الفيسبوك تعيد كتابة شروط الخدمة لتشرح بشكل أفضل الكيفية التي تجمع بها البيانات
الفيسبوك تعيد كتابة شروط الخدمة لتشرح بشكل أفضل الكيفية التي تجمع بها البيانات

خبر بتاريخ اليوم الموافق الجمعة 6 أبريل 2018 11:02 صباحاً، وهو الخبر الخاص بـ "الفيسبوك تعيد كتابة شروط الخدمة لتشرح بشكل أفضل الكيفية التي تجمع بها البيانات"، زوارنا الاعزاء في جميع بقاع الوطن العربي، نعرض لكم اعزائنا الكرام خبر اليوم الخاص بـ "الفيسبوك تعيد كتابة شروط الخدمة لتشرح بشكل أفضل الكيفية التي تجمع بها البيانات"، الذي تم نقلة كما هو دون اجراء اي تعديل علي المحتوي الاخباري الخاص بالخبر، ودون ايضآ كتابة اي محتوي داخل الخبر هدفه تشتيت القاري والمواطن العربي عن الحقيقة التي يسعي دائمآ اليها ولا شيئ غيرها، قمنا بجلب لكم الخبر الابرز اليوم والذي يحمل عنوان "" تم عرضة بين يدك عزيزنا القاري العربي عبر موقعنا موقع العرب نيوز طريقك لمعرفة الحقيقة، الفيسبوك تعيد كتابة شروط الخدمة لتشرح بشكل أفضل الكيفية التي تجمع بها البيانات.

بتاريخ اليوم الموافق الجمعة 6 أبريل 2018 11:02 صباحاً,(العرب نيوز _ طريقك لمعرفة الحقيقة) - تواصل شبكة الفيسبوك إجراء المزيد من التعديلات على الطريقة التي تتعامل بها مع البيانات الخاصة بالمستخدمين مباشرة بعد فضيحة إساءة إستخدام البيانات التي نتج عنها تسريب المعلومات الشخصية لما يصل إلى 87 مليون مستخدم لشبكة الفيسبوك على الصعيد العالمي. وقامت شبكة الفيسبوك في الأسبوع الماضي بإعادة تصميم صفحة الإعدادات لتسهل على المستخدمين العثور على المعلومات التي يتم جمعها عنهم. واليوم، اظهرت الفيسبوك أنها قامت بإعادة كتابة شروط الخدمة وسياسات البيانات لتوضح بشكل أفضل كيفية وسبب جمع هذه البيانات.

تبين الشركة منذ البداية أنها لم تقم بإعادة كتابة شروط الخدمة وسياسات البيانات لطلب صلاحيات جديدة لجمع البيانات أو إستخدامها أو مشاركتها على الفيسبوك. وهي أيضا تركز أنها لم تغير أي من خيارات الخصوصية التي كان المستخدمون قد قاموا بتحديدها في الماضي. ما يعنيه ذلك هو أن الفيسبوك لم تغير من مقدار البيانات التي تجمعها ولماذا، بل غيرت فقط طريقة كتابة شروط الخدمة وسياسات البيانات لتكون واضحة أكثر للمستخدمين.

نظرًا إلى أنه لم يتم إجراء تغييرات على سياسات الإستخدام، فلا داعي للقلق. تفوق النسخة الجديدة المزيد من التفاصيل حول شروط الخدمة وسياسات البيانات الحالية الخاصة بالفيسبوك. وسيكون من الأفضل لو قمت بالتوجه إلى صفحة شروط الخدمة وسياسات البيانات لمراجعتها بنفسك، ولكن كن متأكدًا أنها أصبحت أكثر تفصيلا الآن.

على سبيل المثال، لم يتم ذكر شبكة إنستاجرام التي تعود ملكيتها من قبل الفيسبوك في سياسة البيانات القديمة على الإطلاق، ولكنها تظهر الآن بشكل بارز في السياسة الجديدة. ومن المفترض أن الفيسبوك تستعمل نشاط المستخدم على إنستاجرام مثل الأشخاص الذين يتابعهم لتقديم توصيات على الفيسبوك. وقالت الفيسبوك أنها قامت بإجراء هذه التعديلات لأنه من المهم أن تعرض للأشخاص كيفية عمل منتجاتها.

 

 

الفيسبوك تعيد كتابة شروط الخدمة لتشرح بشكل أفضل الكيفية التي تجمع بها البيانات، وجب التنوية في النهاية انكم جزء من فريقك عملنا في موقعنا موقع العرب نيوز الاخباري، من خلال ايضاح الحقيقة اذا كان الخبر كاذب من خلال تعليقاتكم في الاسفل، متمنين لكم كامل الصحة والعافية، ولا تنسواء ابداء ارائكم في الخبر السالف ذكره من خلال التعليقات حيث ان ارائكم تهمنا دائمآ في المقام الاول والاخير، ولا تنسوا ايضآ متابعتنا علي صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بموقعنا موقع العرب نيوز وهي صفحاتنا علي مواقع الفيس بوك وتويتر وجوجل بلس، ووضع اعجاب ومتابعة لها لتصل اليكم آخر وأحدث الاخبار السياسية والاقتصادية والفنية والرياضية والتقنية واخبار الصحة والجمال وعالم حواء وايضآ الاخبار المنوعة والترفيهية لتصل اليكم فور وقوعها اولآ بأول، الفيسبوك تعيد كتابة شروط الخدمة لتشرح بشكل أفضل الكيفية التي تجمع بها البيانات.

العرب نيوز - الفيسبوك تعيد كتابة شروط الخدمة لتشرح بشكل أفضل الكيفية التي تجمع بها البيانات

المصدر : إلكتروني