التحركات «السـعودية».. تدفع «أوبك» لخفض الإنتاج 9 أشهر إضافية
التحركات «السـعودية».. تدفع «أوبك» لخفض الإنتاج 9 أشهر إضافية

التحركات «السـعودية».. تدفع «أوبك» لخفض الإنتاج 9 أشهر إضافية ، زوارنا الكرام حصرنآ منا علي تقديم محتوي اخباري مميز، ينال استحسان زوارنا الكرام, وحرصآ منا ايضآ علي تقديم الاخبار من المصادر الخاصة بها بكل مصداقيىة وشفافية عبر موقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" نعرض لكم خبر اليوم وهو خبر "التحركات «السـعودية».. تدفع «أوبك» لخفض الإنتاج 9 أشهر إضافية" وهو خبر بتاريخ اليوم الموافق الجمعة 1 ديسمبر 2017 02:37 صباحاً.
التحركات «السـعودية».. تدفع «أوبك» لخفض الإنتاج 9 أشهر إضافية العرب نيوز ينشر لكم جديد الاخبار - ونبدء مع اهم الاخبار التحركات «السـعودية».. تدفع «أوبك» لخفض الإنتاج 9 أشهر إضافية - العرب نيوز - التحركات «السـعودية».. تدفع «أوبك» لخفض الإنتاج 9 أشهر إضافية .حيث ننشر لكم متابعينا في كل بقاع الوطن العربي جديد الاخبار اليوم عبر موقعنا العرب نيوز ونبدء مع الخبر الابرز، التحركات «السـعودية».. تدفع «أوبك» لخفض الإنتاج 9 أشهر إضافية.

(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - قادت تحركات الـسعـودية لتمديد خفض إنتاج النفط لتسعة أشهر إضافية، إلى الإجماع عليه من أعضاء منظمة «أوبك»، والمنتجين المستقلين من خارج المنظمة، إذ أجمعوا على تمديد خفض الإنتاج لتسعة أشهر إضافية، لتنتهي بنهاية العام 2018.

وأجمع الحضور على تمديد خفض الإنتاج، للانتهاء من تصريف تخمة المعروض العالمي من النفط، وتفادي انهيار آخر للأسعار، في اجتماع طويل استمر لساعات عدة البارحة (الخـميس)، بحسب «رويترز».

وكشفت المصادر، أن استمرار الاجتماع لساعات طويلة البارحة، لمناقشة سقف إنتاج النفط الليبي المستثنى من التخفيضات الإنتاجية، للاضطرابات السياسية التي تعاني منها.

وكان من المقرر انتهاء الاتفاق الماضي لتمديد خفض الإنتاج بنهاية شهر مارس القادم، إذ يقلص المنتجون بموجبه الإمدادات إلى 1.8 مليون برميل يوميا في مسعى لتعزيز اسـعار النفط.

وركز وزير الطاقة المهندس خالد الفالح في وقت سابق البارحة (الخـميس)، أنه سيتم تقييم المخزونات لاحقا، متوقعا أن تنخفض في الربعين الثاني والثالث من العام القادم 2018. كما تنبؤ سطوع الطلب على النفط، الذي سينعكس عنه تسارع الاقتصاد العالمي، ورجح أن يكون هناك سحب جيد من المخزونات في الربعين الثاني والثالث من العام القادم. وقبل عقد الاجتماع،

أكد وزير الطاقة المهندس خالد الفالح، أن الـسعـودية طالبت بتمديد اتفاق خفض الإنتاج لمدة 9 أشهر إضافية، تنتهي بنهاية عام 2018، مؤكدا أن هناك اصطفافا كاملا من جميع أعضاء منظمة «أوبك».

وطالبت قبل الاجتماع بمراجعة اتفاق تمديد خفض الإنتاج في يونيو القادم، في حال سجلت اسـعار النفط ارتفاعات حادة.

وركز وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك: «إن التوازن لم يعد حتى الآن إلى سوق النفط، لافتا إلى حاجة السوق لمزيد من الجهود المشتركة.

وعبرت روسيا عن تخوفها أن يؤدي التمديد إلى زيادة إنتاج النفط في غير المشاركة في الاتفاق، في حال تجاوز النفط مستويات الـ 60 دولارا.

واضاف وزير الطاقة العراقي جبار اللعيبي: «إن العوامل الأساسية التي قد تضمن إجراء مراجعة هي التغيرات في السوق والأسعار».

وكانت لجنة وزارية تحتوي أعضاء من «أوبك»، ومنتجين مستقلين من بينهم الـسعـودية وروسيا، قد أوصوا بتمديد خفض إنتاج النفط لمدة 9 أشهر إضافية، واضاف وزير النفط الكويتي عصام المرزوق: «إن تمديد خفض الإنتاج، إحدى توصيات اللجنة».

وفي سياق متصل، أرست شركة «أرامكو» ثلاثة عقود، لتطوير مواقع في حقلي حرض، والحوية، على إحدى الشركات الخاصة، وجاءت هذه العقود في إطار برنامج الشركة لمعامل ضغط الغاز الذي يهدف إلى دعم تحسين إنتاج الغاز واستدامته في الحقلين، وستشمل العقود أعمال البناء والبنية التحتية والأعمال الأرضية في حقلي حرض والحوية.

وتزامنا مع إعلان تمديد خفض الإنتاج، تخطى مؤشر «داو جونز» الصناعي للأسهم الأمريكية حاجز الـ 24 ألف نقطة لأول مرة في تاريخه، بينما احرز مؤشر «ستاندرد آند بورز» مستوى قياسيا مرتفعا جديدا.

.. واحتفالية بمرور عام على خفض الإنتاج

احتفلت الدول المصدرة للبترول البارحة الأول (الأربـعاء) في فيينا، بمرور عام على اتفاقية خفض الإنتاج بين دول «أوبك» والدول المنتجة خارجها، وركز وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح في كلمة ألقاها، التزام الدول المشاركة بالاتفاقية، الذي انعكس على استقرار الأسواق والنمو المطرد لصناعة الطاقة العالمية، وساهم في رفاهية الاقتصاد العالمي وتعزيز أمن الطاقة.

وبين الفالح أن علاقة العمل الجديدة الناشئة، أدت إلى تشكيل توافق في الآراء، مؤكدا أن اللجنة المراقبة الوزارية المشتركة أحرزت تقدما مطردا لإضفاء الطابع المؤسسي على التعاون بين دول «أوبك» والدول المنتجة خارجها.

وأشاد الفالح بأداء المنظمات الدولية كـ«أوبك» و«أوفيد»، ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا، والوكالة الدولية للطاقة الذرية ومختلف وكالات الأمم المتحدة، لمساهمتها في إنجاح قرار خفض إنتاج النفط.


نشكركم زوارنا الكرام علي متابعتنا ونتمني ان نكون عند حسن ظنكم بنا دائمآ، التحركات «السـعودية».. تدفع «أوبك» لخفض الإنتاج 9 أشهر إضافية العرب نيوز ، حيث تم نقل الان خبر التحركات «السـعودية».. تدفع «أوبك» لخفض الإنتاج 9 أشهر إضافية عبر موقعنا العرب نيوز، لاتنسوا متابعينا عمل "لايك" علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا "العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة" ليصلكم جديد الاخبار بشكل متجدد وسريع لحظة وقوع الخبر.

العرب نيوز - التحركات «السـعودية».. تدفع «أوبك» لخفض الإنتاج 9 أشهر إضافية

المصدر : عكاظ