فنادق الكويت تتراجع ومؤشرات الجودة ترتفع 1%
فنادق الكويت تتراجع ومؤشرات الجودة ترتفع 1%

فنادق تتراجع ومؤشرات الجودة ترتفع 1% ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "فنادق الكويت تتراجع ومؤشرات الجودة ترتفع 1%" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الاثنين 11 سبتمبر 2017 04:42 مساءً.
فنادق الكويت تتراجع ومؤشرات الجودة ترتفع 1% العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار فنادق الكويت تتراجع ومؤشرات الجودة ترتفع 1% - العرب نيوز - فنادق الكويت تتراجع ومؤشرات الجودة ترتفع 1% .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، فنادق الكويت تتراجع ومؤشرات الجودة ترتفع 1%.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - تتصدر الفنادق الاقتصادية والمتوسطة خيارات المستثمرين والمطورين في قطاع الضيافة في دبي للسنوات الثلاث المقبلة بعد أن حققت الفنادق التي دخلت السوق خلال العامين الماضيين طفرة كبيرة على صعيد التشغيل، حسب خبراء في القطاع.
وقال الخبراء إن التوسع الذي شهده قطاع الضيافة في دبي خلال العامين الماضيين في مجال الفنادق المتوسطة أسهم إلى حد بعيد في سد فجوة كبيرة في السوق، وأتاح فرصاً وخيارات أوسع أمام شرائح جديدة من السياح من مختلف أنحاء العالم، مشيرين إلى استفادة القطاع من الحوافز التي قدمتها حكومة دبي قبل عامين للمستثمرين في هذه الشريحة من الفنادق.
وتوقع الخبراء أن تواصل دبي زيادة أعداد الفنادق الاقتصادية، خاصة بعد التركيز في السنوات الأخيرة على الفنادق الفخمة من فئة الخمس نجوم حيث بات المعروض من هذه الشريحة كبيراً للغاية مقارنة مع المدن السياحة الأخرى حول العالم، الأمر الذي يرى فيه محللون فرصة لتوليد الطلب من شرائح السوق الأخرى.
وتشكل فنادق الخمس نجوم في دبي أكثر من 30% من إجمالي الغرف الفندقية المتوافرة في الإمارة، في حين تصل هذه النسبة إلى 10% في المدن السياحية الأخرى، بحسب العضو المنتدب في شركة ريناي آند هور سانجي شيماني، التي تخطط للاستثمار بقطاع الفنادق الاقتصادية من فئة 4 و3 نجوم، في الإمارات والمنطقة، بالتعاون مع شركة ليمون تري الهندية.
ويشير شيماني إلى أن موقع دبي في قلب منطقة تشرف على نحو ثلث سكان العالم، ويتم الوصول إليها خلال 7 ساعات طيران فقط، يزيد جاذبيتها لأعداد ضخمة من المسافرين من الشرائح الاقتصادية والمتوسطة، مشيراً إلى أنه على سبيل المثال تتضمن طائرة الإمارات إيه 380 نحو 12 مقعداً للدرجة الأولى و54 لدرجة رجال الأعمال، فيما يزيد عدد مقاعد الدرجة الاقتصادية عن 300 مقعد، مشيراً إلى أن دبي تحتاج بشدة إلى سد النقص في الفنادق المتوسطة لتلبية هذا الطلب.
وأشار شيماني إلى أن العجز في الفنادق الاقتصادية يمثل تحدياً للعديد من الأسواق في آسيا خاصة في أسواق الهند والصين التي لم تدرك أهمية هذه الشريحة حتى السنوات العشر الماضية، وذلك مقارنة بالدول الغربية التي تنشط فيها الفنادق الاقتصادية والمتوسطة منذ عقود عدة.
