دراسة تظهر عن انقسام في الرؤية حول مستقبل التعاون بين البشر والآلات
دراسة تظهر عن انقسام في الرؤية حول مستقبل التعاون بين البشر والآلات

دراسة تظهر عن انقسام في الرؤية حول مستقبل التعاون بين البشر والآلات، بمشيئة الله وعونه قمنا زوارنا الكرام والاعزاء في جميع بقاع الوطن العربي بانشاء موقع العرب نيوز الاخباري، الذي يقوم بنقل الاخبار العالمية والعربية والرياضية والفنية والاقتصادية وغيرها من الاخبار المختلفة ايضآ داخل مصدر اخباري واحد، ونتمني ان يكون قد حظي باهتمام ورضاء زاشرنا العزيز الذي نهدف دائمآ الي ارضائه في اطار سياستنا التي قمنا بانشائها والتي نحرص علي العمل بها في إطار ايصال الحقيقة دون غيرها الي القارئ العربي في جميع بقاع وطننا العربي، ونبدء مع الخبر الابرز اليوم وهو الخبر الخاص بـ "دراسة تظهر عن انقسام في الرؤية حول مستقبل التعاون بين البشر والآلات".

اليوم الموافق الجمعة 6 أبريل 2018 10:41 صباحاً، العرب نيوز - طريقك لمعرفة الحقيقة، أظهرت دراسة بحثية جديدة أن قطاعات الأعمال بدأت في دخول الحقبة المقبلة من الشراكة بين البشر والآلات، بالرغم من انقسام الرؤية حيال مستقبل هذه الحقبة، وفقاً لدراسة بحثية عالمية عرضت نتائجها شركة «دل تكنولوجيز».

ويتنبئ نصف قادة الأعمال الذين استطلعت الدراسة آراؤهم في جميع أنحاء العالم، والبالغ عددهم 3،800 شخص، أن الأنظمة الآلية ستوفر الوقت عليهم، بينما يخالفهم النصف الآخر الرأي. ويرى 42% من القادة الإقليميين أنهم سيحققون مزيداً من الرضا الوظيفي في المستقبل، من خلال إزالة عديد من مهام العمل عن كاهل الموظفين وإيكال الآلات بها، فيما لا يتفق معهم 58% من المشاركين في الدراسة.

اخبر محمد أمين، النائب الأول للرئيس لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وإفريقيا لدى شركة «دل إي إم سي»، إن قادة الأعمال يدركون بشكل متزايد الحاجة إلى التحوّل الرقمي، لكنه أشار إلى أن التقدم «يعيقه منظوران متطرفان حول المستقبل»، وأكمل موضحاً: «ينقسم قادة الأعمال بين منظورين هما مسألة القلق من تقَهقر القدرات البشرية أمام الآلات، والنظرة المتفائلة بشأن تمكّن التقنية من حلّ مشاكلنا الاجتماعية الكبرى، ومع وجود إمكانات هائلة في الأفق، يتوجب على الشركات أن تبادر الآن إلى التحرّك من أجل إحداث التحوّل في تقنية المعلومات وقواها العاملة وأمنها، سعياً منها للبقاء في الطليعة».

وأظهرت الدراسة أن العوائق الرئيسية التي تحول دون نجاح الشركات في العام 2030 وما بعده تتمثل في الافتقار إلى رؤية واستراتيجية رقمية، فضلا عن الافتقار إلى الجاهزية التقنية لقوى العمل، بالإضافة إلى القيود التقنية، وقيود الوقت والمال، إلى جانب التشريعات القانونية واللوائح التنظيمية.

دراسة تظهر عن انقسام في الرؤية حول مستقبل التعاون بين البشر والآلات، أعطر التحيه، وأطيب المنى، وكل الإحترام لكم اعزائنا الكرام في النهاية علي حسن متابعتكم لنا، املين ان نكون عن حسن ظنكم بنا، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، دراسة تظهر عن انقسام في الرؤية حول مستقبل التعاون بين البشر والآلات.

العرب نيوز - دراسة تظهر عن انقسام في الرؤية حول مستقبل التعاون بين البشر والآلات

المصدر : المصرى اليوم