للفنون الجادة التى ترتقى بثقافة الشعوب.

وأعرب داوود عن أمله فى أن يرى وضع أفضل للموسيقى بمصر، وإيجاد مؤسسات وبرامج حقيقية لاكتشاف ودعم الموهوبين فى مجالات الموسيقى والغناء.

وجانبه اخبر الموسيقار محمد سلطان، إن الموهبة والإبداع هى أعطي من عند الله، ومهما تعلم الشخص لا يمكنه تقديم الشىء الذى يدرسه إن لم يكن لديه موهبة.

وأكمل أن الموهبة تولد مع الإنسان ولكنها بالضرورة تحتاج إلى دراسة، وتحدث عن أستاذه محمد عبدالوهاب، واضاف إنه احتضنه وتبنى موهبته وشجعه ليكمل فى طريقه.

فيما أكد سلطان على أهمية دور الصحف فى نشر الوعى بالموسيقى والفنون، واضاف يجب أن يكون لدى من يدير تلك المؤسسات الاعلامية رؤية تمكنه من انتقاء الموسيقى والاغانى التى تؤثر بشكل إيجابى على ثقافة المجتمع.

وأضافت د. رشا طموم الاستاذة فى كلية التربية الموسيقية بجامعة حلوان، أن الموسيقى أحد أدوات القوى الناعمة، فكيف لا نستغلها هذه الايام لتنمية مجتمعنا، لأن الموسيقى عبارة عن نافذة تتواجد دون عوائق وتصل للجمهور بسهولة.

وقالت طموم إن الموسيقى تعالج مشكلات عديدة وتعلمنا أشياء كثيرة كالرقى، والتحضر، وتقبل الرأى الآخر.

ووصفت طموم اختيار عازفة الفلوت إيناس عبدالدايم وزيرة للثقافة، بأنه رسالة مهمة لجميع الفنانين الواعدين، ودعت طموم خلا الندوة وزير التعليم بإرجاع حصص الفنون إلى المدارس وتعليم لتنمية عقول أولادنا.

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، ندوة «الموسيقى والغناء والقوى الناعمة» تطالب بعودة حصة التربية الموسيقية العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر ندوة «الموسيقى والغناء والقوى الناعمة» تطالب بعودة حصة التربية الموسيقية عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - ندوة «الموسيقى والغناء والقوى الناعمة» تطالب بعودة حصة التربية الموسيقية

المصدر : بوابة الشروق