إلى ذلك، قال المدير الشريك في مؤسسة سي بي آر إي الشرق الأوسط فيل ريست، إن قطاع الضيافة في الإمارات يشهد تحولاً تدريجياً باتجاه الفنادق الاقتصادية والمتوسطة ما شأنه أن يسد فجوة كانت موجودة في السوق خلال السنوات العشر الماضية، مشيراً إلى الحوافز القوية التي منحتها حكومة دبي للمطورين والمستثمرين في هذا القطاع.
وكانت دبي أعلنت في السابق إعفاء المستثمرين الراغبين في بناء فنادق من فئة 3 و4 من رسوم البلدية المفروضة بواقع 10% على سعر الغرفة لكل ليلة إشغال خلال الفترة الممتدة بين 1 أكتوبر 2013 و31 ديسمبر 2017، ما ساهم في ارتفاع عدد الطلبات من السوق المحلي أو من خارج الدولة للاستثمار في قطاع الفنادق الاقتصادية.
ويشير ريست إلى أنه وحتى نهاية الربع الأخير من العام الماضي بلغ إجمالي الطاقة الفندقية في دبي نحو 102.845 غرفة بحسب بيانات دائرة السياحة والتسويق التجاري في دبي، التي أشارت إلى أن نحو 21% من هذه الغرف يندرج تحت فئة الفنادق الاقتصادية من شريحة النجمة إلى ثلاث نجوم.
فيما تستحوذ الفنادق من فئة الأربعة والخمسة نجوم على 79% من الإجمالي، مشيراً إلى كلفة الإقامة لليلة واحدة في فنادق دبي تبدأ من 99 درهماً لتصل إلى 12 ألف درهم، ما يشير إلى وجود فجوة كبيرة في السوق للشريحة الاقتصادية التي يقدر متوسط سعر الإقامة الفندقية لليلة واحدة بما يتراوح بين 99 درهماً و425 درهماً.وتتوقع تقرير شركة كوليرز انترناشيونال، عن أسواق الفنادق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، أن تكون فنادق مدينتي الغردقة وشرم الشيخ الأقل إشغالًا خلال موسم الربيع الحالي. وقال التقرير إن إشغالات الفنادق في مدينة الغردقة خلال 3 أشهر يتوقع أن تكون في حدود 34%، وشرم الشيخ 35%. وستكون فنادق دولة الإمارات الأعلى إشغالا بنسب تتراوح بين 75 و88%، ثم الدوحة ومكة والمدينة ومسقط، وفقًا للتقرير. وأظهر التقرير أن متوسط سعر الغرفة المتوقع في فنادق شرم الشيخ 35 دولار والغردقة 39 دولار، وهي أيضا الأقل بين فنادق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي رصدها التقرير. وقال التقرير إنه رغم التوقعات التي تشير إلى تعافي صحة مستويات الإشغال في فنادق الغردقة إلا أن انخفاض قيمة الجنيه مقابل أدى إلى تدهور حاد في متوسطات السعر اليومي على مستوى السوق. وفي توقع التقرير أن يكون متوسط سعر الغرفة في فنادقها 144 دولاراً، وهو أعلى كثيرا مقارنة بالغردقة وشرم الشيخ، كما توقع أن تصل نسبة الإشغال إلى 71%. وفي الإسكندرية توقع متوسط سعر للغرفة 70 دولارا، ونسبة إشغال 75%.، وسجل أعلى متوسط سعري لغرفة فندقية في فنادق الشرق الأوسط التي يرصدها التقرير 482 دولارا في فندق نخلة جميرا بمدينة دبي، ووصل إلى 281 دولارا في مرسى دبي وجميرا بيتش ريزدنس، 207 دولارات في فنادق مدينة الكويت، مبينة ان معدل الاشغالات بلغت 48% ومؤشرات الجودة ارتفعت 1%.

نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، فنادق الكويت تتراجع ومؤشرات الجودة ترتفع 1% العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر فنادق الكويت تتراجع ومؤشرات الجودة ترتفع 1% عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - فنادق الكويت تتراجع ومؤشرات الجودة ترتفع 1%

المصدر : الشاهد